MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 27 مايو 2018 02:24 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 17 فبراير 2017 07:57 مساءً

حقائق على الرئيس هادي والجنوبيين ادركها قبل فوات الاوان

يجب ان يقتنع الرئيس عبدربه منصور هادي  بانه رئيس شرعي للجمهورية اليمنية وان  الإصلاح وقوى  الشمال المحسوبة على الشرعية  شريكه معه في تمثيل الجمهورية اليمنية فقط وان الشمال  تحت سيطرة الحوثي وعفاش وولا الشعب شمالا لهم وهم من يمثل الشمال سياسيا وعسكريا  وفقا لقانون وضع اليد عليه  وولا غالبية الشعب الذي برهنته نتائج الحرب

والتي أفرزت واقع جديد اصبح الجنوب فيها محرر من احتلال الشمال ومكبل بقيدين أولهم  انتمائك للجنوب وإصرارك على تمثيله وانت الرئيس الشرعي للجمهورية اليمنية والثاني الوفاء للتحالف العربي وعدم الغدر بهم والالتزام باستراتيجية عاصفة الحزم والامل باعتبار الجنوب شريكا رئيسياً بها سوى اعترفوا بذلك ام لم يعترفوا  وعليه فمن حق الجنوب الحصول على تمثيل سياسي ندي  للشمال اعترافاً بالأمر الواقع الذي فرضة الانقلابيين شمالا وافرزته نتائج  الحرب جنوباً .

وعلى الجنوبين جميعا ان يدركوا بأنهم جميعا في خطر  وان اي تسويه  سياسية شماليه  مع شرعية الجمهورية اليمنيه  ستتوقف بموجبها الحرب وسيختفي الرئيس هادي من المشهد وسوف يسحب التحالف قواته وعندها ستتكالب عليكم قوى الشمال الشرعيه والانقلابية  وستكون المقاومه وقوى الجنوب السياسية الاخرى  مفككه وضعيفه ولن تستطيع حماية الجنوب والوقوف امام تكالب الشمال الحزبي والعسكري والقبلي الذي   سيمكنهم من اعادة احكام السيطره على الجنوب وإعادة  احتلاله من جديد مع فرق بسيط هذه المره هو عدم فرض وتكريس الاحتلال للجنوب فحسب  بل ان الشمال كله بغضة وغضيضة شرعي وانقلابي يعتبرون كل الجنوبيين خونه وعملا  ساعدوا دول العدوان ( التحالف )كما يسمونها على ضربهم وضرب أراضيهم  وتدمير قدراتهم و قواتهم واستهداف وقتل ابنائهم  والتصدي وعرقلة ما يطلقون عليه بالمسيره القرانية  ( المد الإيراني )وسوف ينصبون لكم أيه الجنوبيين  المشانق في كل  ركن وزاوية  وسوف تتعرضون ليس لاحتلال وإنما لتصفية عرقيه يستاصلونكم  فيها من الوجود ويورثون منكم الارض والثروات التي  يتطلعون اليها ويشنون الحروب لاجلها .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
المحافظ باكريت اليوم يضرب أروع الأمثلة في قيادة محافظة المهرة في أصعب الأوقات لم يكتفي بإصدار الأوامر عن بعد
  صدق من قال أن أهل اليمن ملوكا بلا عروش واعزة بلا قروش. معاناة لايعبر عنها قلم من فاقة وإحتياج وعوز . فر
من تتاح له قراءة كتاب عن نظريات العلاقات الدولية سوف يجد إن مفهوم المصلحة الوطنية أو National interest يقع في قلب هذه
  لاتحية ولاسلام والسلام على من اتبع الهدىاما بعدلقد طالعنا مقالاتك الاخيرة وحرصك فيها على مهاجمة الرئيس
التطبيب يفترض أن يكون حق يحصل عليه كل مواطن ومحتاج للعلاج حسبما يقتضي المرض من علاج يحقق الشفاء وبالطبع
شاهدت مقطع فيديو صاخب فوضوي مليء بالسخرية والاستهتار بحضور قيادات جنوبية بلغت من العمر عتيا ، كل ذلك الصخب
فرض الله الصيام على عباده المؤمنين لقوله تعالى: (يا ايها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من
انتم من ونحن من عندما تتحدثون وكنكم انتم الوطنيون والآخرون عملاء وخونه في عيونكم ولكن في عيون الشرفاء
-
اتبعنا على فيسبوك