MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 24 مايو 2017 06:25 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 23 مايو 2017 11:57 مساءً
رمضان يطرق الابواب وحرارة الصيف المحرقة تحرق اجساد المواطنين...! والكهرباء تراجعت للخلف...!والاسعار في تصاعد مستمر....!والمياة مقطوعة عن المنازل...!والمشتقات النفطية تختفي عن محطات
الثلاثاء 23 مايو 2017 11:54 مساءً
ما أحوج عدن إلى من ينتشلها ويأخد بيدها من أسوأ وضع غير مسبوق تمر به منذ أن فرط بها الحزب الاشتراكي وأغلق ميناءها الذي يحتل أهم موقع في العالم وتبوأ مركز الصداره في حركة السفن والنشاط التجاري في
الثلاثاء 23 مايو 2017 11:52 مساءً
تعود بنا الذاكرة الى العام 2011 م ابان ثورة الشباب بصنعاء ونتذكر جميعا بان حزب الاصلاح فرع الاخوان المسلمين في اليمن لم يشاء المشاركة بالثورة ضد نظام الرئيس علي عبدالله صالح الاب الروحي لهذا
الثلاثاء 23 مايو 2017 09:19 مساءً
جرائم حرب بكل المقايس مايحدث للسكان في محافظة عدن وضواحيها جراءقطع خدمات الكهرباء والمياه وعدم صرف معاشات الموظفين والجنود والصف والضباط من قبل حكومة الشرعيه اليمنيه المتمثله بدولة رائيس
الثلاثاء 23 مايو 2017 07:52 مساءً
كان الانسان في قديم الزمان يعتمد اعتماداً كلياً في التنقل على الحيوانات ومنها الجمال(سفينة الصحراء)،حيث كان يستخدمها في نقل بضائعة وعتاده حيثما حل اوارتحل من أجل الماء والكلأ، وكانت
الثلاثاء 23 مايو 2017 06:06 مساءً
في وسط الصيف الحار ومع  قدوم شهر رمضان الكريم عدن تعاني من انقطاع التيار الكهربائي المتواصل و الأمراض الوبائية المنتشرة . المواطن يتحمل المعاناة بنفسه أين العدل الذي يتحدثون عنه و الوعود
الثلاثاء 23 مايو 2017 03:01 مساءً
  يعيش الشعب حالة من التخبط والهستيريا في البلد  فلا (كبير) يسير أمورها ولا رقيب على (المستكبرين) الذين يتمادون في استكبارهم وتطاولهم على الشعب المغلوب على امره. ففي الوقت الذي تخلصنا فيه
الثلاثاء 23 مايو 2017 02:59 مساءً
  يعيش الشعب حالة من التخبط والهستيريا في البلد  فلا (كبير) يسير أمورها ولا رقيب على (المستكبرين) الذين يتمادون في استكبارهم وتطاولهم على الشعب المغلوب على امره. ففي الوقت الذي تخلصنا فيه
الثلاثاء 23 مايو 2017 12:20 مساءً
  عدن تحترق تحت شمس صيف قائض وتمطر الجباة عرقا تسقي تربتها الطاهرة تتناول عشاها على ضوء الشموع ويذاكر طلابها دروس امتحاناتهم على ضوء الشموع الذي أوشك البصر يضعف وقد يفقد من خفوت الضوء ورشح
الثلاثاء 23 مايو 2017 12:00 مساءً
كم راهن الرئيس السابق علي عبدالله صالح على تفريق القادة والساسة الجنوبيون وكم كان ناجح في تأجيج الأزمات وزرع بذور الفتنة وتطوير أساليب الخلافات وتوسيع دائرة الصدمات واشتغل على هذا الوتر
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
( لا تستحقون كهرباء و خلو المجلس السياسي ينفعكم)  هذه العبارة التي قالها ابن دغر رئيس الحكومة الشرعية
أجزم أن كل جنوبي تلقى خبر تخصيص حلقة " الإتجاه المعاكس " للضيفين ( الجنوبيين ) فتحي بن لزرق وأنيس منصور قد عمد
أستهل عفاش خطابه الأخير للأوباش بفتوى إبادة جماعية لشعب الجنوب العربي وأعلن صراحة وعلى الهواء مباشرة :  أن
  إنني أنصح البعض بالتحلي بالعقلانية وعدم التشدد بالمواقف بالنظر إيجابيا إلى شخصيات فلانية  والإنهمار
منذ وقت طويل أراد الجنوبيون بتضحيات جسام وسنوات عجاف ان يصححوا الخطاء الفظيع الذي ارتكبه من اسموا أنفسهم 
المجلس الأنتقالي الممثل الشرعي الوحيد لشعب الجنوب. جاء من خضم المسيرة النضالية السلمية. شعر الشعب بأمان
اجتياح مرض الكوليرا وتعثر بل وانقطاع شبه دائم للكهرباء سيان من حيث حجم الضرر والكارثة المحيطة بالناس هنا في
لا شك بأن العام 2016م -وللأسف الشديد- كان كارثيًا ودمويًا بشكل لا يتصورة العقل البشري البسيط، فقد أُزهقت فيه
-
اتبعنا على فيسبوك