MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 25 مارس 2017 10:51 صباحاً

  

عناوين اليوم
صحافة ساخرة

صحافة ساخرة : المقدشي يقدم مقترحا لهادي يقضي بتحويل تبة المصارية إلى (جبل)

الثلاثاء 29 مارس 2016 09:01 مساءً
مأرب ((عدن الغد)) خاص:

 

قالت مصادر في قيادة المنطقة العسكرية الثالثة بمحافظة مأرب ان رئيس هيئة الأركان العامة بالجيش الوطني محمد علي المقدشي وقيادات إصلاحية قدمت مقترحا للرئيس هادي يقضي بتحويل تبة المصارية إلى جبل وذلك بعد تراجع حجم التبة مؤخرا بسبب كثافة النيران التي تعرضت لها من الجيش الوطني .

وقال المقدشي خلال اجتماع عقده في مأرب بمشاركة قيادات حزبية من حزب الإصلاح انه وبعد أشهر من القصف لتبة المصارية بات مصيرها مهددا بالزوال وتحولها إلى كتلة ترابية داعيا إلى طرح حلول جدية بينها تعزيز التبة بكميات هائلة وكبيرة من الأحجار للحفاظ على شكلها والسعي لتحويلها إلى جبل خلال الأشهر القادمة وبما يمكنها من تحمل الضربات الجوية .

واستعرض احد قيادات الجيش الوطني تقريرا تم انجازه مؤخرا أكد ان مستوى ارتفاع التبة تراجع مؤخرا عدة أمتار إلى الأسفل بسبب كثافة القصف الذي تعرضت له وحجم كثافة البيادات العسكرية التي مرت عليها مؤخرا وتدور في محيطها .

هذه الاخبار من مخيلة الكاتب وهي انتقاد ساخر للواقع اليمني المعاش

وقال القيادي الذي اعد التقرير في كلمة مقتضبة ألقاها بحضور المقدشي :" التبة حقنا في خطر كل يوم تنزل قليل ويمكن ترجع حفرة ، شوفوا لنا زفات حجار من هنا ولا من هناك شوفونا نحذركم بعد شهر مايبقى إلا صحراء المصارية .

وطمئن المقدشي بدوره القيادات الحاضرة مؤكدا انه دعا إلى اجتماع عاجل مع مالكي القلابات في مأرب والجوف ودعاهم إلى سرعة نقل الأحجار لتعزيز جبهة المصارية .

وقال "المقدشي" متحدثا :" لاتقلقوا مصدر رزقنا لن نفرط فيه وبإذن الله شهر واحد بس وبانرجع لكم التبة جبل سع نقيل يسلح .

وصفق الحاضرون بحرارة وأكد القيادي الاصلاحي أبو علي تبرعه بعشر زفات حجار اصلي يملكها أمام منزله بمأرب .

وتحدث بكلمة مؤثرة في الحاضرين ابكتهم حتى سماع بكائهم إلى الصفوف الأولى للمقاتلين بالجبهة .

وقال أبو "علي" :" كله يهون لأجل انهاء الانقلاب ودعم الشرعية حجاري كلها فداء الوطن .


المزيد في صحافة ساخرة
صحافة ساخرة : #حكاية_الغوريب في عدن
الغرابي ابو مسعود جالس فوق غصن شجرة بجانب مدرسة زينب علي قاسم بدار سعد .يلتفت ناحية السماء حيث يحلق عائدا الغرابي ابو صالح يبدو ابو صالح عاده جاي من ناحية الشيخ
#الزربطان_في_معاشيق
 لا ادري لماذا يستدعي المسئولون في قصر معاشيق الكثير من الناس الى هناك ، ويلتقون بهم لساعات طالما وكل هذه اللقاءات لم يثمر عنها شيء فيما يخص وضع الناس
صحافة ساخرة : الو الو نشتي رقم الزعيم
قصة متخيلة كتبها #فتحي_بن_لزرق الو الو نشتي رقم الزعيم يجلس علي محسن على كرسيه وسط صالة استقبال بالفندق الذي يقيم فيه في العاصمة السعودية الرياض ويقلب جواله


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العثور على جثة شاب بالتواهي مرمية وعليها آثار تعذيب شديد
ماذا قال المواطنون لمحافظ ابين حينما اكتشفوا انه يصلي معهم بنفس المسجد؟
على خليفة رفضه تشغيل المحطة بفلترات وزيوت غير جيده.. مدير كهرباء لودر يوقف مدير المحطة عن العمل
بعد عامين على اندلاع الحرب .. ملف سقوط قاعدة العند بيد الحوثيين يفتح مجددا صحفي إصلاحي يوزع اتهامات وطماح يدافع عن نفسه
بن فريد: الجنوب تحرر من صالح ولا فرق بين فتوى الديلمي والرويشان
مقالات الرأي
فشلت القوة العسكرية الشمالية في إخضاع الجنوب وعادت من حيث أتت وهي تجر أذيال هزيمة نكراء  ألحقتها بهم
أصبح الكل على هذه الأرض الطيبة يعيش حالة من التخبط واللاإدراك ، ويعيش حالها من اللاتوازن بغعل مايعتمل في
الخميس 23 مارس 2017م شهد عمليات استشهادية سقط على اثرها  الشاب ناصر علي ناصر لخشع, نجل نائب وزير الداخلية
استهداف اسرة ناصر لخشع واغتيال نجلهم واصابة اثنين يعتبر عمل اجرامي يرفضه كل افراد المجتمع في المحافظات
  ما الذي يريده علي البخيتي من مواقفه الأخيرة نحو ما سمّاه بالجنوب و ليس بما كان يُعرف بجمهورية اليمن
  # ( كنا اذا وقع الأخوان المسلمين في ضائقة مالية رفعنا شعار التبرع باسم القضية الفلسطينية ) القيادي
  اطلعت على رسالة موجهه من الأخ العزيز اللواء / عوض محمد فريد الطوسلي الى أخيه علي بن شريفان بشأن رسالة
 البلطجة  ظاهره خطره  مرتبطة بالتخلف والفوضى وغياب الحس الوطني ,  خطورتها الكبرى تكمن ,  إذا تم
من صفحته على الفيس بوك تناقلت وسائل إعلامية منشور ل د. خالد الرويشان. قال فيه أنه مستعد للقتال دفاعاً عن
عدن ام الدنيا.. تلك الفترة التي عشناها في عدن فتره لا تنسى..عدن محطة لكل العاشقين والسياسيين والفنيين ونجوم
-
اتبعنا على فيسبوك