MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 25 مارس 2017 07:20 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

الذكرى الثانية لاستشهاد القائد البطل.. الصمدي.. شهيد غير مسار الجنوب

الأحد 19 مارس 2017 10:48 صباحاً
عدن(عدن الغد)خاص:

التاريخ 19 مارس 2015 الحدث تحرير معسكر الصولبان وهزيمة الأمن المركزي بقيادة السقاف المتمرد على الرئيس والموالي للحوثيين وصالح.

كان ذلك الحدث هو الانتصار الأول المحسوب لشرعية الرئيس هادي والجنوبيين استشهد في الاقتحام الكثير من الشباب يتقدمهم القيادي في اللجان الشعبية  علي الصمدي.

عرف الصمدي بشجاعته واخلاقه وكان احد ابرز القيادات في اللجان الشعبية التي ناصرت الرئيس ثم انهارت مع انهيار دولة بكاملها لتأتي بعد ذلك مرحلة اكبر وهي مقاومة شعبية واسعة اشتهر علي الصمدي بخطابه الشهير بتاريخ 17 فبراير 2015  كان حينها الرئيس عبدربه منصور هادي تحت الحصار وهناك تهديد بالتحرك نحو الجنوب في وقت تصاعدت فيه بعض الاصوات المطالبة للجنوبيين بالحياد  فخرج الصمدي في خطابه الشهير يؤكد ان القضية قضية مصيرية للجنوب ودعا الجنوبيين لرص الصفوف والاستعداد للمخاطر محذراً من التحرك نحو الجنوب او المساس بالرئيس هادي الذي اعتبر ما تعرض له اخر مسمار في نعش الوحدة .

وجه الصمدي عدد من الرسائل الى الجنوبيين وابناء الشمال والى الحوثيين والى دول الجوار كانت رسائل سياسية واضحة وخطاب متزن اثار اعجاب الجنوبيين وحماسهم وكانت له اصداء واسعة اما اغرب الردود فكان من خلال اجتماع اللجنة الامنية لمى يسمى بإقليم عدن حيث عقدت جلسة طارئة برئاسة حبتور وحضور ناصر منصور ومحافظين ابين ولحج واعتبر حبتور الخطاب مدسوس من جهات مشبوه وانه يدعو للفتنة والتحريض .

عامان على استشهاد علي الصمدي ولا زال الصمدي غير حاضر في اهتمامات الدولة ولم يحصل على أي اهتمام من الرئيس الذي ربما لا يعلم عنه شيء .

اسرة الصمدي ذكرت انها لم تلقى أي اهتمام وان الشهيد لم يحصل على مرتب حتى الان اما رفاقه من اللجان الشعبية فيعتقدوا ان الرئيس هادي قد تخلى عنهم محملهم نتائج انهيار دولة بكاملها متناسي اللجان بسلبياتها وايجابياتها  وهم يدعون الى استيعابهم في مؤسسة الامن والجيش كونهم قاموا بدورهم الوطني قبل الحرب الاخير واثنائها في صفوف المقاومة الجنوبية .

البطل المقدام

في التاسع عشر من مارس 2015م أستشهد البطل المقدام علي محمد الصمدي آثر الاشتباكات التي دارت في منطقة العريش مع الامن المركزي ، أصيب بقذيفه اربيجي أودت بحياته الطاهرة وأنهت حلم شاب جنوبي مقاوم في رويه النصر والمستقبل المشرق ، وها هي الذكرى الثانية لرحيله تهل علينا ومشهد استشهاده لايزال خالد في الاذهان .

كان علي ذلك الشاب الأسمر فارع الطول وصاحب الابتسامة والروح المرحة والقلب المؤمن بالحق والقائد في اللجان الشعبي شجاعا لايعرف التراخي او الاستسلام بل يتقدم الصفوف في اندفاع وقوة وهذا ماحدث في يوم استشهاده عندما قاد مجموعه من الشباب في مواجهات خور مكسر واحداث معسكر الصولبان التي يتذكرها الجميع وكيف لنا ان ننسى أحداث غيرت مجرى التاريخ ؟

كان الصمدي ذو 23عاما عندما رحل ، فهو من مواليد 24فبراير 1992م في مدينة لودر محافظة أبين ، درس الابتدائيه في مدرسه المعلم وكان طالب ذكي متطلع للمستقبل ورسم لحياته نهج واضح ومشى بخطى ثابته نحوه فهو خريج كليه التربية والنجم الذي لمع وسط رفاقه من الشباب والروح العفيفة التي تصبو للارتقاء للأفضل   فدائب بالمشاركة مع رفاقه في فعاليات الحراك ونشاطات شبابية ومن اعماله انه اصدر البيان (( رقم واحد )) في مطلع فبراير من العام 2015م والذي يؤكد فيه دعمه للقضية الجنوبية وترسيخ الهوية .

وعندما دعت الحاجه لحمل السلاح حمل علي السلاح للدفاع عن العاصمة عدن بدون تردد بل كان في مقدمه الصفوف ، فكان بالمرصاد هو والشباب المقاوم للمتمردين من أعوان صالح والحوثيين الموجودين في المعسكرات فحاصروهم واشتبكوا معهم وسقط الشهداء والجرحى ، وبالرغم من قله السلاح والدعم الان علي ومن معه بقوا صامدين ثابتين ، فالصمدي قد وعد ابن الشهيد خالد الجنيدي ان ينتقم له ممن قتلوا والده وكان الهدف هنا هو (الامن المركزي ) الذي تسبب في مقتل الكثير من شباب الثورة الجنوبية والخطة ان تتم محاصرته لأنهاء شره وكان الهدف الرئيسي ل علي ورفاقه .

نجح الصمدي والمقاومة في اخماد شر الامن المركزي وهروب السقاف واعوانه لجهة غير معلومة ، لكن هذا النصر دفع ثمنه علي باستشهاده وارتقائه للسموات العلى عند رب العالمين ويوم استشهاده كان يوم حزين على عدن فقد فقدت اشجع الشجعان ويوم شهادته فخر ووسام على جبين الوطن  رحل الصمدي وترك في القلوب حرقه كبيره لا تنسى مهما طال الزمن .

وفي ذكراه الثانية يطل علينا الصمدي كمثال مشرف للتضحية والاقدام والشجاعة، شجاعة شاب قدم روحه بكل بساطه لأنه مؤمن بالحرية والحق ايمان مطلق .

رحم الله الصمدي واسكنه الفردوس الأعلى ...

ماذا قدمنا نحن للشهيد الصمدي ؟؟ وغيره من الشهداء

 

*شارك في الاعداد الصحافية سهى عبدالله


المزيد في ملفات وتحقيقات
تقرير ميداني : جرحى المقاومة والجيش ، تخلى عنهم التحالف ونستهم الشرعية
  عشرات الجرحى الذين سقطوا في معارك الشريط الساحلي والقطاع الغربي ، أصيبوا بالإعاقة الدائمة المتمثلة بحالات الشلل المختلفة ، جراء إصاباتهم الخطيرة بالعمود
تقرير : تنفيذ برنامج "المعايير الدنيا للتعليم في حالة الطوارئ" في بلادنا.. توقيته وأهدافه
  تقرير: صديق الطيار إن التعليم حق من الحقوق الإنسانية العالمية، فهو يوفر مهارات يحتاج إليها الناس للوصول إلى قدراتهم القصوى وليمارسوا حقوقهم الأخرى.. ولكن قد
تقرير : شوارع العاصمة "عدن" تضج بالكلاب والسلطات تعلن الحرب
    تقرير :عمر محمد حسن     "خالد باهارون" ليس وحده ضحية الكلاب الضالة في العاصمة المؤقتة عدن _بل_ الكثير قد تعرض في الآونة الأخيرة لعملية "عض" من كلب ضال, لتسجل


تعليقات القراء
250117
[1] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض
الأحد 19 مارس 2017
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض

250117
[2] الله يرحمك
الأحد 19 مارس 2017
محمد | ابين
كان اكثر من قائد اسأل الله العلي العظيم ان يرحمك اخوك ورفيق دربك _ محمد سامي العوذلي

250117
[3] الله يرحمك
الاثنين 20 مارس 2017
فاعل خير | عدن
يا علي الصمدي

250117
[4] ذكرى شهيد الانتصار
الاثنين 20 مارس 2017
عبد الله السعدي | يافع
رحمة الله عليه فقد صدق ربه واخلص لوطنه وكان مفجر الثورة الجنوبيه الواعده ورمز شهدائها الذي اسقط كافة يافطات ومكونات العهر السياسي والتجاري وفجر وجدان كافة الجنوبيون في الارياف والمدن صوب دحر الاحتلال واقتلااعه من جذوره لم يكون يطمح الى منصب او وجاهه فبيانه الايماني الصادق كان الرسالة وجذوة مشعل الصمود والتصدي وتحقيق النصر كم نتنمى ممن وجدوا انفسهم في واجهات السلطه ان يكون لهم مثال بدلا من عمليات المزاحمة والمناكفة والاستئثار المناطقي الذي اصبح السبب في مرور عامان على الانتصار وشعارهم محلك سر



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العثور على جثة شاب بالتواهي مرمية وعليها آثار تعذيب شديد
مدرعات وجنود واحتجاجات بكلية الهندسة بعدن
انقطاع خدمة الانترنت عن عدن ولحج وأبين نتيجة قطع الكابل في الضالع
تقرير ميداني : جرحى المقاومة والجيش ، تخلى عنهم التحالف ونستهم الشرعية
مسلحون يغتالون احد افراد كتائب حسم بتعز
مقالات الرأي
  لا شك أن واحدة من أهم إنجازات مواجهة الحوثي قد كشفت حجم الأحزاب الدينية اليمنية ودور قادتها في حشد
فشلت القوة العسكرية الشمالية في إخضاع الجنوب وعادت من حيث أتت وهي تجر أذيال هزيمة نكراء  ألحقتها بهم
أصبح الكل على هذه الأرض الطيبة يعيش حالة من التخبط واللاإدراك ، ويعيش حالها من اللاتوازن بغعل مايعتمل في
الخميس 23 مارس 2017م شهد عمليات استشهادية سقط على اثرها  الشاب ناصر علي ناصر لخشع, نجل نائب وزير الداخلية
استهداف اسرة ناصر لخشع واغتيال نجلهم واصابة اثنين يعتبر عمل اجرامي يرفضه كل افراد المجتمع في المحافظات
  ما الذي يريده علي البخيتي من مواقفه الأخيرة نحو ما سمّاه بالجنوب و ليس بما كان يُعرف بجمهورية اليمن
  # ( كنا اذا وقع الأخوان المسلمين في ضائقة مالية رفعنا شعار التبرع باسم القضية الفلسطينية ) القيادي
  اطلعت على رسالة موجهه من الأخ العزيز اللواء / عوض محمد فريد الطوسلي الى أخيه علي بن شريفان بشأن رسالة
 البلطجة  ظاهره خطره  مرتبطة بالتخلف والفوضى وغياب الحس الوطني ,  خطورتها الكبرى تكمن ,  إذا تم
من صفحته على الفيس بوك تناقلت وسائل إعلامية منشور ل د. خالد الرويشان. قال فيه أنه مستعد للقتال دفاعاً عن
-
اتبعنا على فيسبوك