MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 24 يونيو 2017 05:32 صباحاً

  

عناوين اليوم
من هنا وهناك

إيران تهزم البحرية الأمريكية في فيلم رسوم متحركة

الخميس 16 فبراير 2017 04:17 صباحاً
رويترز

يبدأ قريبا عرض فيلم رسوم متحركة طويل يصور مواجهة مسلحة بين الحرس الثوري الإيراني والبحرية الأمريكية في دور العرض بإيران في ظل تفاقم التوتر بشأن لغة الخطاب المشددة التي يستخدمها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضد طهران.

وقال فرهاد عظيمة مخرج فيلم (معركة الخليج الفارسي 2) إنها صدفة مذهلة أن يتزامن عرض الفيلم - الذي استغرق صنعه أربعة أعوام - مع وصول رئيس يريد إشعال حرب إلى البيت الأبيض.

وقال لرويترز في مقابلة هاتفية من مدينة مشهد في شرق إيران "آمل أن يظهر الفيلم لترامب كيف سيلاقي الجنود الأمريكيون هزيمة مذلة إذا هاجموا إيران."

ويبدأ الفيلم الذي تبلغ مدته 88 دقيقة بهجوم من الجيش الأمريكي على مفاعل نووي إيراني ومن البحرية الأمريكية في الخليج على مواقع استراتيجية في جميع أنحاء البلاد.

ويرد الحرس الثوري الإيراني بكامل قوته ويطلق صواريخ باليستية على السفن الحربية الأمريكية.

ويقول عظيمة "تغرق (كل السفن) وينتهي الفيلم وقد تحولت السفن الأمريكية إلى أحواض لأسماك في قاع البحر."

وقال ترامب إنه لن يكون "عطوفا" على إيران مثل سلفه باراك أوباما محذرا من أن الخيارات العسكرية مطروحة على المائدة فيما يتعلق بالرد على الجمهورية الإسلامية.

*القائد قاسم

رُسمت شخصية القائد الإيراني الرئيسي في الفيلم مثل قاسم سليماني قائد الحرس الثوري الإيراني الذي يشرف على العمليات العسكرية الإيرانية ضد الإسلاميين المتشددين في سوريا والعراق.

وذكر عظيمة أنه سعى للتواصل مع سليماني لضمان أنه لا يعارض ظهوره في الفيلم لكنه لم يتلق ردا. لكن شخصيات بارزة مقربة من سليماني طلبت من المخرج أن يحتفظ بالشخصية لكن أن يسقط اسم قاسم في النسخة النهائية من الفيلم.

وقال المخرج البالغ من العمر 35 عاما "هوليوود أنتجت الكثير من الأفلام ضد إيران. هناك الكثير من ألعاب الكمبيوتر التي يهزم فيها جنود أمريكيون بلادنا. هذا الفيلم هو رد على هذه الدعاية."

لكنه أضاف أنه على النقيض من الموارد الهائلة المتاحة في هوليوود فإن استوديو فاطمة الزهراء للرسوم المتحركة به فريق صغير ويعمل بميزانية محدودة. وأضاف أنهم لم يتلقوا أي تمويل من الحكومة وليسوا مرتبطين بالحرس الثوري الإيراني.

وتابع "رسامونا لا يعملون من أجل المال لكن من أجل معتقداتهم وحبهم لبلادهم. والحمد لله الكل متفاجئ لأننا تمكننا من إنتاج فيلم بهذه الجودة العالية في ظل هذه الظروف الفقيرة."

وذكر أن العرض سيبدأ بمجرد حصول الفيلم على التصاريح اللازمة من السلطات الثقافية.

وأثار الإعلان التشويقي للفيلم بالفعل ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي ونشره آلاف الأشخاص. ويعتقد المخرج أن الشبان الإيرانيين أبدوا اهتماما بالفيلم لأنهم "يريدون أن يريهم شخص ما قوة بلادهم."

 

المزيد في من هنا وهناك
الرجال كبار السن ينجبون عباقرة!
خلصت دراسة علمية حديثة إلى أن الرجال كبار السن ينجبون أبناء "غريبي الأطوار". ويكون هؤلاء الابناء أكثر ذكاء وتركيزا لكنهم اقل حرصا على الاندماج بالبيئة، حسب الدراسة
زوج الملكة إليزابيث بالمستشفى
أعلن قصر بكنجهام البريطاني أن الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث البالغ من العمر ٩٦ عاما في المستشفى لإصابته بالتهاب وأنه لن يحضر مراسم افتتاح البرلمان لكنه في حالة
هل لاحظتم تبدّل الطعم مع انسداد الأنف؟ خمسة مذاقات لحاسة الذوق
حاسة الذوق أو التذوّق هي إحدى أهم الحواس الخمسة التي يتمتع بها الإنسان. وهي بدورها تمكن المرء من تذوّق 5 فئات فقط. وهي "الحلو، الملح، الحامض، المرّ، و"أومامي" أي (umami)


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قال ان هادي رئيس بلا دولة .. الرئيس ناصر: قدمت مبادرة سياسية لإنهاء الحرب وهناك قوى مستفيدة من استمرارها
الجزيرة: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب من الدول المقاطعة لها
الإمارات تقدم 99 حافلة لدعم قدرات المدارس والأندية والنقل العام بالمحافظات المحررة
شطارة : حزب الاصلاح هو من يقف خلف التقارير الدولية التي تحاول الاساءة لجهود دول التحالف في الجنوب
مسؤولون :مقتل إرهابي خلال اشتباك مع قوات الأمن بمسجد في ردفان
مقالات الرأي
احمد عبدالله امزربه عندما اشتدت المعارك في خورمكسر اخرجنا العائلات الى المنصورة وبقينا نحن في خورمكسر ، وكان
-ثقافة القاعدة والإرهاب وثقافة الوحدة وجهان مختلفان لثقافه واحده تنتج من نفس السرداب المظلم في الشمال. وهي
هكذا بالفعل اذا اردنا ان نبني دولة حنوبية مدنية حديثة فدرالية داخلية ان شاء الله تكون بتسعة وتسعون اقليم ليس
أرى شخصياً أن الوضع العام الإقليمي والدولي القادم قد ينسي رجال صنع القرار والشعوب العربية قضايا هي اليوم من
  في الذكری الثانية لانتصار عدن لاخير فينا ان لم تتوج انتصاراتنا العسكرية بانتصار اخلاقي،ومن قيم الانتصار
  قبل أيام قليلة من شهر رمضان المبارك،اتصلت على مجدداً الصحفية اللبنانية ماجي من وكالة الاسوشيتدبرس
  أذا أردنا أصلاح حال اليمن فلابد من الاعتراف بحقيقة أن جميع المكونات السياسية التي مارست السلطة سواء بشكل
اليوم تعيش عدن انتصارها الذي قدم أهلها وأبنائها المقاومون الأبطال كل التضحيات من أجل تحقيقه بدعم مباشر وغير
ما سيأتي في سطوري التالية لن يعجب البعض منا ممن يروق لهم رمي الاخرين بما ليس فيهم سبا وشتما وسخرية لا لطرح
إمتلاك الحقيقة يُلقي على صاحبها مسؤولية ما تتضمنه، وما تهدف إليه، بل ويقع عليه وزر إيصالها لمن له نفع يُرجى
-
اتبعنا على فيسبوك