MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 19 أكتوبر 2017 01:58 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 17 فبراير 2017 08:41 مساءً

شهداء مجزرة رأس عباس .. في ذكرى استشهادهم الأولى

لا شك أن هذا اليوم هو يومٍ حزين لكلّ الجنوبيون -وخصوصًا ﻷسر من فقدوا شبابهم في هذه المجزرة, وغيرها من المجازر التي وقعت في الجنوب-، وهو يمثل علامة سوداء في تاريخ الإنسانية, والبشرية كلها…

 

فهؤلاء الشباب الذين سقطوا في مجزرة "رأس عباس" لم يكن ذنبهم إلا إنهم أرادوا أن ينضموا لصفوف الجيش، ليقاتلوا كلّ مُعتدي يحاول المساس بأمن الوطن الجنوبي، وبعضهم كان قد أنضم للجيش مُسبقًا، ولكن كان القدر ينتظرهم ليخطفهم في هذا اليوم الأليم لكلّ جنوبي حر وشريف…

 

أن يوم الجمعة الموافق 17 فبراير_شباط 2017م، يصادف الذكرى الأولى لسقوط ما يقارب "14" شابًا, وجرح ما لا يقل عن "50" آخرين, في تفجير انتحاري لنفسه أمام بوابة معسكر "رأس عباس", بمديرية "البريقة" بعدن، حيث كانت هذه الحادثة في ظهر يوم 17 فبراير_شباط لعام 2016م, المنصرم…

 

واليوم نعيش الذكرى الأولى لاستشهادهم، فرحم الله كلّ الشهداء الأحرار، وأسكنهم فسيح جناته, مع الأنبياء والصديقين والشهداء…

 

وإني أعزي نفسي, وكلّ أسرة الشهداء التي فقدت أبنائها في هذه المجزرة, وغيرها من المجازر التي وقعت في أرض الجنوب الحر…

وإنا لله وإنا إليه راجعون…  



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
تتعدد وتتنوع مخالب الشرعية في وجه القضية الجنوبية مما يخلق تشوهات في تكوينها وتطورها ومسارها الطبيعي ..وما
لم أكن أتصور أن يأتي عليَّ يومٌ من الأيام وأشارك فيه في إذلال إخواني وآبائي، فما أقساني عندما أقف حجر عثرة في
سبعة وعشرون سنة منذ إعلان الوحدة المشؤمة في عام 1990م هذه الفترة خلقت جيل متذمر تعليمياً وثقافياً ونفسياً.. وهي
اعتقد حان الوقت ليدرك الاخوة في التحالف اولا والحكومة ثانيا بضرورة فتح مطارعدن لكافة الرحلات  ولا يجب
يجب ان تكون كافة إجراءات مكافحة الفساد في جميع الأجهزة الرسمية الرقابية والقضائية شفافه ومنشورة للشعب دون أي
اختلف الخصوم حول كل شي ألاء أنهم اتفقوا على ترك الجيش والأمن بدون راتب . رئيسنا المبجل يبعث التهاني بمناسبة
     يشن البعض حمله كبيرة هذه الايام على الاستاذ الدكتور الخضر حمله تريد إعادة الجامعة الى نفقها
للصحافة رجالها...كما لاي مهنة اخرى رجالها...ومن العبث الذي لايطائل منه ان يتطفل الاقزام على على هامات
-
اتبعنا على فيسبوك