MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 18 نوفمبر 2017 11:56 مساءً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة
شبق امرأه(قصة قصيرة)
بعد قضاء أخر أيام الامتحان عاد ذلك الشاب الذي يعاني من حالة انطواء شديدة فليس له إلا صديق وحيد كثيراً ما يرافقه في بعض تحركاته ، عاد ليقف على أعتاب باب بيته فإذا يسمع همس أمه الخمسينية مع غريب في المنزل ، تسارعت الاوهام إلى تفكيره  وكل أوهامه سوداوية اللون‘ أجمع شجاعته وبدأ يضع يده على جرس بوابة المنزل ، فإذا بالجرس يحدث
قصيدة: الغالية عروس
الغالية عروس     بقلم / عبدالله ناصر العولقي قالوا حلت الافراح والتهاليل       أبنتك عروس رشوا الرياحينيجعل زواجهم سعادة وتكليل      لتفاهم دائم بينهم رباطه متينقلت ابنتي العباية عليها ثقيل       لازالت بعيني بنت عشر سنينكنت بمعرض بالسوق الطويل       قلت لصاحبه بنتي
الحب المدفون(قصة قصيرة)
يجمع كل شجاعته ويستعين بكل جرأته حتى يعلن عن حبه المدفون الذي أوأده صدره ولم يستطيع البوح به واعلانه امام الفتاة التي الهبت فلبه حباً وشوقاً وغراماً ، يتقدم يقطع ساحة الجامعة يقترب والعرق يتصبب حتى أخمص قدميه ، يقترب أكثر حتى يصل المدرج حيث تجلس ملهبة قلبه ومشعلة نار الهوى والعشق في ثنايا فؤاده يلقي عليها تحية الصباح: صباح
لا تنسوا ابناء الشهداء
رشي ياصغيرتي قبر أبيك استنشقي ثراه احضنيه .انظري أليه .عاتبيه لماذا حجبت أبي لماذا منعتني من رؤيته؟ لماذا حلت بيني وبينه؟ أساليه هل تسمح لي برؤيته؟ هل سأسمعه يوما ما كلمة بابا ؟ أخبريه وقولي له لا اريد حلوى لا اريد نقود لا أريد لعبه لا أريد نزهه كلما أريده هو جلسة في حضنه وقبلة من شفتيه ولمسة من يده الحانية التي طالما ضمتني ومسحت
قَدُّكَ الميّاس يا عُمري
كتب / رُفيدة عبد الحفيظ في قلب المقهى نفسه و على ذات الطاولة التي أصبح النادل يحرص على أن يبقيها محجوزة كل خميس حتى نأتي اشتبكت أصابعنا الخجولة لأول مرة! سألتني : ماذا تحبين أن تشربي؟ أجبتك - بغنج- : أشرب الذي ستشربه فقلتَ مبتسماً : حسناً. لتطلب من النادل أن يعدّ لنا فنجانيّ قهوة على الفور   ثم عدْتَ مواصلاً الحديث نتبادل
تسلم يا عدن أفديك يا أغلى وطن
كتب/ محسن حوشب ارجو ان تقبلو مني هاذي الخواطر ولا اعلم ان كان هذا هو عشقي لها أم جنوني بها انتقلت وعشقت كل مكان انتقلت إليه احن لاول مكان رأته عيناي في مدينتي احن لشمسها لمطرها لدروبها لرائحة جوها حين تمطر لسماع صوت العصافير على نافذتي وسماع صوت الأولاد يلعبون الكرة احن لمدرستي وحقيبة ظهري اتمنى امشي في شوارع مدينتي شارع
شعر : تعاسة الربيع
شابت الأيام'فينا والرضيع          وانجلى الصيف بأنواء الصقيع ذبلت    يابسة     ازهارنا             والشجيرات' تعرت في الربيع وانزوت محزونة شمس'الضحى          وبزوغ الفجر أضحى كالصريع  أين غاب الصبح' من يأتي به            بعد ان
الزنزانة
توقفوا به، استاذ في الجامعة لا يسمع إلا صرير الابواب الحديدية وكل شيء في المكان لا يوحي إلا بالسكون أو قل بالموت، عيناه مازالت مربوطتان بقطعة قماش من الصوف تقدم أحدهم فتح عصابة عينيه‘ أحس بشيء من الراحة رفع كلتا يديه يمسح عينيه فقد أعياهم طول حجب شعاع النور عنهما تنفس بعمق وإذا بأيدي تدفعه للدخول من البوابة الحديدية فإذا به
السبت 11 نوفمبر 2017 05:01 مساءً
لمح صورته من بعيد ، أحس  بالبهجة والفرح إنه أبن أخته الذي كفله وأمه بعد وفاة أبيه فقد اصابهم الحزن والاسى بعد مغادرته المنزل وانقطاعه عن زيارتهم وزيارة أمه التي أعياها فراق ولدها الوحيد دون
الجمعة 10 نوفمبر 2017 06:32 مساءً
بسم الله نبدأ ماكتبنا .. لرب الكون نحنا شاكيينا .. فيسر امرنا ونظر الينا .. وفرج همنا لك سالينا .. ويا عالم نناشدكم جمعيا.. فيا احرار كونوا سامعينا .. فلا هادي وصل لاارض صنعا.. ولا شعبي بصالح قابلينا
الجمعة 10 نوفمبر 2017 10:06 صباحاً
لـ " الشاعر / مثنى يوسف " وتحسب أَنـي قد أتيتُ بمفردِي إلى ساحَةِ الفُرسان صوت مُنَدَّدِ ..لَعَمْرُك َيا صاحي فحالِي مُشتَتٌ وحُزني عَلَى عُربٍ يلوحُ ويغتدِي ..يَقولُونَ عُرْبٌ نحن
الخميس 09 نوفمبر 2017 12:11 مساءً
  كلمات/     ابراهيم محمد عبده داديه    قد جئت بابك يا رحيم                        أتلمس' الامل العظيم  والدمع' يغسل' مهجتي                
الأربعاء 08 نوفمبر 2017 06:02 مساءً
المكان تكسوه الخضرة وكأنه ثوب موشى بالمرجان والياقوت واحة مزينة بأصناف عديدة من النباتات البرية، تتدفق اليها المياه من الينبوع الواقع أعلى تلة في ناحيةً من الواحة ، ولكن الحال تغير بعد أن
الأربعاء 08 نوفمبر 2017 05:19 مساءً
لك وحدَكَ مايحملُ القلبُ من فُسحةٍ مُشرِقةْ، ولكَ وحدْكَ الرُّوحُ في بحرِ أشواقِهاالجامحاتِ تُغازلُ أمواجَكَ المُغرِقةْ.. سجدةُ الرملِ للماءِ أنتَ، نبؤةُ غيمٍ بشير، وفرحةُ نبضٍ
الأربعاء 08 نوفمبر 2017 02:12 مساءً
جات لا عندك الى يدك مقشردون تدفع مهرها او لها تخسرضاعت الفرصة  ولا يمكن تكرر لا عاد تحلم بها ولا تمسي تفكر **** كنت من تحكم ومن تنهي وتامرواعطوك صنعاء وزادوا خومكسرضاعت
الأربعاء 08 نوفمبر 2017 12:45 صباحاً
واعتني بقلبك اكثر لا تجعله يحزن كثيرا فيتضرر كن صديقا له اهتم به اكثر كن حنون معه كأم لا تريد لابنها البكاء والحزن ضع يدك على قلبك باهتمام افرحه تغابى افعل اشياء مجنونه تدعو للضحك لابأس توم
الثلاثاء 07 نوفمبر 2017 03:08 مساءً
رغم أني لم أنام البارحة  على عجل صحوت الْيَوْمَ قبل الشمس كي أرى وجه المدينة والطيور الجارحة أتفقد النبضات في قلبي وقلب البحر واجس الضغط في جسد البحار الركدة إما زال بالروح بعض 
الاثنين 06 نوفمبر 2017 02:01 مساءً
من آخر الأحزان يأتي الموت في ليل الفجيعة صامت متسلل لا خوف يحمله ولا وجع الممات يأتي ويمضي خلسة فينا وفي أحبابنا والكائنات  من خارج المعنى ومن كل الجهات لا دمع يُذرف في العيون الشاردات  لا


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : الرئيس هادي يصل الى الولايات المتحدة الامريكية بصورة مفاجئة
اطلاق نار بجولة الرحاب بخور مكسر
صور مهرجان المجلس الانتقالي بزنجبار
مهاتير محمد يوجه رسالة هامة الى زعماء اليمن والسعودية ودول الخليج
قائد اللواء الاول دعم واسناد: مستعدون لإطلاق حملة أمنية لوقف العبث بعدن
مقالات الرأي
ليست فلسفة التربية مجرد حاصل جمع لكلمتي فلسفة- تربية بل هي مركب عضوي متواشج العلاقات أنها علم خاص له أصوله
تعودت ابين الا ان تكون ذات قرار عبر تاريخها المجيد الناصع بالكبرياء والتضحيات الجسام ، لذلك افهموا ابين
قبيل الفعالية اصدروا البيانات التي تحمل التهديد والوعيد وتهجموا على المجلس الانتقالي وقالوا ان ابين لهم
تبرز الهوية لدى الإنسان في الوطن العربي كإحدى المشكلات الكبيرة التي يتعين عليه مواجهتها في العصر الحديث، و
  جذور المشكلة تكمن في الصراع على عدن بعد أن حررت هذه المدينة نفسها بسواعد أبناءها ، عدن المركز الأهم
1ـ الانتصار بداية ثلة من الأغبياء .. انتصروا ، فكانت بداية هزيمتهم ! تبعهم القطيع .. ارهبوه في البداية مزقوه
شرعية الفساد والفتنة وأصواتها بالداخل والخارج راهنتْ على أمرين لإفشال الفعالية الجنوبية التي أقامها المجلس
ليس هذا من الان ولكن توارثته الايادي الطيبة من محافظون وأمناء عامون ومدراء عموم الصندوق ومراقبي ادارة
قال عفاش يوما انه سيحول عدن الى قرية ..وفي حينها ردد اليدومي ان الاصلاح حزب الرئيس وقت الشدة !! هل من شدة
  أفلح محافظ عدن الأستاذ عبد العزيز ألمفلحي في البيات والتبيين , ووضع ليس النقاط على الحروف بل ثبت نقطة فاء
-
اتبعنا على فيسبوك