MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 23 يونيو 2017 01:57 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 17 يونيو 2017 06:25 مساءً
  كما أن الخروج من الكارثة يتطلب، وعلى نحو نهائي، مغادرة الحوثيين للسلاح وانخراطهم في السياسةفثمة تطلّبٌ آخر لا يقل أهمية وهو: مغادرة حزب الإصلاح، وبصورة نهائية، لجماعة الإخوان المسلمين،
السبت 17 يونيو 2017 06:21 مساءً
اتحفنا السيد بلال غلام حسين بمقال منشور على صفحات عدن الغد السبت 17 يونيو 2017 المعنون ب "للحقيقة ليس إلا" , ظهر به منفعلا بشكل مريب وزع فيه التهم والالفاظ الغير لائقة وخلط الحق بالباطل دون سبب
السبت 17 يونيو 2017 05:36 مساءً
أكره جدا الأنذال هؤلاء الذين يتمسحون في مواكب الكبار وفي مقابل دواوين القات وينظرون لهم كل احترام وولاء ومهابة وعندما يجدون أنهم قد رضوا عنهم ووثقوا بهم وقربوهم إليهم وأغدقوا عليهم ظنا منهم
السبت 17 يونيو 2017 05:33 مساءً
-----------كتب لي أحد الأصدقاء بالأمس من عتقرسالة مؤلمة من ناحية، ووقحة من الناحية الأخرى، أما الجانب المؤلم فيها فقد ذكرني بتلك الأيام الخوالي حينما كنا عصبة قليلة نناضل ضد عفاش ونظامه وإحتلال
السبت 17 يونيو 2017 02:55 مساءً
شاركت مساء أمس الجمعة الموافق 16يونيو2017م في حضور أمسية ومسابقة ثقافية نظمتها جمعية شعب العرمي في عدن-المنصورة بدعوة من زميلي وصديقي العزيز د.محمد صالح العبدلي نائب رئيس الجمعية، ولفت انتباهي
السبت 17 يونيو 2017 05:07 صباحاً
  تعيش حضرموت  أسوأ الأوضاع وأقسى الظروف في وقتنا الراهن وهذا الواقع المرير يشمل كافة الأصعدة السياسية والإقتصادية والمجتمعية والتعليمية والصحية  والإعلامية.  وليس في الأمر 
السبت 17 يونيو 2017 04:24 صباحاً
كنت قد قلت حين سمعت اسمه ضمن المجلس الانتقالي الجنوبي بان القائد عيدروس اخطأ هو   ورفاقه حين اختاروا هذا الصبي ليكون في المجلس الانتقالي.. هذا الكيان الجنوبي الكبير البيت الذي يجمعنا لا
السبت 17 يونيو 2017 03:27 صباحاً
  التقيت بشخص مقرب من الشيخ عبدالعزيز المفلحي في لقاء شبابي جمعنا في منتدى الاخ حسن خميس وكنا في نقاش معه حول كيفية تعاون الشباب مع الشيخ عبدالعزيز المفلحي في ذلك اللقاء كل الشباب طرحوا
السبت 17 يونيو 2017 02:10 صباحاً
شاهدت اليوم الحلقة الأولى من وثائقيات: "غرابيب سود".ويبدو أن الوثائقي استطاع ان يطرح بعض ما عجز عنه الدرامي.أصابع الاتهام في الوثائقي واضحة ومحددة ضد بعض "الافكار" وبعض "المشائخ" وبعض "الدول"
السبت 17 يونيو 2017 12:05 صباحاً
في اليومين الماضيين خووا رؤوسنا بعض الناس بكلمات قالهم أحد أعضاء البرلمان الأوروبي عن الإنصات للجنوبيين في قضيتهم، وهذا شيء جيد وكلنا معاه ولكن هناك أيضاً بعض ممن أمتهنوا وظيفة استغفال الناس
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العميد مهران القباطي: عدن كانت مفتاح الانتصار وعفاش لا يزال يلعب فيها حتى الآن
شركة النفط : ما حصل من ( اختناق تمويني ) في محطات الوقود سببه تعند مصفاة عدن والتاجر العيسي
دولة الإمارات توقع اتفاقية مشروع بناء سور الحماية لمطار عدن الدولي
تقارير دولية مسيسة تدعمها قطر تستهدف الدور الاماراتي في جنوب اليمن
قيادات وزارة الداخلية يدينون المحاولة الفاشلة لاغتيال نائب وزير الداخلية "اللواء لخشع" في عدن
مقالات الرأي
  في الذكری الثانية لانتصار عدن لاخير فينا ان لم تتوج انتصاراتنا العسكرية بانتصار اخلاقي،ومن قيم الانتصار
  قبل أيام قليلة من شهر رمضان المبارك،اتصلت على مجدداً الصحفية اللبنانية ماجي من وكالة الاسوشيتدبرس
  أذا أردنا أصلاح حال اليمن فلابد من الاعتراف بحقيقة أن جميع المكونات السياسية التي مارست السلطة سواء بشكل
اليوم تعيش عدن انتصارها الذي قدم أهلها وأبنائها المقاومون الأبطال كل التضحيات من أجل تحقيقه بدعم مباشر وغير
ما سيأتي في سطوري التالية لن يعجب البعض منا ممن يروق لهم رمي الاخرين بما ليس فيهم سبا وشتما وسخرية لا لطرح
إمتلاك الحقيقة يُلقي على صاحبها مسؤولية ما تتضمنه، وما تهدف إليه، بل ويقع عليه وزر إيصالها لمن له نفع يُرجى
وأنا معك وإلى جانبك يا أستاذي ومعلمي منذ الصغر حين قادني والدي (ناصر ناجي العواضي) المغفور له بإذن الله تعالى
هناك ثلاث مسائل يجب التوقف أمامها قي ذكرى تحرير عدن :١- الحربة قيمة انسانية راقية يضطر الانسان في كثير من
لم يكن غريبا أن يتوج فريق (فحمان) بطلا لبطولة المرحوم (علي محسن مريسي) الرمضانية في نسختها الثالثة والعشرين .. *
نستقبل الذكرى الثانية لانطلاق معركة السهم الذهبي التي قامت بتحرير عدن  ولحج والعند  وابين من ايدي
-
اتبعنا على فيسبوك