MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 11:55 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 21 ديسمبر 2016 03:58 مساءً

الحرب والنسيان عن الشهية الإيرانية، والمأزق السعودي!

 

بالنسبة لحسابات إيران الاستراتيجية بدا اليمن مهماً، بل شديد الأهمية. مطلع يناير ٢٠١٥، بعد احتلال الميليشيات الحوثية للعاصمة صنعاء بثلاثة أشهر، زار السفير الإيراني مدينة عدن. هناك التقى السلطات المحلية وتحدث عن مستقبل أفضل لليمن، وقدم وعوداً كبيرة: بناء محطة نووية لإنتاج الطاقة، وتكرير النفط الإيراني في مصفاة عدن. في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام ٢٠١٤ تجول الإيرانيون داخل الأراضي اليمنية بلا منافس مبشرين بمستقبل أكثر إشراقاً، أي بعد سقوط الدولة في قبضة الميليشيا. تلك هي الطريقة التي تدخل بها إيران البلدان التي ترغب فيها. تنمو الحاجة الإيرانية، والاسترتيجية الإيرانية إجمالاً، في الفراغات التي تتركها الدولة المتلاشية. لا توجد شواهد كثيرة على أن إيران قد نجحت في إقامة علاقات مستقرة مع دول كثيرة في العالم كما تفعل مع المجموعات تحت الدولتية. يردد المسؤولون الإيرانيون حديثهم عن النصر الكبير الذي أحرزوه في سوريا ولبنان واليمن. ترى إيران انتصاراتها في المناطق المنكوبة.

الرغبة الإيرانية في اليمن أيقظت الرغبة السعودية. ثالوث الرغبة الذي اقترحه "رينيه جيرار" يمكن تشغيله في الحالة اليمنية. فالمرغوب لا يبدو مرغوباً كما يجب حتى يظهر المنافس. فما يضيف إلى المرغوب إغراءاً وجاذبية ليست عناصره الخاصة به بل رغبة الخصم الملحة، وسعيه الحثيث. بقيت إيران خارج المشهد اليمني لأسباب يمكن تخمينها، إلا أن وجدت خيول طروادة متمثلة في الجماعات الطائفية المسلحة. اقترب الإيرانيون من اليمن ورأوا، ربما، ما كان المقاتل اليمني سيف بن ذي يزن قد رواه لملك فارس قبل ١٦ قرناً: بلدي هي الذهب في حقيقته. الشهية الإيرانية في اليمن فتحت الشهية السعودية التي بقيت نائمة على مدى عقود طويلة. كما قادت المدافع الإيرانية القاذفات السعودية إلى الأرض نفسها. مع الأيام قال الإيرانيون إنهم يساعدون الشعب اليمني لمواجهة العدوان السعودي، وقال السعوديون إنهم يواجهون الشعب اليمني لمواجهة الإيرانيين.

في ستينات القرن الماضي قاتلت السعودية لصالح الملكيين ضد الجمهوريين. بعد ستين عاماً، ٢٠١٥، قاتلت السعودية مع الجمهوريين ضد الملكيين. جاءت بصالح أواخر السبعينات على متن طائرة عسكرية ونصبته رئيساً، ثم قامت بعد ثلاثة عقود بتدمير قصوره وجيشه ومصادرة أمواله. حاصرت النظام الماركسي في الجنوب، اقتصادياً وسياسياً، ثم سرعان ما اقتربت منه بعد الوحدة دافعة إياه إلى إعلان الانفصال. لم تعرف السعودية، قط، ما الذي تريده من اليمن، لكنها على الدوام كانت تبدي حساسية عالية تجاه أي نظام سياسي ذي منزع استقلالي، كما حدث مع النظام في الجنوب ومع الجمهورية المبكرة.

في واحدة من وثائق ويكيليكس يتحدث السفير الأميركي في الرياض إلى وزيرة الخارجية "هيلاري كلينتون"، آنذاك، قبل لقائها بالملك عبد الله ناصحاً لها: ستسمعين من الملك عبد الله تأكيدات حازمة حول وحدة اليمن، فالسعودية تعنى كثيراً باستقرار خاصرتها الجنوبية.

أن تنظر السعودية إلى الخلف فترى دولة واحدة أسهل كثيراً، بالنسبة لتدبيراتها، من النظر إلى دولتين. نادراً ما انقسمت البلدان وعاشت الأجزاء بسلام. وإن فكرة دولتين يمنيتين هي مرادف موضوعي لمعنى حرب باردة، على الأقل، بين الكيانين لأزمنة طويلة. السعودية غير مستعدة لمكابدة مشكلة مستدامة كهذه، لذلك حسمت أمرها فيما يخص وحدة اليمن. لكنها، أيضاً، لم تفعل حيال ذلك شيئاً. فقد سمحت لإيران باختراق المجموعات الثورية الجنوبية والعبث بها حد دفعها إلى تشكيل تحالفات سياسية وأمنية مع الحوثيين. الأمر الذي دفع أحد القادة الميدانيين للسخرية أمام صحيفة الإنبندنت قائلاً: أردنا الهروب من نظام صنعاء فدفعتنا إيران إلى صعدة. لا توجد أدلة على أن السعودية تحدثت إلى حليفها السابق صالح حيال قضية الوحدة، أو أنها أسدت إليه نصحاً ما. لم تعن بالتفاعلات التي كانت تجري في اليمن منذ الانتخابات الرئاسية الأخيرة. العمل الوحيد الذي أقدمت عليه هو دفعها أحد أنجال الأحمر لتشكيل تحالف قبلي من ٢٥٠٠ شيخ تحت مسمى "التحالف الوطني". كالعادة: كان ذلك التحالف مشروعاً سعودياً بلا فلسفة ولا جدوى. بقي اليمن في طور التلاشي التلقائي، والسعودية تنظر مسترخية.

اخترقت السعودية المجال القبلي وحولته إلى سوق مرتزقة مركزي. الشيوخ الذين كانوا يتحركون داخل اليمن على طريقة ملوك القرون الوسطى لم يكونوا، عملياً، سوى مرتزقة في كشوفات اللجنة الخاصة السعودية. كان النظام اليمني حليفاً للسعودية، وكان يدير البلد بطريقة لا تمت إلى السياسات بصلة. كما أن القطاع القبلي، وهو كبير ومعقد وتقع العاصمة في قبضته، كان أيضاً في قبضة السعودية. الاختراق السعودي لليمن حال دون انتقال القبيلة إلى الدولة، ودون مغادرة الدولة للقبيلة. 
كانت السعودية تلاحظ، على مدار الساعة، هذه المعادلة القاتلة وترعاها. صانعو السياسات السعوديون كانو على درجة من الخيال قادرة على تصور المآل النهائي لمشروع الدولة اليمنية لكنهم لم يعيروا الأمر تقديراً. اعتقد صانعو السياسات في الرياض أن صالح والقبيلة، وقد صارا في القبضة، قادران على تطويع الوحش، فليس لدى السعوديين الوقت الكافي للتفكير بما إذا كان من حق اليمنيين أن يحصلوا على دولة حديثة. من يأبه لذلك.

بقيت فكرة دولة يمنية دستورية، خاضعة لسلطة القانون، في اللامفكر فيه سعودياً. إذا لم يصبح اليمن دولة حديثة قادرة على رعاية مصالح مواطنيها وأمنهم فإنها ستصير شيئاً آخرَ لا يمكن التنبؤ بمدى خطورته. وقف صانعو السياسات في الرياض أمام هذه الحقيقة العارية، أخيراً، ودفعوا ثمناً باهضاً. في لحظة ما صاروا إلى حرب بلا أفق وبلا فلسفة، وتبدو تكلفة الخروج منها أكثر ثقلاً من الاستمرار في خوضها. حصلت إيران على اليمن بميزانية خيط جزمة، مهدرة نصف قرن من الإنفاق السعودي غير العقلاني. لا تزال إيران حاضرة ومتفرجة، وستضع يدها على اليمن بمجرد انسحاب السعودية من المعركة، وستدفع مرة أخرى: كلفة زهيدة تضاهي قيمة خيط جزمة.

من جديد لا تبدو السعودية على علم بما تريده من اليمن، حتى وهي تخوض حرباً هناك. فحلفاؤها الإمارتيون يخلقون في جنوب اليمن وضعاً تشطيرياً على نحو متزايد. بينما يبدو أن الرئيس هادي، كما تشي سياساته، يعمل بمعزل عن دائرة التحالف ولو على المستوى الاستشاري. المجاعة الشاملة، وهي تتناسب طردياً مع طول أمد الحرب، ستصبح كلياً مشكلة سعودية. كما احتفظت السعودية بالرئيس والحكومة داخل أراضيها متجاهلة القيمة المعنوية العالية لمشهد عودة الرئيس وحكومته إلى المناطق المحررة ومباشرة العمل من الداخل.

ومن المثير القول أن المقاومة في الداخل ليست على اتصال حقيقي بقوات التحالف، وأنها تخوض حرباً موازية. كما أن الحرب في تعز ـ أكبر المحافظات اليمنية وأهمها ـ تبدو معزولة عن المعركة الكلية، بحسب اعترافات رئيس الأركان اليمنية.

أهملت السعودية الحرب في أكثر من جبهة، في تعز على جهة الخصوص. بما لدى السعودية من قدرة عسكرية، وبالنظر إلى المنطقة الجغرافية الواسعة التي طُرد منها الحوثيون، وهي تعادل أربعة أضعاف ما في حوزتهم، وبما لدى الجيش والمقاومة من قوة بشرية ضاربة يمكن حسم المعركة عسكرياً في وقت قياسي. المشاهدة البسيطة تقول إن السعودية لم تطور، بعد، خيالاً قادراً على استيعاب النصر الذي أحرز أغلبه عن طريق الصدفة.

*من صفحة الكاتب بالفيس بوك

تعليقات القراء
236206
[1] شائع محسن الزنداني،يكشف عن هويته ويصبح سفيراً للشرعية في المملكة السعودية
الأربعاء 21 ديسمبر 2016
ابن الخارجية | صنعاء
كان يدعي انه من ابناء الضالع،وكسب تعاطف الجنوبيين طلاب اثناء وجوده في الحركة الطلابية ودبلوماسيين عندما انتقل الى الخارجية بعد احداث يناير ١٩٨٦..على هذا الأساس وصل الى عضو لجنة مركزية ونائب وزير الخارجية ،كل هذا قبل الوحدة،واسمه شائع محسن محمد من قرية الحليلة في الضالع ،تقرب من الشهيد على عنتر ودعمه وأوصله الى السلطة... بعد الوحدة اصبح نائب وزير الخارجية،ثم عين سفيراً في لندن جاءت حرب ١٩٩٤ وهوا في لندن ،حول الشهيد صالح منصر السيلي ميزانية واموال الحزب الى حساب السفارة في لندن وكان اجمالي المبلغ حوالي أربعة مليون دولار لمواجهة صرفيات السفارات عند اعلان الانفصال،تم تحويل من المبلغ،مرتبات لك من السفير محمد الشطفة في سوريا،وعلي مثنى في باريس ،والفاصوليا في لبنان ،اقتربت الحرب على الانتهاء وتصرف بالسرعة المطلوبةو بالدهاءوالهدؤ المشهود له ونقل ما تبقى من المال في حدود ثلاثة مليون جنيه بريطاني الى حسابه، واشترى شقة في اجمل الأحياء اللندنية وحصل على اللجؤ السياسي في بريطانيا وأصبح مواطن بريطاني،لم يكتفي بهذا وبداء يغازل نظام صالح الذي عينه سفيرا في جنيف،وهنا بداء مرحلة جديدة من العمل في إطار نظام صالح وشرعيته بعد حرب ١٩٩٤، وكان هذا بفضل دعم ومساندة عمه عبد المجيد الزنداني الذي قدمه لعلي عبد الله صالح... هنا تكشفت أصول شائع محسن وإذا به من الشمال ومن منطقة ارحب وعمه اخو ابيه عبد المجيد الزنداني،ومع هذه تكشف انه كان مندس في صفوف الحزب.. اي ماركسي واشتراكي وضالعي في الجنوب،ومندس و زنداني وا رحبي من الشمال ... لم يخسر شي سرعان ما انتقل من السر الى العلن،وأصبح سفيرا لليمن في إيطاليا،ثم انتقل بعد ثورة الشباب الى سفيراً للوضع الجديدة بعد رحيل صالح ممثلاً لحركة التغيير الإصلاحية في المملكة الاردنية الهاشمية،وهناك اشترى فلة بثلاثة مليون دينار أردني اواجرها الى دولته لتصبح مقرا له كسفير لليمن وكل هذا بدعم ومساندة عمه... جا ء الانقلاب الحوثي العفاشي على نظام عمه وحزبه الاصلاحي،فتحرك سريعاً ليعلن تأييدة للشرعية بعد ان وصل خالد بحاح الى المملكة وأصبح مرافقاً ومقرباً منه ومستشاراً في مجلس وزراءه... رحل خالد بحاح وخفة موازين شائع الزنداني،وكعادته سرعان ماء غير الموجة والبورصة وبرمجها على مصدر المال والقرار والوجاهة،المملكة العربية السعودية لم يتردد عمه عبد المجيد الزنداني فدعم تأييد ترشيحه و تعيينه سفيراً للشرعية في المملكة العربية السعودية... هذا هوا الرفيق المناضل شائع محسن محمد الزنداني... وبما ان المملكة السعودية المحطة الاخيرة في حياته بعد ان بلغ عمره ٦٧ عام فقد كشف عن اسمه واصله وأصبح شائع محسن الزنداني،مبروك للاخوة في الشرعية،ومبروك للاخ شائع الزنداني على حسن الاختيار والقدرة على تغيير المواقف وترصدها واختيار أفضلها ،،هذا هوا عالم اليوم لا اخلاق ولا مقاييس للاختيار ولا احترام للعمر والوجه المكشوف ،وانتم اخواني في الوزارة لنا الله ،لقد صدر الحكم علينا ان نضل في هذا المبنى في صنعاء وَيَا لها من صنيعة كما قالها إبرها الحبشي

236206
[2] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الأربعاء 21 ديسمبر 2016
ناصح | الجنوب العربي
((( النصر الذي أحرز معظمه عن طريق الصدفه))) ، أين أُحرز معظم هذا النصر ياغفوري ؟؟؟؟ وأين أحرز أقلَّهُ ؟؟؟ جواب الغفوري على السؤال الأول سيكون ، اُْحرز في الجنوب . وجوابه على السؤال الثاني سيكون في تعز . ما هذا الحقد والكراهية على الجنوب وشعبه. أين شعبكم ومقاومتكم وما صُرف عليها من أسلحةٍ وأموالٍ لم يصرف عُشرها للجنوبيين ؟؟؟ إستحوا على أنفسكم ، ماتدخلت السعودية إلاَّ بعد أن باع ناكر جميلها الجمل بما حمل ، ووصلت وقاحة الإعلام الإيراني الصفوي الفارسي الرافضي بأن يقول اليمن أصبحت رافضيه وصنعاء رابع عاصمه عربيه تسيطر عليها . الغفوري يقول بأنَّ النظام الذي حكم الجنوب ماركسي ، ولم يشر بأن هذا النظام وقَّع مع نظامهم في صنعاء إتفاقية وحدة ، نظامهم يعتبره الغفوري جمهوري وهو في الواقع قبلي متخلف غادر ناكر لا يحتكم إلاَّ لعرف الشيخ الجاهل ووزارة داخلية النظام تشهد على الحكم الصادر منه . لن تجدوا للغفوري وغيره من بني جلدتهِ مقالاً واحداً يدين نظام صنعاء على جراىٔمه التي إرتكبها في الجنوب منذ إحتلاله له وأثناء حراكه السياسي السلمي. لذا لن ننتظر من هؤلاء إلاَّ عنصرية مقيته تجاه من أتاهم وغدروا بهم.

236206
[3] عندما يرتدي الكذب والتضليل بدله وكرافته ويتعطر بعطر حبشوش وليس عطر آلآن ديلون !!!!
الأربعاء 21 ديسمبر 2016
اليزيدي | الجنوب العربي
سأحاول الرد على ماجاء في مقالك يادكتور غفوري !! ...أولا معظم ماجاء في مقالك عبارة عن تضليل مارست فيها ضروبا من المخاتله والمخادعه بهدف تخدير أذهان القراء وإقناعهم بكلام كله هراء !! ... أي دوله في العالم تكون جاره لليمن (( ج ع ي )) ستعاني كثيرا وكثيرا جدا !! إلا الصين !! والمملكه العربيه السعوديه عملت وصرفت المليارات من الدولارات وبنت وعمرت وساعدت اليمن ولكن دون جزاءا ولا شكورا ! فهل توقف الموقف اليمني فقط على ذلك ؟؟!..لأ !! بل إنهم عضوا يد المملكه في حركه خسيسه وجبانه عندما غزا صدام الكويت ! فوقفوا مع صدام ! توطئه لتطبيق نفس الحركه الخسيسه على الجنوب وهذا ماحدث ؟؟!! ..وإدعى صدام إن الكويت جزء من العراق ! وإدعت اليمن إن الجنوب العربي جزءا منها !! ولكن هناك جزئيه بسيطه تفوق فيها أبو يمن على صدام وهي أن أبويمن خدروا الشعب الجنوبي إنه يمني وليس عربي وحتى حضرموت أنها يمنيه !! ولو إن صدام أقنع الكويتيين بوحده فيدراليه أو كونفيدراليه مثلا لأعتبر تدخل المجتمع الدولي والاقليمي في غزوه للكويت تدخلا سافرا في شؤون كوعراقيه !! مثلا يعني !! ولكن الكويتيين أذكى من ذلك بكثير !! ولم يأبهوا لتخرصات حزب البعث العراقي المتشنج !! ....ولكن السؤال هو وردا على كلامك إن السعوديه يهمها جارتها الجنوبيه (( الجمهوريه اليمنيه الموحده )) أن تكون دوله واحده يدلا من دولتين يميتبن هي مرادف فوضوي لمعنى حرب بارده على الاقل بين الكيانين لأزمنه طويله السعوديه غير مستعده لمكابدة مشكله سياسيه مستدامه كهذه لذلك حسمت أمرها فيما يعني وحدة اليمن )) ...لأ والله لعيب يادكتور !! إنت مفروض تعمل رأس حربة منتخب تعز وإب اليتيم !! تصدق وتآمن بالله إني ضحكت من هذه الجمله التي إستخدمت فيها خبث معتق كنبيذ فرنسي معتق من سبعين عام !! ....شوف يادكتور ماحدث في هذه الحرب كان مفاجأة لكل دول المنطقه والاقليم والعالم أي المهتمين بالشأن الجنوبي واليمني !! أول شيئ أكدته هذه الحرب هي __1 إن الجنوب العربي مختلف جذريا في كل شيئ عن اليمن إجتماعيا ثقافيا سياسيا إقتصاديا ! كل شيئ تقريبا !! وإنه أقرب لدول الخليج من حيث التكوين الذهني والأخلاقي والديني ومن حيث لغة التعامل بين الناس والعادات وووالخ ..---2 المعاناة وعمليات الإبتزاز الرخيصه والغدر والخداع والكذب وتزييف الوقائع وتزوير كشوفات أسماء الجنود وعددهم وبيع أسلحة الجيش الشرعي الذي دفع التحالف ثمنها بمبالغ طائله !! للإنقلابيين والتعاون معهم من تحت لتحت ! وووالخ هذه أمور تؤخذ في الحسبان في أية تسويه سياسيه قادمه !! ---3 ماتم الكشف عنه من إختلاسات وتهاون وإستسلام من مقاومة تعز وعدم جديتهم أو خوفهم ورعبهم من المواجهات العسكريه وتركيزهم فقط على الحصول على الأموال !! قالوا عن مقاومة تعز إنها 30 ألف مقاوم !! و300 مليون ريال سعودي التي لهفها حمود المخلافي !! الذي يهدد إيران بأنه سوف يساعد عرب الأهواز من تركيا ونحن قادمون يا إيران !!! طيب ياحمود أنت لم تستطع القتال ضد كلاب إيران الحوثه فهل ستستطيع قتال الايرانيين أنفسهم !!! (( إستهبال تعزي كالعادة !! )) ....----4 مالذي جعل المخلوع ينجح في عدوانه سنة 94م والمجتمع الدولي لم يكن جادا في حل المشكله !! بسبب إن المخلوع قال عنه إنه نزاع داخلي في الدوله الواحده !! ونجح لغباء الجنوبيين !! ولكن لو أنه فكر في شن عدوا على دولة الجنوب العربي ! وبعد أن ثبت الآن إن اليمن غير الجنوب العربي فهذا سيشكل مانعا قويا للتسبب في أية مناوشاوت في المستقبل !! رغم إن الحروب بين (( ج ع ي )) و(( ج ي د ش )) ومنذ 67 م كانت مجرد حروب حدوديه بسيطه في 72 و79 م ومما كان يجعل أبويمن يعملون حساب للجنوب هو قوة الجيش الجنوبي !! ---5 ماحدث بعد الوحده كان جمله من الكوارث لليمن والجنوب والمنطقه !! بدءا بحرب غزو الكويت ! وحرب 94م وحروب صعدة السته والاضطرابات الداخليه !! وتدمير الجنوب وتشريد جيشه ومقدرات البلد والقراصنه الصومال ! ثم قدوم الحوثه وإيران وأنت تعرف الباقي !!!---6 المخلوع وكلابه من كل المجافظات اليمنيه والحوثه وأنجاسهم أثبتت الحرب إنه لا مكان لهم في الجنوب العربي لا حاضن سياسي ولا عسكري ولا قبلي ولا مذهبي ولا شعبي ولا الهواء !!! .---7 قلت عن تعز أكبر محافظه وأستحييت أن تذكر الدكاتره والمهندسين والخبراء والعلماء وأصحاب البقل وووالخ ولم تذكر القائمه المعتادة من الأكاذيب عاصمة الثقافة وووالخ هي أكبر من ناحية إيه عدد السكان فقط !! (( 6 مليون !!! )) وليس مساحة تعز ونواحيها !! ............................ أخيرا والله لن تتقدموا إلى الأمام إلا إذا تغلبتم على ضعفكم وخضوعكم وإستكانتكم وكذبكم على العالم !! إعترفوا إن معظم شبابكم لا يريد حمل السلاح ليس لأنه متعلم لأن دكاتره حملوا السلاح في الجنوب !!! إعترفوا وواجهوا ضعفكم وتخاذلكم بدلا من الكذب جيلا بعد جيل وبدلا من طمعكم بالجنوب وممارستكم للفتن ولايقاع بين الجنوبيين فقد إستخدمتم الحزب الاشتراكي من قبل لنفس المهمه واليوم حزب الاصلاح وحسبنا الله ونعم الوكيل .

236206
[4] واقع مؤلم
الأربعاء 21 ديسمبر 2016
علاء | عدن
اريد اكذبك واقول كلامك غير صحيح في هذه وهذه لكن لم استطع فكل كلامك كان واقع وحدث ولن يستطيع حد ان ينكره الا مجنون او كركوس من مراهقي التاريخ والسياسه ...

236206
[5] الدكتور اليمني الشمالي يتكلم عن اليمن كأنه دولة موحّدة منذ مئات السنين
الأربعاء 21 ديسمبر 2016
سعيد الحضرمي | حضرموت
الدكتور اليمني يتكلم بكثير من الموضوعية والمنطقية عن السياسة السعودية حيال اليمن، فالسعودية حقاً لا تعرف ماذا تريد من اليمن !! ولكنه بعد ذلك ترك الموضوعية والمنطقية، وأخذ يتكلم عن أمنياته التعيسة، فينصح السعودية قائلاً (أن تنظر السعودية إلى الخلف فترى دولة واحدة أسهل كثيراً، بالنسبة لتدبيراتها، من النظر إلى دولتين)، فهو يريد ويتمنى أن تبقى الوحدة اليمنية المتعفنة، ولكن السعودية لا تستطيع أن تفرض على الجنوبيين أن يتوحّدوا مع الشماليين غصباً عنهم.. ووحدة اليمن هي شيء إستثنائي تاريخياً، فلم توجد في العالم طوال التاريخ، قديمه وحديثه، دولة موحّدة، من المهرة إلى الحديدة، إسمها اليمن. والدولة الموحّدة (الجمهورية اليمنية) إنما هي حالة إستثنائية ليست طبيعية، ولذلك فشلت هذه الدولة، حيث غمرتها الحروب والفساد، وأصبحت دولة فاشلة في كل المجالات.. ثم يقول الغفوري (بقيت فكرة دولة يمنية دستورية، خاضعة لسلطة القانون، في اللامفكر فيه سعودياً)، ولا أدري لماذا هذا المثقف اليمني يريد من السعودية أن توجد له دولة يمنية دستورية، والسعودية، بالطبع، لا تستطيع ذلك، حتى وإن رغبت في ذلك، بسبب أن فاقد الشيء لا يعطيه، فالسعودية نفسها ليست دولة دستورية، حيث ليس لديها دستور، وتدّعي بأن دستورها هو القرآن.. ثم يقول الدكتور الغفوري، وهو، من حقده وحسده، في حالة إنكار للواقع (أن السعودية لم تستوعب النصر الذي أُحرز أغلبه عن طريق الصدفة)، وأنا أقول للدكتور اليمني (أن النصر لم يأتِ عن طريق الصدفة، بل أتي بسواعد رجال أبطال في عدن ولحج والضالع وعتق وحضرموت)، بينما لم يتحقق أي نصر في بلاده اليمن الشمالي، لأنه لا يوجد هناك رجال مثل رجال الجنوب الأبطال الذين حققوا النصر بمساعدة التحالف العربي.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.

236206
[6] عنوان الموضوع مقصوص منه كلمة "تعز"
الخميس 22 ديسمبر 2016
نجيب الخميسي | عدن
بعد "الحرب والنسيان و الشهية الإيرانية، والمأزق السعودي" نقص من العنوان اهم ما يشغل بال مروان الغفوري وهو "تعز ـ أكبر المحافظات اليمنية وأهمها"! كنا متابعين معه نقرأ موضوع عنوانه كعنوان كتاب فاذا به يسوقنا نحو قضية تعز.. ان تصبح تعز مسك الختام فالمعنى المقصود هو ان تعز هي خلاصة الموضوع برمته.. وطبعا كالعادة فهي تعز المهمة وتعز الكبيرة.. فبالنسبة للغفوري فشل السعودية ومأزق السعودية مرده عدم تحرير تعز.. هذا ليس تحليل موضوعي ولكنه طبعا مناسبة للتعبير عن النقمة تجاه السعودية.. فيما يخص ايران وطموح ايران فنعترف له بانه محق في ان لايران اجندتها الخاصة في اليمن عموما.. ومع ذلك فهو يتعمد الكذب طبعا.. ايران لم تدعم حزب الله لوجه الله ولم تدعم شيعة العراق والبحرين وحتى العلويين في سوريا استشعارا منها بواجبها الديني والاخلاقي تجاه من تسميهم بالشعوب المضطهدة.. ايران لها اجندتها الخاصة بها واعتبرت كل القضايا التي ناصرتها رياء عبارة عن توظيف لاوراق ضغط.. ومؤخرا وجدت في اليمن الحليف الحوثي وبعض الرموز الجنوبية فوظفت اوراق ضغط اخرى.. كل اوراق الضغط تلك لم توظفها ايران سوى لانجاح برنامجها النووي.. هي تتبحر في بسط نفوذها حتى تستطيع ان تفاوض على مصالحها وضمان سير برامجها الطموحة في الاستحواد على موقع القوة العظمى في الشرق الاوسط.. ونحن نعلم ان السعودية تعتبر مناطق نفود للاميركان فهي لا تؤدي السعودية رغبة في استفزازها فقط ومنافستها على النفود في اليمن وانما لتضغط على الولايات المتحدة بانها باتت تقترب وتهدد واحدة من اهم حلفائها.. مع اعترافنا بتفوق ايران عسكريا ومقدرتها العالية على التحرك على الارض مع تناغم لكل مؤسساتها المدنية والعسكرية فان السعودية وحدها لا تشكل ندا قويا امام ايران الكبيرة اقتصاديا وسكانيا.. ومع ذلك فايران تعلم ان السعودية تُعتبر خطا احمرا ومحظورا تماما بالنسبة لعامة السنة على مستوى العالم.. باختصار، نستطيع ان نقول ان اقتراب ايران لم يكن لتحقيق مصالح في اليمن على حساب السعودية ولكنها تأتي الى اليمن لتقترب من احدى القلاع الاميركية ندها الاقوى.. واما فيما يخص تحليل الغفوري للمأزق السعودي فعلى الاقل فمقدمته كلها بنيت على تضليل.. من يرى ان السعودية تتخبط وتتناقض في علاقاتها بجارتها الجنوبية فانما هو شخص لا يفهم بان المواقف السياسية لابد وان تتغير.. في السياسة كل المواقف تتبدل ان تغيرت الظروف والمصالح.. ان يبني الغفوري تحليله انطلاقا من قوله ان السعودية دعمت الملكيين في السبعينيات وتدعم الجمهوريين اليوم فانما يضل الطريق.. فللسبعينيات ظروفها الخاصة ووضعها الدولي المختلف عما بتنا نعيشه اليوم.. السعودية ليست بعد في مأزق.. السعودية تعاني صدمات لم تكن تتوقعها.. هبط سعر برميل النفط الى النصف فجأة بينما ان الحرب طالت بسبب عدم كفاءة الشرعية في ادارة المعارك على الارض وعجزها عن تأمين المناطق المحررة.. الحليف الامريكي لم يعد ودودا وحنونا تجاهها كما كان ابان غزو صدام للكويت مثلا.. ولان امريكا تفاوض ايران دفاعا عن حليف اعز من السعودية وهو الحليف الصهيوني فان امريكا على استعداد بالتضحية بالسعودية في سبيل من هو اهم منها.. واخيرا هانحن نرى بام اعيننا كيف تتكشف للسعودية حقيقة من كانت تعتبرهم دولا حليفة فظهرت كما لو انها تتمنى لها الهلاك (عمان ومصر على سبيل المثال). السعودية في عهد سلمان تريد ان تتغير وان تصبح سعودية مختلفة تماما عما كانت خلال عهدي الملك فهد وعبدالله ولكن الظروف القاهرة تعيقها وزادت اوزار هذه الحرب من الاعباء الملقاة على كاهلها.. وطالما وان الكاتب قد اقحم تعز في موضوع لا يعنيها من الاساس فنحب ان نذكر ان تعز تعتبر جبهة معركة مثل بقية الجبهات التي يمكن ان نفهم بانها بقت اما مهمشة او مجرد جبهات ضغط واستنزاف.. فاين ما يميز تعز في معاناتها عن الحديدة واب والبيضاء؟ بكل بساطة فكل المدن التي تقع تحت الحصار او الاحتلال الحوثي تعاني بشكل او باخر.. ماميز تعز عن اية مدينة اخرى هو ان نصف تعز هي من تحاصر نصفها الاخر وتقصفها وتلصق العار بها.. ان كان لتعز لوبيات ضغط واصوات اعلامية تتحدث عنها فمن المعيب تناسي معاناة الاخرين وكأن من خلق تعز لم يخلق سواها.. واخيرا وبما ان الغفوري ليس مطلعا في العلوم السياسية فليعذر السعودية والتحالف والقادة العسكريين في الشرعية ان هم اعطوا الاولوية لدعم جبهات اخرى بينما انها لا تجعل من معركة تعز معركة فاصلة..

236206
[7] الغفوري كعفاش وعلي محسن وعبدالملك الحوثي
الخميس 22 ديسمبر 2016
ابو عدي علي الريدي | الجنوب العربي ميون
الغفوري كتعزي لغلغلي يكدب على الجنوبيين بل ويحرض عليهم واسياده ابناء اليمن الاعلى ينفدون التهديد فيعملون على قتل الجنوبيين ..وهنا تكتمل اركان الجريمه ...تحريض وتنفيد..جد الدحابشه واحد زيدي شيعي او شافعي..يضهر الجد الواحد اثنا ء اتفاقهم على استمرار نهب الجنوب وبقاء احتلاله

236206
[8] شائع محسن الذي احببته واحترمته لايمكن ان يكون بهذه الدرجة من السفالة...
الخميس 22 ديسمبر 2016
بن مجاهد |
عرفته وهو شاباً صغيراً وكان يمتاز بأخلاق عالية يحبه الجميع لطيف مؤدب وكان يعاني صعوبة في الحياة ويدرس في المعهد المهني في المعلى .. لايستطيع توفير مبالغ الدراسة والسكن وكان يسكن ايضاً غرف جماعية في كريتر وشارع السبيل في منازل للهنود وبإيجار كان يدفعه احد الطيبين ولا اريد ذكر اسمه .. عرفته انه من الضالع . وكنا سابقا نعتبر الضالع جزء من الشمال وهم ايضاً موافقون على ذلك ويكفي مواقف صالح مصلح وعلي عنتر وشائع محسن ودعمهم لابناء الشمال الهاربين من حكم صالح .. لا اعتقد ان هناك طالباً او مواطن جنوبي كان يكره شائع محسن . وهو لم يكن مناطقيا ابداً .. وله علاقات مع الجميع وكنت اعرف ان صديقه الحميم كان جنوبي ومن اصول هندية ... ماتحدث به المعلق السابق لااعرفه .. ولكننا كنت اعرف بأن شائع محسن كان له اقرباء من المغتربين في بريطانيا .. ان يمتلك بيتاً فخماً او اموال .. فهناك من مدراء الاراضي في الجنوب من اصبح مليونيراً ويعيش في الخارج .. اما شائع فقد كان وزيراً وسفيراً .. اتمنى ان لايكون الحقد والكراهية والحسد هو سبب لكتابة هذا التعليق ................. اما عن السعودية فهي دولة تريد ان تحمي امنها القومي وسلامة اراضيها وامن شعبها .. واعتقد ان كل الدول الذي تريد ان تحافظ على امن بلادها وشعبها سوف تعمل ماعملته السعودية وهذا حقها .. وحتى لو لم يعجبنا ذلك او كنا ضده ..

236206
[9] الى أهل الخساسه ةالنذاله
الخميس 22 ديسمبر 2016
علاء | عدن
ابشركم ان صديقكم الحوثي يقوم بالواجب تجاه تعز فما عليكم سوى الدعاء لاصدقائكم الحوثه فانتم بوجهين لاصل واحد وهنيئا لكم هذه المكانه التي ارتضيتوها لانفسكم دون خجل او حيا من الله سبحانه وتعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم..وبالاخير الناس معادن ولايصح الا الصحيح ..ولاحولا ولاقوة الا بلله..الكلام السابق يخص اخلاقكم واصلكم وطينتكم ثانيا ..كل واحد يشوف صفحته بالفيس لنرى ماذا تكتبون من منشورات وخواطر وبدون مانرى الجواب واضح فكلها كلام يغضب الله ورسوله والمؤمنيين والعرب واليمن وجنوبها قبل شمالها ويغضب قبالئكم ان كنتم قبائل واشك ويغضب حتى اهلكم او ابويكم لانها تدل على تربيه ناقصه وقد يكون هم ايضا يفتقدوا لها بسبب وضاعة الاصل ..تحياتي للشرفاء واحتقاري للبقيه فاحدهم محافظته محتله ومشهوره بضرب المؤخرات والثاني حرب اهليه من كثر الخباثه والخساسه والعنصريه بينهم والثالث من محافظه احتلالها مثل دواء المسكن كل سته اشهر احتلال شكل ويعيبوا على اهم محافظه في اليمن دمرت نصفها وشرد ثلاث ارباع سكانها دون دعم او سهم ذهبي او حتى نحاس ولازالت صامده تكالب عليها الشمال والجنوب وكلا له حسابه انتقام لخلع مخلوع ومشروع انفصالي للاخر والضحيه تعز لكن ابشركم ان تعز لاتحتاج لخسيسن مثلكم فانتم لاتسووا كلب جربان يمشي في ازقتها ..

236206
[10] اهدأ يا مكرد
الخميس 22 ديسمبر 2016
نجيب الخميسي | عدن
مالك على مناطق الجنوب وهذا الشتم كله يا علاء / عدن (على قولتك)؟ استح قليل وحاول تشرف بكلامك على الاقل تعز التي يعيبك اصلا الانتماء لها وانت تستخدم كنياتك الدلع..

236206
[11] شائع محسن الزنداني عنوان جديد لمرحلة هامة في تاريخ العلاقات السعودية اليمنية
الخميس 22 ديسمبر 2016
علي عبد الله | مكيراس ابين
من بين كل القرارات الاخيرة التي اتخذتها الشرعية بالنسبة للسلك الدبلوماسي اليمني ،قرار تعيين الاخ شائع محسن الزنداني يعتبر من أفضل قرا رات تعيين السفراء ،شائع محسن دبلوماسي مخضرم،خبرته المحافل الدبلوماسية والسياسية،وتعيينه سفيراً لليمن لدى المملكة اختيار موفق بكل المقاييس،فالمرحلة الجديدة لما بعد الحرب تحتاج الى دبلوماسي يمتلك قدرات علمية وفنية وإدارية وسياسية، كي يتمكن من صياغة عنوان جديدة جديدة للعلاقات الثنائية ونقلها من مرحلة الحرب والدمار والخراب والدماء الى مرحلة من الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية،صياغة مفاهيم جديدة لمرحلة جديدة لايستطيع ان يقوم بها الا دبلوماسي مخضرم بمقاس وإمكانات الاخ شائع محسن الزنداني،وفي تاريخ الدبلوماسية اليمنية نظرة ومواصفات ومقاييس خاصة عند تعيين السفير لدى المملكة شمالاً وجنوباً،أهمها ان يكون قادراً على حماية وتطوير العلاقات الثنائية،وان يكون رجل الثقة للقيادة وقادر الى الوصول الى اعلى سلطاتها كل ما دعت الضرورة، كان من الشمال السفراء غالب علي جميل رحمة الله عليه،والدكتور محمد الكباب ،وكان من الجنوب محمد احمد با نافع،والسفير على عبد الله البجيري،فالتحية لهم جميعاً والتوفيق والنجاح للاخ شا ئع محسن

236206
[12] من هم سفراء الشرعية في دول العالم والمعينينن مؤخرا ،وماهي جنسياتهم
الخميس 22 ديسمبر 2016
جمال العريقي | صنعاء
1 رياض ياسين باريس الجنسية بريطاني 2 رياض العكبري الجامعة العربية الجنسية كندي 3 محمد صالح ناشر كوبا الجنسية امريكي 4 محمد طه الاتحاد الاوروبي الجنسية بريطاني 5 شائع محسن الزنداني السعودية الجنسية بريطاني 6 عبدالله السري ارتيريا الجنسية كندي والله الموفق وعاشت الدبلوماسبة الملقطة

236206
[13] تحيه خاصه للمعلق رقم ٣ كفيت ووفيت
الجمعة 23 ديسمبر 2016
ابن عدن | عدن
يكفي الغفوري وعلاء التعزي تعليقك ان كان بهم قلب او عقل ولا عزاء للحاقدين والمنبطحين وتحيه خاصه لعمو حموده وهو في تركيا يرتع بين حسناوتها وهذه هي المقاوله وإلا بلاش وعاشت تعيييز حره ابيه مادام مقاومتها أمثال حموده



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مسلحون مجهولون يغتالون مواطنا في عدن
امرأة عدنية تحاول إحراق نفسها امام المجمع القضائي بخورمكسر
امان : هذه هي الاطراف التي عرقلت عمل المحافظ المفلحي في عدن
طيران التحالف بصعدة يوقف لأول مرة القصف بالقنابل ويلقي أشياء أخرى
محافظ تعز يعتصم إمام بوابة البنك المركزي بعدن
مقالات الرأي
لم يتبق من اهداف ثورة 26 سبتمبر اي شيء.. غير ذكرى الخيانة التي تعرضت لها القوات المسلحة المصرية التي نفذت
وجود حلفاء غير مخلصين سيحبط حلم شعب الجنوب العربي في استعادة دولتهم رغم طبيعة الجغرافيا السياسية للجنوب
وصل الرئيس هادي إلى سدة الحكم في لحظة غريبة ومثيرة ، تكمن غرابة اللحظة في الفعل السياسي الذي اوصل الرئيس هادي
ادعم حق الأكراد جميعا في تقرير مصيرهم وإقامة دولتهم الجامعة لهذا الشتات البغيض المؤلم .. حق اصيل كفلته كل
الاخ د/ احمد عبيد بن دغر رئيس مجلس الوزراء      المحترم ونحن وشعبنا يعيش في هذه الظروف الصعبة
نقلت للعم سالم تحفظات وسخط بعض الأصدقاء على بذاءة ألفاظه ولكنه أصر على أسلوبه قائلا "أعطني موقفا أكثر بذاءة
  سلام الله على أكراد العراق سائرين على قدم وساق نحو إقامة دولتهم ومتفقين من كبيرهم الى صغيره ونحن نصنع
الذاكرة المثقوبة هي علة العلل عند المدلسين ممن يجندهم لصوص الثورة والجمهورية للدفاع عن تاريخهم البليد الذي
اخطأ الأكراد في ضم مناطق النزاع مع بغداد الى المناطق الكردستانية المستفتى اليوم على استقلالها كدولة مستقلة
 كما حدث في السودان وكما يحدث الآن في كردستان وكما سيحدث في بلدان أخرى وهكذا هي النهاية لأي شعب تحرك باتجاه
-
اتبعنا على فيسبوك