MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 22 يوليو 2017 11:52 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

الجنوب يلقي نظرة الوداع الأخيرة على جثمان الشهيد القائد عمر بعد استقبال حاشد وسط الزغاريد والأهازيج الحماسية

الأربعاء 11 يناير 2017 11:02 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

في موكب مهيب شيع ظهر يوم الأربعاء الشهيد القائد عمر سعيد الصبيحي قائد اللواء الثالث حزم، الذي استشهد في جبهة القتال خلال المعارك  بجبهة ذباب وجبال كهبوب بداية الاسبوع الحالي .

 

وتدفق ألاف المشيعين من كافة مناطق الصبيحة ومدن الجنوب للمشاركة في تشيع الشهيد القائد عمر سعيد .

 

وتوافد جموع المشيعون إلى مصنع الحديد في خبت الرجاع منذ صباح الاربعاء لاستقبال جثمان الشهيد .

 

حيث ابتدأ أول موكب تشييع من مدينة تعز مروراً بمديرية القبطية  ومنها إلى مكان الجموع المحتشدة في مصنع الحديد ، ومن هناك توجه موكب التشييع نحو مدينة صلاح الدين .

 

واستقبلت الجماهير التي ضمت شخصيات قيادية وعسكرية وشخصيات اجتماعية وقبلية من الصبيحة والجنوب الموكب الجنائزي لتلتئم بموكب التشييع المهيب الذي انطلق صوب منزل الشهيد بمدينة صلاح الدين لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة على جسد الشهيد .

 

 وأثناء وصول الجثمان إلى صلاح الدين استقبلت جموع المشيعين الذين تدافعوا ظهر اليوم إليها انتظاراً لوصول جثمان الشهيد الطاهر بالزغاريد والأهازيج والشعارات الحماسية ، وإطلاق الأعيرة النارية محتفية بالشهيد وبتأريخه البطولي والنضالي المشرف .

 

وعقب إلقاء النظرة الأخيرة على جثمان الشهيد من قبل أسرته وأقربائه في منزلهم ، شارك الآلاف من  أبناء الجنوب في تشيع جثمان الشهيد إلى مقبرة صلاح الدين بعد الصلاة علية ، مشيدين بمناقب القائد الشهيد عمر الصبيحي  وبطولاته وتأريخه المجيد منذ انطلاق الحركة التحررية الثورية في الجنوب العام 2007 ، وما تلاها ، ومواقفه البطولية في الدفاع عن مدينة عدن أبان الحرب الانقلابية التي شنها الانقلابيون .

 

ومشاركته في كافة الجبهات ، وأفنى عمره مدافعاً صلبا عن قضيته وجنوبه.

 

 وقبل أن يوارى الجثمان الطاهر إلى جوار ربه  ، ورفاقه الشهداء ألقاء جموع المشيعين من أبناء الجنوب النظرة الأخيرة على شهيد الوطن .

 

هذا ويعد الشهيد أحد المقارعين الأوائل الذين قارعوا النظام البائد إبان حكم الرئيس المخلوع صالح واعتقل  عشرات المرات بسبب مواقفه  الشجاعة مع القضية الجنوبية والحراك الجنوبي  .

 

وكان في مقدمة جموع المشيعين الشيخ حمدي شكري قائد مقاومة الصبيحة والعميد الركن أحمد عبدالله تركي والعميد الركن محمود صائل والعميد الركن عبدالرقيب ثابت الصبيحي والعميد بجاش الأغبري و عادل الحالمي قائد المقاومة الجنوبية  والقيادي أبو مشعل الكازمي وجمع كبير من قيادات السلطات المحلية  والمقاومة الجنوبية في عدن ولحج وقيادات عسكرية ومدنية من مختلف مدن الجنوب .

 

*من ماهر الشعبي


المزيد في أخبار عدن
اختتام المرحلة الثانية من تدريب مالكي المنشأت الصغيرة بعدن بمفهوم إدارة استمرارية الأعمال
 اختتم يوم أمس الخميس أعمال الدورة الثانية من مشروع smeps لتأهيل القطاع الخاص وأصحاب المنشأت الصغيرة بالعاصمة عدن. هذا وقد انطلقت المرحلة الثانية يوم الأحد الماضي
طقم عسكري يدهس شابا بخور مكسر ويتسبب بوفاته
قال مسعفون ان شابا ويدعى مصطفى محمد توفي يوم الجمعة اثر تعرضه للدهس من قبل طقم عسكري. ووقعت الحادثة بالقرب من حي السلام بخور مكسر حيث كان الشاب مصطفى يحاول اجتياز
الاحد.. صرف معاشات اسر الشهداء ومناضلي الثورة بعدن
أعلن مكتب الهيئة العامة لرعاية أسر الشهداء والجرحى ومناضلي الثورة اليمنية  - عدن، بأنه قد تقرر صرف معاشات أسر الشهداء ومناضلي الثورة اليمنية في عدن للربعين الأول




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مالم ينقله الإعلام عن زيارة بن دغر إلى قاعدة العند (ما الذي حدث؟)
طيران السعيدة يدشن رحلات جوية من عدن
منع عشرات القواطر المحملة بالوقود من دخول عدن
صفقة تبادل للاسرى بين المقاومة الجنوبية وميليشيا الحوثي
ريال مدريد ينهي جدل صحفي حول قيام شاب من عدن بتصميم قميص فريقه
مقالات الرأي
جمعني من قرابة أسبوع .. لقاء عابر بصديق لي من أصدقاء الزمان الجميل الأوفياء.. يشتغل في ((مصافي عدن)) بالبريقة -
لقد انتهى بكل تأكيد عصر الحزب أو المنظمة السياسية الحاكمة الواحدة في العالم إلا في اربع دول هي كوبا والصين
ليس هناك قيمة أو معنى لأي مبادرة جديدة للمبعوث الدولي إلى اليمن، وكل دلو له لا يبدد اليقين بانسداد أفق
  منذ أسابيع تداول الناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي نبأ استشهاد المقاوم الشاب عبد الفتاح صالح مسعود في
يُفاخر كثير من اليمنيين بخالد الرويشان كمثقف نموذج يُحتذى به، و لذلك يُعبّر هؤلاء، الذين يفاخرون بهذا
حين كانت قرية موزع في تعز تدفن عشرين من أبنائها، بينهم نساء وأطفال، جميعهم من أسرة واحدة، كضحايا لهذه الحرب
  #أقبضوا على العصابة التي أرتكبت الجريمة ياحكومة وشكر الله سعيكم ! #لن يقبل العزاء من الحكومة الشرعية
حتى وقت قريب كان البريطانيون يتحدثون بانزعاج شديد عن تفرد حزب المحافظين بالحياة السياسية بعد أن ارتفع رصيده
فرص كثيرة واحداث سياسية وعسكرية مرت مرور الكرام  كانت تصب لصالح الجنوب ولكن لم يتم استثمارها جيدا والسبب
  كثرت الأزمات و تنوعت و ما نكاد أن  نرى بوادر إنفراج  أحدها حتى نجد أنفسنا في حضن أخرى.... الإحساس بآثار
-
اتبعنا على فيسبوك