مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 20 أغسطس 2018 03:59 صباحاً

  

عناوين اليوم
صحافة ساخرة

الطوابير في حضرموت وعلاقتها بالتخسيس والموضة

الثلاثاء 16 يونيو 2015 12:05 صباحاً
المكلا (عدن الغد) خاص :

تعليق : وليد محمود التميمي

في بلاد الخارج؛ يخصص بعض ذوي البشرة البيضاء أو الحمراء أو الشقراء.. جزء من وقتهم في فصل الصيف، لارتياد البحر خلال ساعات النهار، والجلوس على البلاج لتغيير لون بشرتهم أو تحقيق توازن في صبغة جلدهم، مقابل مبالغ مالية يصرفونها على مراحل.. تشمل جلسات علاج في المراكز الطبية المتخصصة.

باعتقادي أنه في بلادنا؛ وتحديدا حضرموت.. توجد إمكانية تنفيذ مشاريع استثمارية مربحة.. تستقطب من يرغبون في إحداث ثورة في أشكالهم، وجها وجسدا وشعرا، مثل هذه المشاريع لم يروج لها الإعلام المحلي بالمطلق، رغم اني أجزم انها ناجحة مائة بالمائة.

فالسائح الأجنبي الراغب بتغيير جلده، تأثرا باخر صرعات الموضة.. يكفيه رحلة واحدة إلى مدن الساحل أو الوادي لقضاء فترة أسبوع أو شهر بالكثير يداوم خلالها في طوابير الديزل والبترول الممتدة امام محطات الوقود.. حيث يقضي ساعات تحت هجير الشمس الحارقة داخل السيارات أو على متن الدراجات النارية، وكذلك طوابير الثلج والماء  والغاز ، ليغير بشرته الفاتحة إلى القمحية أو السمراء في وقت قصير؛ وعناء ربما أقل، ودون مخاطر التعرض لمواد كيمائية، أو البقاء لفترات طويلة في شواطئ البحر.

ليس هذا فحسب.. فحتى بصيلات الشعر ستتحول مع مرور الوقت من أسود ذات ملمس ناعم، إلى فولفل خشن.. (محقلص) وأغبر، كما ان الشحوم الزائدة  والترهلات المشوهة.. ستتعرض للذوبان والتلاشي تدريجيا، بلا حزام شد ومجهود رياضي متعب.. يستهلك الطاقة والوقت والمال.. خصوصا إذا اشتملت عمليات التخسيس على جرعات تعاطي قات، قصيرة الأمد.

مازلت حتى الان استغرب من عدم التقاط أي مستثمر لفكرة هذا المشروع قبل نهاية موسم الصيف ومهرجانات المجلس الأهلي.. واقترح أن يتم تدشينة تحت شعار (كله حيبقى على الطبيعة).


المزيد في صحافة ساخرة
أختتام الدورة الصيفية الأولى لفريق البرق الرياضي الثقافي بسيئون
  اختتمت مساء يوم أمس الجمعة 6 ذي الحجة 1439هـ الموافق 17 أغسطس 2018م بمسجد الخليفة عمر بن الخطاب بمدينة سيئون الدورة الصيفية الأولى للطلاب والتي نظمها فريق البرق
صحافة ساخرة : مكالمة (10) الجندي وقائد اللواء
  فور سماعه ببدأ صرف مرتب شهرين لمنتسبي الجيش والأمن يخرج الجندي جواله ويتصل بزوجته ليبشرها بذلك الخبر الجندي: سمعتي الخبر يا حرمةزوجته: ايش من خبر الجندي: بدأوا
دورة الصحافة الحساسة للنزاعات بعدن ‍
اجمع صحفيون ومراسلو قنوات فضائية ووكالات إنباء في مدينة عدن ان الصحفيون يتعرضون للكثير من المخاطر والانتهاكات خلال عملهم في تغطية الإحداث المختلفة التي تشهدها


تعليقات القراء
162666
[1] كلن يغني على مناولة
الثلاثاء 16 يونيو 2015
مشروع سياحي | البلد بحا جة الى مشار يع استرا تيجية انتا جية
حضر موت ارض الكنز وشبوة المستو دع لهدا الكنز وابين حامية هدا الكنز وعدن هيى الرمز للكل واتحدث هنا عن الجانب الا قتصادي العمود الفقري لا ي كيان وشكرا



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مواطنون بعدن يبدأون رفع علم الجمهورية فوق منازلهم
امن عدن يكشف حقائق جديدة بخصوص قضية مقتل الطفل معتز
طفل اعتقلت قوة امنية أسرته يروي لـ(عدن الغد) التفاصيل الكاملة
المجلس الانتقالي يدين أحداث العنف بالكلية العسكرية ويؤكد أنه لن يسمح أو ينجّر إلى مربع العنف والفوضى
صحيفة "ذي إندبندنت": [حرب أهلية تلوح في جنوب اليمن] (تفاصيل)
مقالات الرأي
  د. وهيب خدابخش* الرئيس عبدربه منصور هادي قائد استثنائي في زمن استثنائي ، قائد وضع نصب عينيه منذ اليوم
لقد تابعت عدد من المقالات والمنشورات في مواقع التواصل الاجتماعي تطالب فخامة الرئيس بنقل الوزارات والمؤسسات
  خرجت صباحا في الطريق نحو أبين، كانت الساعة الـ7 والنصف حين غادرت عجلات السيارة معبر العلم، الذي تغيرت
لماذا عدن تحديداً ؟ لان الذي يجري فيها شئ لا يطاق ولا يحتمله بشر , تشيب له الولدان وتقشعر منه الأبدان , ما يحدث
من ابرز صفات المسلم البر بالوالدين والإحسان اليهما .. وديننا الاسلامي الحنيف رفع مقام الوالدين إلى مرتبة لم
رفع علم اليمن في قلب عدن جريمة بعد كل التضحيات التي قدمها الشعب الجنوبي لاستعادة الدولة الجنوبية وذلك
لربما إن هناك من لا يعلم ويدري بأن مهنة ابو اليمامة منبر اليافعي التي يجيدها ويتقنها مهنياً وحرفيا هي إصلاح (
مرة أخرى أعجز فيها عن إيجاد عنوانا يليق بصاحب السطور ففضلت ان يكون اسمه عنوانا لمقالي، وهل منا من لا يعرفه فهو
-الظلم ممارسة اجتماعية وسياسية وأخلاقية ممقوتة ومنبوذة ، وهي لا يمكن أن تجتث إلا بإحلال قيم الحق والعدل
نرى انه لا يجتمع نقيضين في آن ومكان وأحد لا يمكن الجمع بين الشئ ونقيضه في الوقت نفسه إلا في حسابات الانتقالي
-
اتبعنا على فيسبوك