MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 24 مايو 2017 06:30 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 17 فبراير 2017 08:41 مساءً

شهداء مجزرة رأس عباس .. في ذكرى استشهادهم الأولى

لا شك أن هذا اليوم هو يومٍ حزين لكلّ الجنوبيون -وخصوصًا ﻷسر من فقدوا شبابهم في هذه المجزرة, وغيرها من المجازر التي وقعت في الجنوب-، وهو يمثل علامة سوداء في تاريخ الإنسانية, والبشرية كلها…

 

فهؤلاء الشباب الذين سقطوا في مجزرة "رأس عباس" لم يكن ذنبهم إلا إنهم أرادوا أن ينضموا لصفوف الجيش، ليقاتلوا كلّ مُعتدي يحاول المساس بأمن الوطن الجنوبي، وبعضهم كان قد أنضم للجيش مُسبقًا، ولكن كان القدر ينتظرهم ليخطفهم في هذا اليوم الأليم لكلّ جنوبي حر وشريف…

 

أن يوم الجمعة الموافق 17 فبراير_شباط 2017م، يصادف الذكرى الأولى لسقوط ما يقارب "14" شابًا, وجرح ما لا يقل عن "50" آخرين, في تفجير انتحاري لنفسه أمام بوابة معسكر "رأس عباس", بمديرية "البريقة" بعدن، حيث كانت هذه الحادثة في ظهر يوم 17 فبراير_شباط لعام 2016م, المنصرم…

 

واليوم نعيش الذكرى الأولى لاستشهادهم، فرحم الله كلّ الشهداء الأحرار، وأسكنهم فسيح جناته, مع الأنبياء والصديقين والشهداء…

 

وإني أعزي نفسي, وكلّ أسرة الشهداء التي فقدت أبنائها في هذه المجزرة, وغيرها من المجازر التي وقعت في أرض الجنوب الحر…

وإنا لله وإنا إليه راجعون…  



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
( لا تستحقون كهرباء و خلو المجلس السياسي ينفعكم)  هذه العبارة التي قالها ابن دغر رئيس الحكومة الشرعية
أجزم أن كل جنوبي تلقى خبر تخصيص حلقة " الإتجاه المعاكس " للضيفين ( الجنوبيين ) فتحي بن لزرق وأنيس منصور قد عمد
أستهل عفاش خطابه الأخير للأوباش بفتوى إبادة جماعية لشعب الجنوب العربي وأعلن صراحة وعلى الهواء مباشرة :  أن
  إنني أنصح البعض بالتحلي بالعقلانية وعدم التشدد بالمواقف بالنظر إيجابيا إلى شخصيات فلانية  والإنهمار
منذ وقت طويل أراد الجنوبيون بتضحيات جسام وسنوات عجاف ان يصححوا الخطاء الفظيع الذي ارتكبه من اسموا أنفسهم 
المجلس الأنتقالي الممثل الشرعي الوحيد لشعب الجنوب. جاء من خضم المسيرة النضالية السلمية. شعر الشعب بأمان
اجتياح مرض الكوليرا وتعثر بل وانقطاع شبه دائم للكهرباء سيان من حيث حجم الضرر والكارثة المحيطة بالناس هنا في
لا شك بأن العام 2016م -وللأسف الشديد- كان كارثيًا ودمويًا بشكل لا يتصورة العقل البشري البسيط، فقد أُزهقت فيه
-
اتبعنا على فيسبوك