MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 22 أكتوبر 2017 09:56 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 23 يناير 2016 08:15 مساءً

الأيام دول والزمن دوار

لا شك أن مقولة «الأيام دول» صحيحة إلى أبعد حد، وأن لا شيء يمكن أن يدعي أن هناك ثباتاً. 

هذه النظرية العملية جداً بالإمكان قياسها على كل أمورنا اليومية وليست السياسية فقط ورغم أنها في السياسة تكون أوضح ما تكون في الامور العادية .
فأنه من سنن الحياة التي تستحق النظر والعبرة سنة (مداولة الأيام) بين الناس والدول والحضارات.
يوم لك ويوم عليك ، ومن سره زمن ساءته أزمان ، قد تنطبق كل تلك العبارات على كثير من البشر في زمننا هذا فكم من قلعة حصينة كان الانتماء لها حلما وأصبحت جدران متهالكة تلعب بها الرياح .
فهل نعتبر ممن سبقونا فقد رأينا في هذا الزمان عبرا من هو في تمام الصحة والعافية فإذا هو طريح الفراش ومن كانت له صولة وجولة فإذا هو بين عشية وضحاها قد سلب من كل شيء ، فلا تظن يا من ظلمتا و لعبت بمشاعر وأحاسيس الناس أنك ستستمر فلربما يأتي اليوم الذي يكون الامر بأيديهم وقد يعملوا مثل ما عملت بهم ، وهكذا يداول الله الأيام بين الناس فلا يكون هناك مظلوم طوال الوقت ولا ظالم باقيا للأبد .
فإذا أنت متقوي بجماعه فسيأتي اليوم الذي تفترقون فيه فأن ما بنتي على باطل فهو باطل ولابد بأن يفضحه الله من فوق سابع سماء ، وما من يدٍ إلا يد الله فوقها.. وما ظالمٌ إلا سيبلى بظالمِ.
قال الامام ابن الجوزي رحمه الله :

اعلم أن الزمان لا يثبت على حال كما قال تعالى (وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ) .

فتارة فقر وتارة غنى وتارة عز وتارة ذل وتارة تفرح الموالي وتارة تشمت الاعادي.

فالسعيد من لازم أصلاً واحداً على كل حال وهو(تقوى الله عز وجل) فأن استغنى زانته وأن افتقر فتحت له أبواب الصبر ولا يضره أن نزل به الزمان أو صعد أو أعراه أو أشبعه أو أجاعه.

لأن جميع تلك الاشياء تزول وتتغير والتقوى أصل السلامة حارس لا ينام يأخذ باليد عند العثرة.

والمنكر من غرته لذة حصلت مع عدم التقوى فإنها ستحول وتخليه خاسراً.

ولازم التقوى في كل حال فانك لا ترى في الضيق الا السعة وفي المرض الا العافية.
...............
ايها القابض على الجمر اصبر وتحمل كل شيء لانتهاء....



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
نتابع المعلومات والإخبار في ساعات الليل والنهار في ظل واقع غير سار صنعة من يزعمون بأنهم احرار وبأفعالهم كثرت
الفساد منظومة اخطبوطية خطيره تعمل باذرع متعدده رسمية وغير رسمية ولمواجهة الفساد ومكافحته يجب ان تكون
دعاء الدكتور / احمد عبيد بن دغر رئيس الوزراء إلى احترام القرارات الدستورية وذلك على خلفية ما حصل في محافظة
لست خبيرا اقتصادي ولا سياسي ولكني قارئ ومتابع للأحداث في اليمن وقد قلناها مرارا وتكرارا أن حكومة ابن دغر ليست
مايجري على رقعة الوطن الجنوبية من صراعات وتباينات بين قيادات الجنوب أكانت هذه القيادات تمثل الشرعية او
عبره .. تذكرون حاكم عدن السابق "عيدروس الزبيدي" في يوم تعيينه محافظ كان الرجل صادق ومحب لوطنه لا يختلف اثنين في
صراعات ومؤامرات وحيل ومكر وفتح جبهات عديدة في وجهه ( الجنوب) الغرض منها تركيع وخضوع وانصياع وأتباع( الجنوب )
لابد على الجنوبيين ان يؤمنوا بشيء وهو ان الحرب الدائرة اليوم في الشمال والصراع اليمني برمته وكذلك تدخل دول
-
اتبعنا على فيسبوك