MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 18 نوفمبر 2017 11:56 مساءً

  

عناوين اليوم
حوارات

قال إن عدد البواخر الواصلة للميناء في عام 2016 بلغت 120 باخرة .. الشعبي : نشاط الميناء مستمر بنفس فاعلية قبل الحرب إن لم يكن أكثر

الأستاذ عارف الشعبي مدير عام شركة عدن لتطوير الموانئ محطة عدن للحوايات
الأحد 12 مارس 2017 05:44 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

 في حوار مع مدير عام شركة عدن لتطوير الموانئ "محطة عدن للحوايات" الاستاذ / عارف الشعبي قال: عدد البواخر الواصلة الى الميناء خلال عام 2016م بلغت 120 باخرة وحجم النشاط التجاري بلغ 270000 حاوية (نمطية 20 قدم)، فيما نشاط الميناء مستمر بنفس الفاعلية ما قبل الحرب ان لم يكن اكثر وطموحنا لا يقتصر على هذا النشاط ونطمح الى استيعاب نشاط الترانزيت.

وقال الشعبي إن محطة ميناء عدن منافس قوي لاستيعاب هذا النشاط وموقعها الجغرافي يؤهلها لقربه من الخط التجاري الدولي، وإن شركة عدن لتطوير الموانئ محطة عدن للحاويات هي احدى الشركات المختصة والتي تعمل للتنشيط التجاري في ميناء الحاويات في عدن وتعمل بنشاط ملموس وبفاعلية  لرفد السوق التجاري في عدن والمحافظات الاخرى وهذا  يؤهلها بالتوسع لتشمل نشاطها في نشاط الترانزيت في ضل الظروف الحالية ولا نطيل عليكم الحديث وتلك الحوار التتالي مع الاستاذ عارف الشعبي مدير عام شركة عدن لتطوير الموانئ عدن.

 

حاوره / هشام الحاج

 

س. كيف تقيمون سير العمل في رصيف المنطقة الحرة.

نشعر بالرضى بما حققته الشركة من اداء في هذه الفترة العصيبة كما نلاحظ ان حركة البواخر مستمرة في عدن ولم تتوقف وهذا له اثر بالغ لرفد السوق المحلية بالمتطلبات الضرورية ولو ان الميناء مستمر لما كانت هناك ازمة كبيرة بمتطلبات الناس في السوق التجاري نشعر بالرضى على اداء الميناء وما قدمه حتى هذه اللحظة وبالمقابل الميناء يكسب نشاط اخر اضافي وهو بلين الحين و الاخر تحويل نشاط الميناء للحديدة واستيعابه محطة عدن للحاويات.

 

س2. شركة عدن لتطوير لموانئ لا شك ان لها رؤية مستقبلية لتوسيع النشاط الملاحي.

هناك خطط اعدت قبل الحرب في اجراء عملية التوسعة في المرسى والمساحات التخزينية ولكن هذه الخطة مرحلياً متوقفة الى ان تاتي الظروف المناسبة للبدء فيها وتنفيذها.

 

س. هل هناك توسع في نشاط الميناء في عملية ميناء الحاويات.

هناك نشاط في الميناء مستمر وبنفس الفاعلية ما قبل الحرب مالم يكن اكثر ولكن طموحنا الا يقتصر على هذا النشاط وانما نطمح الى استيعاب نشاط الترانزيت في ضل الظروف الحالية ولكنا نشعر ان محطة   ميناء عدن منافس قوي لاستيعاب هذا النشاط ويؤهلها موقعها الجغرافي لقربه من الخط التجاري الدولي.

 

س. ما هي ابرز العراقيل التي تواجهونها في ميناء الحاويات.

ظروف الحرب اثرت في كل المجالات ومحطة عدن للحاويات حيث واجهنا صعوبات في امتداد المعدات وقطع الغيار نظراً على الحضر المفروض على التحويلات المالية ولكن       سعينا بكل الطرق لإيجاد مخارج مناسبة تمكنا من الحفاظ على المعدات واستمراريتها بالإضافة الى المعوقات البسيطة الا اننا استطعنا التغلب عليها وتذليل الصعوبات.

 

س. تجهيزات السلامة المهنية في رصيف ميناء الحاويات هل هو مواكب لحداثة الميناء.

مرفقنا يحافظ بكل وسائل السلامة المهنية للحفاظ على حياة الموظف والعامل بدجة اساسية من حيث المعدات والوسائل التشغيلية ولدينا    قسم خاص للاهتمام والمتابعة بهذا الجانبوتأهيل يستوعب هذا القسم بحيث يستطيع تغطيه كل المتطلبات اللازمة والضرورية.

 

س. التأهيل عامل مهم خصوصا لدور المنطقة الحرة والعمل في نشاط كيف تقيمه.

لا شك ان الادارات السابقة لم تضع اهتمام بالماضي بالتدريب والتأهيل على الرغم ان لدينا كادر قد اكتسب الخبرة الكافية لإدارة الموانئ ولكن الاهتمام في مواصلة التأهيلللمواكبة امر ضروري ونحن نضعه من اولويات اهتمامنا ونامل ان يتحقق ونعطي الفرص لكل الموظفين لتطوير مهاراتهم ولتطوير قدراتهم المهنية والعملية.

 

س. هل هناك تنسيق مع بعض الخطوط الملاحية الدولية.

هناك تنسيق جيد مع الخطوط الملاحية من خلال التواصل المستمر عبر الوكالات ال محلية والتنسيق ما بين المحطة وتلك الخطوط وتذليل الصعوبات التنسيق تنشى ما بين الحين والاخر.

هناك علاقة طيبة مستمرة بتوسيع مجالات الاستيعاب والعمل لغرض التسهيلات بالمقدمة لاكتساب المزيد من النشاط التجاري الملاحي.

 

س. ما هي عدد البواخر الواصلة الى ميناء الحاويات خلال العام المنصرم.

عدد البواخر الواصلة خلال العام المنصرم 2016م حوالي 120 باخرة ونحن وحجم النشاط التجاري 270000 حاوية ( نمطية 20 قدم ) ونحن راضون على المؤشرات الحالية ولدينا مقارنة بالعام الماضي يدل على ارتفاع جيد في المناولة خلال الشهرين الحالية وهذا يعطي مؤشر على ازدياد النشاط على ما كان عليه في السنة الماضية نحن وشركة عدن لتطوير الموانئ نعمل وفق توجيهات مؤسسة مواني خليج عدن ونشكر قيادة المؤسسة على تعاونها وتذيل الصعوبات التي تواجهنا وكذا السلطة المحلية ممثله باللواء عيدروس الزبيدي محافظ محافظة عدن ومدير امن عدن على الاهتمام والمتابعة في كثير من القضايا وهذا ان دل على شيء انما يدل على التفهم لطبيعة العمل ومتطلباته في خلق بيئة مناسبة لاستمرارية اداء وفاعلية المحطة.


المزيد في حوارات
رئيس موانئ عدن لـ(عدن الغد) : ميناء عدن يحتاج إلى شركات متخصصة .. ويتطلب تمويلات ضخمة للنهوض به
شهدت موانئ عدن تطورات متسارعة خلال الاعوام الماضية في ضل ظروف صعبة ومعقدة مرت بها البلاد ,ما أدى بها للنهوض على كافة المستويات ,هذا ما أكده رئيس مؤسسة موانئ خليج عدن
قائد الشرطة العسكرية بلحج في حوار لـ(عدن الغد) : لا خوف على طورالباحة وبها تلك القيادات العسكرية حيث ستكون حدودها مقبرة للغزاة
كونك أحد رجال المقاومة الأوائل الذين انخرطوا في صفوف المقاومة للدفاع عن عدن .. ممكن توضح لنا ماهي المهام التي قمت بها في تلك الفترة؟ أولاً أرحب بمراسل صحيفة (عدن
مدير عام مكتب الشهداء والجرحى بالضالع لـ(عدن الغد) : استكملنا تصحيح كافة ملفات شهداء وجرحى المحافظة وتعيقنا الإمكانيات المالية
اكد مدير عام مكتب الشهداء والجرحى بمحافظة الضالع، سيف سعيد عبيد، استكمالهم تصحيح كافة ملفات شهداء المحافظة، وإلغاء الحالات غير الصحيحة التي تم اعتمادها بناء على




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : الرئيس هادي يصل الى الولايات المتحدة الامريكية بصورة مفاجئة
اطلاق نار بجولة الرحاب بخور مكسر
صور مهرجان المجلس الانتقالي بزنجبار
مهاتير محمد يوجه رسالة هامة الى زعماء اليمن والسعودية ودول الخليج
قائد اللواء الاول دعم واسناد: مستعدون لإطلاق حملة أمنية لوقف العبث بعدن
مقالات الرأي
ليست فلسفة التربية مجرد حاصل جمع لكلمتي فلسفة- تربية بل هي مركب عضوي متواشج العلاقات أنها علم خاص له أصوله
تعودت ابين الا ان تكون ذات قرار عبر تاريخها المجيد الناصع بالكبرياء والتضحيات الجسام ، لذلك افهموا ابين
قبيل الفعالية اصدروا البيانات التي تحمل التهديد والوعيد وتهجموا على المجلس الانتقالي وقالوا ان ابين لهم
تبرز الهوية لدى الإنسان في الوطن العربي كإحدى المشكلات الكبيرة التي يتعين عليه مواجهتها في العصر الحديث، و
  جذور المشكلة تكمن في الصراع على عدن بعد أن حررت هذه المدينة نفسها بسواعد أبناءها ، عدن المركز الأهم
1ـ الانتصار بداية ثلة من الأغبياء .. انتصروا ، فكانت بداية هزيمتهم ! تبعهم القطيع .. ارهبوه في البداية مزقوه
شرعية الفساد والفتنة وأصواتها بالداخل والخارج راهنتْ على أمرين لإفشال الفعالية الجنوبية التي أقامها المجلس
ليس هذا من الان ولكن توارثته الايادي الطيبة من محافظون وأمناء عامون ومدراء عموم الصندوق ومراقبي ادارة
قال عفاش يوما انه سيحول عدن الى قرية ..وفي حينها ردد اليدومي ان الاصلاح حزب الرئيس وقت الشدة !! هل من شدة
  أفلح محافظ عدن الأستاذ عبد العزيز ألمفلحي في البيات والتبيين , ووضع ليس النقاط على الحروف بل ثبت نقطة فاء
-
اتبعنا على فيسبوك