MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 29 أبريل 2017 06:18 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

ولد الشيخ يزور عدن قريباً للقاء الرئيس هادي

الخميس 12 يناير 2017 12:24 مساءً
عدن الغد/ الشرق الاوسط:

قالت صحيفة سعودية اليوم الخميس إن المبعوث الأممي إلى اليمن٬ إسماعيل ولد الشيخ أحمد٬ سيزور عدن قريبا بعدما ينجز مباحثات في العاصمة السعودية "الرياض" مع المسؤولين بخصوص الوضع في اليمن٬ والجهود التي تبذلها الأمم المتحدة للتوصل إلى تسوية سياسية لإنهاء النزاع المسلح٬ الذي تسبب فيه انقلاب ميليشيات الحوثي وصالح على الشرعية.

وبحسب صحيفة "الشرق الاوسط" فان ولد الشيخ سيلتقي الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ووزير خارجيته٬ لبحث آخر التطورات المتعلقة بالجهود التي يبذلها مبعوث الأمم المتحدة٬ خاصة فيما يتعلق بالتعديلات التي أدخلت على مشروع خطته للسلام٬ بعد رفض الحكومة اليمنية الشرعية للخطة السابقة٬ نظرا لعدم تطابقها مع المرجعيات الثلاث الخاصة بالتسوية السياسية في اليمن٬ والمقرة من قبل المجتمع الدولي.

عودة المبعوث الأممي الخاص باليمن٬ إلى المنطقة٬ جاءت بعد أيام قلائل على إبعاد مجلس الأمن الدولي الملف اليمني عن أجندته٬ بصورة مؤقتة٬ وذلك لإعطاء فرصة لولد الشيخ لاستئناف جهوده من أجل التوصل إلى تسوية سياسية٬ تنهي الصراع المسلح في البلاد.

وقالت مصادر سياسية يمنية لـ«الشرق الأوسط» إن ولد الشيخ سيسعى في هذه الجولة إلى التركيز على طرح مقترحات لا تتعارض والتفويض الدولي الممنوح له، حيث تؤكد الأوساط السياسية اليمنية أن الجهود التي بذلها ولد الشيخ العام الماضي٬ تجاوزت مسألة التفويض ومسألة تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي٬ وفي المقدمة القرار 2216 .

ويدلل المراقبون في اليمن على صحة طروحاتهم بالإشارة إلى أن المبعوث الأممي٬ ومن خلال ورقته أو خريطته التي تقدم بها ورفضتها الحكومة الشرعية٬ وضع مقترحات٬ اعتبرتها الأوساط اليمنية٬ وفي المقدمة الحكومة الشرعية٬ بأنها «تشرعن للانقلاب»٬

من خلال ترك الحديث عن الشق الأمني والعسكري والانتقال مباشرة إلى تلبية طلبات الانقلابيين بتغيير مؤسسة الرئاسة وتشكيل حكومة٬ وهي خطوات تخالف ما دار من نقاشات مطولة على مدى أشهر في المشاورات التي استضافتها دولة الكويت٬ العام الماضي٬ وفقا للمراقبين.

وتشير المعلومات إلى أن المبعوث الأممي يركز٬ بشكل كبير خلال جولته٬ على مسألة استئناف لجنة التهدئة لأعمالها٬ وعقد اللقاء الذي كان مقررا في الأردن٬ ولم يف الحوثيون بالتزامهم بتسليم أسماء ممثليهم٬ قبل العودة إلى ظهران الجنوب٬ المقر الرئيسي للجنة.

ويأتي استئناف ولد الشيخ لجهوده في الملف اليمني٬ في ظل تصاعد للمعارك في معظم جبهات القتال٬ وبعد أن تغيرت كثير من موازين القوى على الأرض٬ ولو نسبيا٬ فقد تمكنت قوات الجيش اليمني من استعادة السيطرة على مناطق استراتيجية مهمة في الساحل الغربي٬ أبرزها ذو باب ومعسكر العمري٬ الذي يعد بمثابة حامية عسكرية للممر المائي الدولي «باب المندب»٬ وتوجه هذه القوات نحو ميناء المخا التاريخي والاستراتيجي٬ والذي يشكل مع المناطق الأخرى التي حررت ما بين محافظتي لحج وتعز.


المزيد في أخبار وتقارير
إدارة الزبيدي تنفي صدور اي موقف منه تجاه قرار إقالته من منصبه
نفت إدارة محافظ عدن السابق اللواء عيدروس الزبيدي صدور اي موقف منه تجاه قرار اقالته.   واصدر المتحدث الرسمي باسم محافظة عدن توضيحا حول حقيقة موقف الزبيدي من قرار
صحيفة دولية: الإخوان يستدرجون هادي بالتنسيق مع قطر لإحداث فوضى تتيح لهم السيطرة على عدن
شهدت أحياء بمدينة عدن جنوبي اليمن، الجمعة، خروج مسيرات شعبية معارضة لقرار إقالة المحافظ عيدروس الزبيدي الذي أصدره الرئيس اليمني المؤقت عبدربه منصور هادي مساء
الحراك الثوري بحضرموت: إقالة الزبيدي استهداف للجنوب وللمقاومة الجنوبية
    في تصريح مقتضب خاص لصحيفة "عدن الغد" حول تداعيات القرارات الرئاسية الأخيرة قال الأستاذ "سالم احمد بن دغار" رئيس مجلس الحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ماذا قال المحافظ المفلحي في اول تصريح صحفي له عقب تعيينه محافظا لعدن ؟
اغلاق الطريق الواصلة بين الضالع ومحافظات الشمال
العوذلي: هل يستطيع هادي تغيير محافظ مأرب؟
لقور : الاصطفاف السياسي اليمني الذي يديره حزب الاخوان و الجنرال يقف خلف قرار إقالة الزبيدي
(صنيج) يدعو لاحتجاجات شعبية لرفض قرار اقالة الزبيدي من منصبه
مقالات الرأي
  عندما صمتت روسيا ومرر القرار الدولي ( 2216 ) في 14 أبريل 2015م استنزفت الأطراف المتصارعة الكثير ، لم ينتهي السيد
   سنمار المهندس الارامي من سكان العراق الأصليين،  بعد عشرين سنة انتهى من بناء قصر الخورنق للملك
عند الإستقراء للقرارات التي صدرت ليلة البارحة والتي تصادف الذكرى الثانية والعشرون لإعلان الحرب على الجنوب
منذ بروز فكرة  عقد مؤتمر حضرمي  جامع لكل ألفئآت الإجتماعية  والمكونات السياسية ، أخذت ردود الفعل 
من حق الرئيس "عبدربه منصور هادي" ان يتخذ اي قرارات يراها مناسبة وعنده قناعة من انها فيها مزيدا من جعل الاوضاع
 ودع هريرة إن الركب مرتحل   وهل تطيق وداعاً أيه الرجل ؟ هذا مطلع معلقة الأعشى ( ميمون بن قيس ) يحث نفسه
  من الواضح أن حظوظ التافهين تتنامى في عصر الرئيس عبدربه منصور هادي الذي يحرص كل الحرص على استبعاد أي شريف
  جاء قرار رئيس الجمهورية القاضي بالتعديلات الوزارية الاخيرة ليشعل مجموعة من المواقف المتباينة
ايها القدير عيدروس الزبيدياياك وطريق اخونا خالد بحاح..انتما تجربة واحدة، مع هادي، التقط كل واحد منكما من
  ليس لي إلا أن أقول قناعاتي .. وقناعاتي لا ابنيها على عاطفة مجردة .... فجلها مبنية من خلاصة التفكير بالجميع
-
اتبعنا على فيسبوك