MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 29 يونيو 2017 02:56 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 17 فبراير 2017 08:41 مساءً

شهداء مجزرة رأس عباس .. في ذكرى استشهادهم الأولى

لا شك أن هذا اليوم هو يومٍ حزين لكلّ الجنوبيون -وخصوصًا ﻷسر من فقدوا شبابهم في هذه المجزرة, وغيرها من المجازر التي وقعت في الجنوب-، وهو يمثل علامة سوداء في تاريخ الإنسانية, والبشرية كلها…

 

فهؤلاء الشباب الذين سقطوا في مجزرة "رأس عباس" لم يكن ذنبهم إلا إنهم أرادوا أن ينضموا لصفوف الجيش، ليقاتلوا كلّ مُعتدي يحاول المساس بأمن الوطن الجنوبي، وبعضهم كان قد أنضم للجيش مُسبقًا، ولكن كان القدر ينتظرهم ليخطفهم في هذا اليوم الأليم لكلّ جنوبي حر وشريف…

 

أن يوم الجمعة الموافق 17 فبراير_شباط 2017م، يصادف الذكرى الأولى لسقوط ما يقارب "14" شابًا, وجرح ما لا يقل عن "50" آخرين, في تفجير انتحاري لنفسه أمام بوابة معسكر "رأس عباس", بمديرية "البريقة" بعدن، حيث كانت هذه الحادثة في ظهر يوم 17 فبراير_شباط لعام 2016م, المنصرم…

 

واليوم نعيش الذكرى الأولى لاستشهادهم، فرحم الله كلّ الشهداء الأحرار، وأسكنهم فسيح جناته, مع الأنبياء والصديقين والشهداء…

 

وإني أعزي نفسي, وكلّ أسرة الشهداء التي فقدت أبنائها في هذه المجزرة, وغيرها من المجازر التي وقعت في أرض الجنوب الحر…

وإنا لله وإنا إليه راجعون…  



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
ضحية جديدة من ضحايا الطيشان وإطلاق الرصاص حدثت في منطقة عقيبة بردفان وفي حفل عرس حيث تعرض الشاب طه محمد حسين
سررنا كثيرا بإعلان المجلس الانتقالي الجنوبي وتشكيل هيئته القيادية وغضينا الطرف عن أشياء كثيرة املا في ان
على هامش التحضيرات الجارية لعقد مؤتمر دولي في باريس بداية الاسبوع القادم  التقيت ببعض الاصدقاء القدامى من
يحلم الشعب بوطن خالي من الفساد مشبع بالنزاهة والشفافية ولكن ذلك الحلم الجميل يصتطدم بواقع مؤلم وبائس غارق في
الكل يعلم إننا ومنذ 2007 والى يومنا هذا نناضل من اجل الحرية والاستقلال واستعادة دولة الجنوب وان الشرعية
للأسف الشديد مانشره الاستاذ منصور صالح بخصوص مقابلة سعادة المحافظ الاستاذ عبدالعزيز المحفلي بأن ماقاله
فزاعة أحمد علي أطلقها الهاربون للنيل من المجلس الانتقالي . لم ينتصر الإخوان المسلمين في أي جبهة من جبهات
إن مشكلتنا الكبرى هي مع الحقيقة لأنها مؤلمة وبشعة ومزرية ومتناقضة تماماً مع ما تربينا عليه. على سبيل المثال
-
اتبعنا على فيسبوك