MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 27 أبريل 2018 01:47 صباحاً

  

عناوين اليوم
حوارات

في حوار مع (عدن الغد) .. قائد معسكر الحزام الأمني بزنجبار يكشف حقيقة ما حدث في الهجوم الإرهابي يوم 24 فبراير

الأحد 05 مارس 2017 06:18 مساءً
أبين (عدن الغد) خاص:

لم يكن يوم الجمعة 24 فبراير2017  فجرا عاديا في العاصمة زنجبار التي إستقبلت فجر هذا اليوم بانفجار قوي هز العاصمة زنجبار ووصل صدى صوته إلى مديريتي خنفر واطلاق رصاص كثيف ثم إنتحاري بحزام ناسف فتسلل لعدد من المسلحين من خلف المعسكر وقتل الجنود الذين بداخل المعسكر وسجين مشاهد مرعبة أشبة بفلم أكشن لم نتوقع يوما أن تحدث في بلادنا وبهذه البشاعة والإرهاب وعن تفاصيل هذه الجريمة يروي لنا قائد معسكر الحزام الأمني قطاع زنجبار عبدالله الحنشي تفاصيل ساعة الهجوم الإرهابي على معسكر النجدة في العاصمة زنجبار بمحافظة أبين فجر الجمعة24 فبراير2017 م .

 

حاوره / جمال حسين

 

صف لنا تفاصيل هذه الجريمة ؟

استيقظنا فجر الجمعة الموافق24 فبراير عند الساعة الخامسة وخمسة وأربعين دقيقة وقمنا بتمشيط البوابة واستقبلنا سيارة الغذاء التي تحضر لنا الوجبات المعتمدة من قبل التحالف وأشرفت بنفسي على توزيع الغذاء داخل المعسكر على الأفراد وبعد استلام الغذاء وخروج الباص الذي أحضر الغذاء لنا بعده بدقائق تم إطلاق النار على المعسكر وكان الاطلاق يأتينا من بعض البنايات المطلة على المعسكر فصعدت فوق المدرعة التي كانت أمام البوابة  فشاهدت سيارة نوع هايلوكس موديل 2006 كانت محملة بالحطب وقادمة نحونا مسرعة فأمرت الجنود بضربها وفعلا ضربوها فاشتعلت واصطدمت بالسور الذي أمام البوابة فانفجرت وكان خلفها طقم تابع لنقطة القدس كان قادما لاستلام الغذاء الخاص بأفراده فاحترق نتيجة الانفجار

 

من أين كان يأتيكم إطلاق الرصاص بكثافة؟

إطلاق الرصاص كان يأتينا بكثافة من عدة جهات منها الشرق والغرب وقاوم الجنود بشجاعة واستبسال وسقط عدد منهم بين قتيل وجريح بعضهم من انفجار السيارة المفخخة والبعض من الرصاص الذي أطلق بكثافة نحونا

 

هذا يعني أنكم تعرضتم لأكثر من هجوم؟

نعم تعرضنا لأكثر من هجوم حيث بدأ الهجوم علينا أولا بإطلاق الرصاص من عدة جهات من على أسطح بعض البنايات المجاورة للمعسكر ثم الهجوم بسيارة مفخخة وهناك أيضا كان هجوم من قبل انتحاري  فجر نفسه بالقرب من العربة التي كنت فيها وسقط عدد من الجنود بين قتيل وجريح وكان كذلك علينا الهجوم مستمر بإطلاق الرصاص من فوق البنيات ومن الخلف من اتجاه الإنشاءات تم تسلل جماعة مسلحين للمعسكر وكانوا لابسين الزي العسكري وقتلوا من كان بداخل الغرف كما تعرض بعض جنودنا لطلقات من الخلف كانت مميته وهذه قاموا بها قبل تسللهم للمعسر .

 

كم عدد الشهداء وكم جرحى؟

عدد جنودنا الذين استشهدوا  تسعة وعدد الجرحى ثمانية ثلاثة منهم استشهدوا أمام البوابة الرئيسية للمعسكر

 

بماذا تفسرون ما حدث؟

ما حدث يبدو واضحا أن النية مُبيته لهذا المعسكر وإلا كيف يُفسر ما حدث فجر الجمعة24 فبراير والذي كان أكثر من هجوم أولها هجوم علينا بإطلاق الرصاص من فوق البنايات المطلة على الأمن ثم بسيارة مفخخ وهجوم أخر لانتحاري بحزام ناسف وهجوم من خلف المعسكر لجماعة مسلحين بزي العسكري ما حدث شيء مهول فعلا وهناك للأسف من لا يريد تأسيس معسكر والعمل فيه وقد تلقينا رسائل مسبقا قد لا توضح الآن وكانت من قيادات عليا في المحافظة كانوا غير راضيين عن وجود المعسكر الحالي التابع للحزام الأمني زنجبار بحجة أن هذا المبنى هو مبنى خاص بمعسكر النجدة مع أننا أسسنا هذا المعسكر ووضعنا هيكلة جديدة بحكم خبرتنا لأننا كنا جنود سابقين حيث وضعنا خطة أمنية كاملة وتنسيق عسكري على أساس أن قيادة المعسكر والجاهزية القتالية يجب أن تنطلق من المعسكر وحدث ما حدث فجر الجمعة24 فبراير.

 

ماهي رسالتك التي تود إيصالها عبر صحيفة عدن الغد للجهات المختصة؟

أوجه رسالة عاجلة وأطالب فيها السلطة المحلية في المحافظة ممثلة بالأخ المحافظ و قيادة الحزام الأمني في المحافظة وقائد الحزام الأمني قطاع مديرية زنجبار ومدير عام أمن أبين بسرعة تشكيل لجنة تحقيق وتقصي للحقائق متكاملة من جميع الأجهزة الأمنية لكشف الحقائق في حادث 24 فبراير فجر الجمعة والتحقيق مع الجميع وعلى رأسهم أنا كقائد للمعسكر ولن نتحرك من مكاننا هذا حتى يتم ذلك وكشف من يقف خلف هذا الحادث الإرهابي.


المزيد في حوارات
نائب وزير النقل : ميناء المكلا بحاجة عاجلة الى توسعة بالارصفة والساحات و لابد من تشييد ميناء استراتيجي مستقبلي بحضرموت لتلبية احتياجاتها المتزايدة
أشاد  نائب وزير النقل الأستاذ ناصر احمد شريف بعد زيارته التفقدية الى ميناء المكلا بمؤسسة موانئ البحر العربي وبمستوى النشاط الملاحي والخدماتي بالميناء والدور
علي هيثم الغريب : مطلوب تشكيل لجنة للتحقيق في تقرير اغتصاب اللاجئات وبعض القيادات الرعوية صادرت فكرة حقوق الإنسان في عدن
  قال القيادي البارز في الحراك الجنوبي ووكيل محافظة عدن علي هيثم الغريب انه يجب وفورا فتح باب التحقيق في الادعاءات التي تضمنها تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش حول
عبدالله العليمى مدير مكتب الرئيس اليمنى: الحوثي مكون يمنى فى النهاية ولن نتخاذل مطلقًا عن الدفاع عن الجمهورية والإرادة الوطنية
تغيرات متلاحقة وخطى سريعة يقفز بها الملف اليمنى الذى يموج بالعديد من المتغيرات، ويحمل كل يوم الجديد فى طياته، حاولنا الوقوف عن قرب على العديد من الحقائق المتعلقة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
التحالف العربي يعتقل جندي جنوبي بسبب انزاله العلم اليمني في عدن (فيديو)
رفع العلم اليمني مجددا في شوارع عدن عقب غياب دام 3 سنوات كاملة (صورة)
ما الذي قاله الدكتور عبدالكريم الإرياني قبل وفاته عن مهدي المشاط ؟!
صحيفة سعودية : خطة المبعوث الاممي الى اليمن تتضمن حلاً للقضية الجنوبية في اطار الحفاظ على الوحدة اليمنية
اهالي قرية العثيريبه في كرش يناشدون الهلال الأحمر الإماراتي إنقاذهم من العطش.
مقالات الرأي
يشكل مقتل صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى، أي رئيس الجمهورية في الكيان الذي أقامه الحوثيون في صنعاء،
- اليمنيون في الشمال والجنوب على السواء : لا بد من الايمان بسنن التحول والتسليم بوجوبها كامر لا يد للانسان فيه
  سنة ١٩٩٨، مطلع الربيع، أبلغتني مدرسة ٢٦ سبتمبر أن إدارتها ستقيم احتفالاً لتكريم الطالب "مروان"، الذي كان
د كمال البعداني منذ مدة طويلة وانا اتأمل واقعنا في (اليمن ) مع تصرفات (التحالف) ، تصرفات تجعل الحليم حيران في
يتواصل معنا البعض بين الحين والآخر ويبدي تحفظاته تجاه ما نطرحه، خاصة في ما نتناوله حول الجنوب وقضاياه
اليوم 26/ابريل يصادف الذكرى التاسعة لرحيل الكاتب الصحفي الكبير والأستاذ القدير عادل الأعسم الذي وافته المنية
  أتصل عبدالسلام هشول مشرف الحوثي في مجلس النواب بيحيى الراعي وأبلغه بإن سيده ولي الله عبدالملك لغم الدين
مع ظهور الإنترنت , تغيرت حياة الناس كثيراً و في الوقت الحاضر ليست هناك حاجة لقضاء الكثير من الوقت في البحث عن
مع دخول الحرب في اليمن عامها الرابع وتسارع انتصارات الشرعية وسيطرتها على مساحات متنامية من الأراضي اليمنية،
منذ الإعلان عن تأسيس المشروع السياسي الوطني الجنوبي تحت مسمى "المجلس الإنتقالي الجنوبي" في الـ 11 من شهر مايو/
-
اتبعنا على فيسبوك