مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 06 يوليو 2020 12:43 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ضد العنف الديني
تعددت وتكاثرت الصور والأحداث، التي تساهم في تشويه الإسلام وتقدمه، وكأنه دين للقتل والإرهاب بكل صنوفه وأشكاله. ولعل آخر هذه الأحداث، هو قيام حركة بوكوحرام في نيجيريا باختطاف طالبات بريئات وصل عددهن (223) في شمال البلاد وإعلان أحد قيادات هذه الحركة التكفيرية أنهم ينوون بيع هؤلاء النساء في سوق النخاسة.. إضافة إلى استمرار عمليات
بوصلة الضمير!
كعادتي حين أهم بالدخول الى هذا العالم الالكتروني , عالم لا وجود فيه للحدود وحتى لا اوصم بالأمية وحتى أري ماذا أصاب عالمنا من مصائب جديدة بل لأرى ماذا حدث في مدينتي عدن هذه المدينة التي أصبح سكانها تخلد للنوم وتفكر في من سيأتي عليه الدور يوم غد ومن قد يكون التالي في قائمة الوفيات وهل سيكون أهله وعائلته المعزون ام المعزى فيهم. أذهب


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تحذيرات من انتشار العملات المزورة بعدن "تعرف عليها"
تسليم جثة رجاء الجداوي لعائلتها في تابوت معدني (صور)‎
عاجل: جباري يصل محافظة مأرب
مدير عام مكتب المالية بمحافظة تعز بحاور خاص مع صحيفة "عدن الغد" نص الحوار..
“يوسف يفيدي” .. قصة مواطن يمني أخفى ديانته وانخرط في ثورة 26 سبتمبر ضد الإمامة (ترجمة خاصة)
مقالات الرأي
عندما تمكن الرئيس عبد ربه منصور هادي من الإفلات بمعجزة من الاختطاف الحوثي، والوصول إلى عدن التي كان قد أعلنها
  خترع «فاضل الشرقي» بطولة من وهم!؛ ومن يكون «فاضل»؟. إنه «أبو عقيل» مشرف مرتزقة إيران في
    في عهد محافظ شبوة السابق احمد حامد لملس ، عندما أتى خبر تعيين الاستاذ القدير على سالم بن يحيى مديرا
نقلات ( شطرنج ) الانتقالي ! ( سري للغاية ) سيدي وتاج رأسي ...... . - وفقا للتعليمات والأوامر ، ولتحقيق الهدف المنشود
موقفي مع الفقيد الراحل الوالد د عبد المجيد عبدالله عراسي تحركت من قريه امعين في منتصف ابريل ١٩٩٤ ذهابا الى
خطوة وطنية شجاعة وموقف موفق لسعادة القائد المحافظ اللواء الركن فرج سالمين البحسني تلك المتمثلة بتوجيهه
                  /كتب_د. علي ناصر سليمان الزامكي المقدمة: لا شك إن الحديث عن مراحل تكوين
مايبدو اليوم ومايسود في مجتمعنا اليوم ذلك الغول المفترس والمتوحش متمثلا" في الغلاء الفاحش وتلك المجاعة
في مخرجات الحوار الوطني ذهب محمد علي أحمد إلى صنعاء كممثل للقضية الجنوبية  وكان معظم الشعب الجنوبي يرفض
يتمنون زوال شرعية الجمهورية اليمنية، ويتحرقون شوقاً لرؤيتها تتلاشى وتختفي من الوجود، وكأنهم سيستيقظون صباح
-
اتبعنا على فيسبوك