MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 24 مارس 2017 12:49 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 23 يناير 2016 08:15 مساءً

الأيام دول والزمن دوار

لا شك أن مقولة «الأيام دول» صحيحة إلى أبعد حد، وأن لا شيء يمكن أن يدعي أن هناك ثباتاً. 

هذه النظرية العملية جداً بالإمكان قياسها على كل أمورنا اليومية وليست السياسية فقط ورغم أنها في السياسة تكون أوضح ما تكون في الامور العادية .
فأنه من سنن الحياة التي تستحق النظر والعبرة سنة (مداولة الأيام) بين الناس والدول والحضارات.
يوم لك ويوم عليك ، ومن سره زمن ساءته أزمان ، قد تنطبق كل تلك العبارات على كثير من البشر في زمننا هذا فكم من قلعة حصينة كان الانتماء لها حلما وأصبحت جدران متهالكة تلعب بها الرياح .
فهل نعتبر ممن سبقونا فقد رأينا في هذا الزمان عبرا من هو في تمام الصحة والعافية فإذا هو طريح الفراش ومن كانت له صولة وجولة فإذا هو بين عشية وضحاها قد سلب من كل شيء ، فلا تظن يا من ظلمتا و لعبت بمشاعر وأحاسيس الناس أنك ستستمر فلربما يأتي اليوم الذي يكون الامر بأيديهم وقد يعملوا مثل ما عملت بهم ، وهكذا يداول الله الأيام بين الناس فلا يكون هناك مظلوم طوال الوقت ولا ظالم باقيا للأبد .
فإذا أنت متقوي بجماعه فسيأتي اليوم الذي تفترقون فيه فأن ما بنتي على باطل فهو باطل ولابد بأن يفضحه الله من فوق سابع سماء ، وما من يدٍ إلا يد الله فوقها.. وما ظالمٌ إلا سيبلى بظالمِ.
قال الامام ابن الجوزي رحمه الله :

اعلم أن الزمان لا يثبت على حال كما قال تعالى (وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ) .

فتارة فقر وتارة غنى وتارة عز وتارة ذل وتارة تفرح الموالي وتارة تشمت الاعادي.

فالسعيد من لازم أصلاً واحداً على كل حال وهو(تقوى الله عز وجل) فأن استغنى زانته وأن افتقر فتحت له أبواب الصبر ولا يضره أن نزل به الزمان أو صعد أو أعراه أو أشبعه أو أجاعه.

لأن جميع تلك الاشياء تزول وتتغير والتقوى أصل السلامة حارس لا ينام يأخذ باليد عند العثرة.

والمنكر من غرته لذة حصلت مع عدم التقوى فإنها ستحول وتخليه خاسراً.

ولازم التقوى في كل حال فانك لا ترى في الضيق الا السعة وفي المرض الا العافية.
...............
ايها القابض على الجمر اصبر وتحمل كل شيء لانتهاء....



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  لاشك بأن الكثير منا يتابع مايجري على الساحه من اعمال حقيره ودنيئه من عملاء ومرتزقه في المناطق الجنوبيه
  ما أشبه الليلة بالبارحة ، فقد كانت قصة آخر دقائق حياة هتلر موضوعآ شائقآ ومثيرآ لمئات الملايين في العالم ..
هادي الرئيس اليمني العاشر في سلسلة الرؤساء الذين حكموا اليمن في فترتي التشطير والوحدة.. وهو الرئيس الذي قاد
دولة الجنوب العربي او جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية. او اليمن الجنوبي مهما تعددت المسميات وتنوعت في
  أستنكر مايحدث لأسرة الشهيد المناضل صالح ناجي الحربي وأنه لخزي وعار أن تهدر كرامة المناضل وشهيد الوطن
أي حياة يعيشها الفرد منا في هذا البلد المنكوب؟ أي بلد هذا؟ وأنت تصحو من نومك على صراخ طفلك الجائع؟ يكاد صراخه
الشمال بكل نخبه متقلب المزاج ومع الحرب الدائرة مؤخرا فان للمطابخ السياسية والاعلامية والسياسيين بمختلف
هو من أسرة المحروق كريمة الأصل والأخلاق والنسب من أبناء حضن لودر شامخ ثرة  محافظة أبين المنكوبة في كل شيء,
-
اتبعنا على فيسبوك