MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 24 يونيو 2017 05:32 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

بسبب غياب الرقابة .. انفجار جهاز للتعقيم في غرفة العمليات بمستشفى الجمهورية بعدن

صورة لجهاز التعقيم الذي انفجر في غرفة العمليات بمستشفى الجمهورية - عدن الغد
الأربعاء 15 فبراير 2017 10:09 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

تسبب انفجار جهاز التعقيم في مستشفى الجمهورية بحالة من الخوف والهلع لدى المرضى في قسم الطوارئ بالمستشفى .

وتعرض جهاز التعقيم الخاص بمشفى الجمهورية الذي وضع في غرفة العمليات بطريقة غير منتظمة، للانفجار دون أن يخلف أي خسائر في الأرواح أو معرفة سبب انفجاره .

ومن المتعارف عليه في نظام المستشفيات أن يوضع جهاز التعقيم في غرفة خاصة غير أن التساهل عند مسئولي مستشفى الجمهورية حال دون ذلك وكاد أن يتسبب في موت مرضى على فراش الموت .

وقال مرافقون لمرضى يرقدون في قسم الطوارئ لـ"عدن الغد" إن التساهل واللامبالاة لدى إدارة مستشفى الجمهورية تسبب بحالة من الخوف لدى المرضى المرقدين في قسم الطوارئ بالمشفى، مضيفين أنهم تفاجئوا بصوت انفجار من داخل غرفة العمليات تسبب به انفجار الجهاز .

وتساءل مرافقون عن سبب هذا التخاذل وغياب الجهات المراقبة على نظام المستشفى، مشيرين بأن أرواح مرضاهم ليست رخيصة .

جدير بالذكر أن المواطنين في عدن يواجهون الموت في كل لحظات حياتهم جراء العذاب والتنكيل الذي تمارسه حكومة بن دغر في غياب الكهرباء والماء وارتفاع المواد الغذائية وازمة المشتقات النفطية وغيرها من الأزمات التي تُضم لقائمة أزمة حياة مواطنو عدن .


المزيد في أخبار عدن
نساء عدن تشارك أطفال عدن فرحة العيد
قامت مؤسسة نساء عدن، الجمعة، بالنزول إلى عدة مناطق في العاصمة عدن، وذلك لتقديم مساعدات نقدية لمجموعة من الأطفال اليتامى ومن ذوي الاحتياجات الخاصة، من خلال زيارتهم
مبادرة(عدن لسا بخير) توزع كسوة العيد لنزلاء مستشفى الأمراض النفسية والعصبية
نظمت مبادرة(عدن لسا بخير) زيارة إلى مستشفى الأمراض النفسية والعصبية التعليمي في مديرية الشيخ عثمان، وذلك في إطار أنشطة مشروع(فرحة عيد)، الذي تنفذه المبادرة خلال شهر
مصلحة خفر السواحل تحذر من ممارسة السباحة بشواطئ عدن خلال الايام القادمة
حذرت  مصلحة خفر السواحل من ممارسة السباحة خلال الايام القادمة بعدد من شواطئ مدينة عدن بسبب ماقالت انها هيجان في امواج البحر.  وقالت رئاسة مصلحة خفر السواحل 


تعليقات القراء
245313
[1] من اين نداريها.. من مصيبة الى مصيبة؟؟ علينا ان نبحث عن من هوا وش النحس و الدبور بيننا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الأربعاء 15 فبراير 2017
علي عبد الله | مكيراس ابين
ما هذه اللعنة التي حلت بناء،من مصيبة الى مصيبه،؟؟ الأماراتيين مشكورين سلمونا مستشفى جاهز بكل الاحتياجات بعد ترميمه وتجهيزه،من المسؤل ومن يتحمل هده الكارثة... ابحثوا عن السبب ستجدون واحد صاحب مستشفى او مختبر قريب منه هوا من دفع لواحد من ضعفاء النفوس وما أكثرهم هذه الايام ،وبهذه الحالة ستتحول كل التحاليل ،والتعقيم الى عنده... لا حول ولا قوة الا بالله



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قال ان هادي رئيس بلا دولة .. الرئيس ناصر: قدمت مبادرة سياسية لإنهاء الحرب وهناك قوى مستفيدة من استمرارها
الجزيرة: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب من الدول المقاطعة لها
الإمارات تقدم 99 حافلة لدعم قدرات المدارس والأندية والنقل العام بالمحافظات المحررة
شطارة : حزب الاصلاح هو من يقف خلف التقارير الدولية التي تحاول الاساءة لجهود دول التحالف في الجنوب
مسؤولون :مقتل إرهابي خلال اشتباك مع قوات الأمن بمسجد في ردفان
مقالات الرأي
احمد عبدالله امزربه عندما اشتدت المعارك في خورمكسر اخرجنا العائلات الى المنصورة وبقينا نحن في خورمكسر ، وكان
-ثقافة القاعدة والإرهاب وثقافة الوحدة وجهان مختلفان لثقافه واحده تنتج من نفس السرداب المظلم في الشمال. وهي
هكذا بالفعل اذا اردنا ان نبني دولة حنوبية مدنية حديثة فدرالية داخلية ان شاء الله تكون بتسعة وتسعون اقليم ليس
أرى شخصياً أن الوضع العام الإقليمي والدولي القادم قد ينسي رجال صنع القرار والشعوب العربية قضايا هي اليوم من
  في الذكری الثانية لانتصار عدن لاخير فينا ان لم تتوج انتصاراتنا العسكرية بانتصار اخلاقي،ومن قيم الانتصار
  قبل أيام قليلة من شهر رمضان المبارك،اتصلت على مجدداً الصحفية اللبنانية ماجي من وكالة الاسوشيتدبرس
  أذا أردنا أصلاح حال اليمن فلابد من الاعتراف بحقيقة أن جميع المكونات السياسية التي مارست السلطة سواء بشكل
اليوم تعيش عدن انتصارها الذي قدم أهلها وأبنائها المقاومون الأبطال كل التضحيات من أجل تحقيقه بدعم مباشر وغير
ما سيأتي في سطوري التالية لن يعجب البعض منا ممن يروق لهم رمي الاخرين بما ليس فيهم سبا وشتما وسخرية لا لطرح
إمتلاك الحقيقة يُلقي على صاحبها مسؤولية ما تتضمنه، وما تهدف إليه، بل ويقع عليه وزر إيصالها لمن له نفع يُرجى
-
اتبعنا على فيسبوك