MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 30 أبريل 2017 04:18 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 20 مارس 2017 03:18 مساءً

يا معالي وزير التربية والتعليم ويا محافظ ابين ... متى سيتسلم المعلمون المنقولين من البيضاء معاشاتهم ؟؟!!

عفاف سالم
صفحة الكاتب

عقب انتظار طويل لمعاشاتهم التي مازالت في علم الغيب منذ ما يزيد عن ستة اشهر بالتمام والكمال 

قرر المعلمون الخروج لمكتب التربية والتعليم لمناشدة الاخ المحافظ الجديد لمحافظة ابين وقائد محورها اللواء ابوبكر حسين سالم عقب سماعهم عن اعتزامه النزول لزيارة بعض المرافق والمؤسسات التربوية والتعليمية وعقب التماس بوادر الخير للمحافظة المكلومة التي يسمونها بوابة النصر وما يطيب لي الا ان اسميها بوابة القهر فكلاً يمارس القهر فيها بطريقته فلدينا مدراء نوام اعتادوا على الاستهتار واللامبالاة ولدينا خدمات انعدمت عمداً بحثاً عن موازانات وتعزيزات مالية لشفطها بحجج واهية لا تقنع حتى الطفل الرضيع ولدينا تراكمات فساد غير خافية علئ العباد ولدينا ولدينا ....

والحقيقة بداية المحافظ قوية وموفقة بل ومشجعة ان استمر علئ هذه الوتيرة العالية والهمة الرفيعة .

فبشائر الخير دشنت بالصعود لثرة عقبها نهوض المدراء الكرام في ساعات مبكرة وتوجههم لمقرات عملهم وتأكيد حضورهم فضلاً عن ذاك التحسن الملحوظ في خدمات المياه والكهرباء وهو ما كانت تفتقر اليه المحافظة من دون مجيب .

وكم نخشى ان تفتر الهمة وتذوب في الروتين المقيت وتعود الامور لسابق عهدها وتغرق المحافظة مجدداً في سباتها و تصير الايام المشهودة اليوم من النشاط والحماس والحركة الدؤوبة مجرد ذكرى فقط .

المعلمون بدورهم وجهوا انظارهم للمحافظ لاطلاعه على معاناتهم الطويلة في انتظار مرتب ضل طريقه اليهم منذ مدة ليست بالقليلة وما ان سمعوا بنزوله حتى تاقت انفسهم لملاقاته.

وفعلاً الجماعة ما كذبوا خبر تداعوا وانتظروا المحافظ بمكتب التربية والتعليم ظناً منهم انه سيولي وجهته الئ هناك لكن الرياح تأتي بما لا تشتهي السفن ووجهة الرجل كانت لكلية التربية زنجبار.

مع ذلك سعوا جاهدين لتوصيل مناشدتهم لمعالي الوزير والاخ المحافظ عبر مناشدتنا بتوصيل رسالتهم للجهات المعنية قبل توجههم لعدن لاعلان التظاهر والتعبير عن الاحتجاج سيما وقد قيل انه وعقب ستة اشهر سيطلق سراح راتب ديسمبر فقط فهل عليهم انتظار ستة اشهر اخرى للافراج عن مرتب يناير وهكذا ام ماذا في جعبة الوزارة؟؟!!

وبدورنا نزلنا عند رغبتهم واوصلنا رسالتهم وها نحن نطرح التساؤل بين يدي المعنيين وعلى رأسهم معالي الوزير والاخ المحافظ اما من حل لهؤلاء الصابرين ام ان الصمت وحده غدا لسان الحال ؟؟!!.
والاخ المحافظ هل سيمد لهم يده للعون لاطلاق سراح معاشاتهم التي مضى عليها ستة اشهر وهم لا يعلمون في اي الاتجاهات ذهبت ولما عنهم منعت وحجزت؟؟!! ام ان انشغالاته ستحول دون النظر لامرهم؟؟!!

وتحياتي لجميع القراء ولكل الشرفاء من دون استثناء والصلاة والسلام على سيد الانبياء.

عفاف سالم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
إلى سيادة اللواء العزيز عيدروس الزبيدي  جميعنا يعلم  وطنيتك وشجاعتك ونزاهتك ، وفي السنوات المنصرمة 
فشلت الشرعية في ادارة المناطق المحررة وتصريف اﻷمور وعجزت عن تلبية ابسط المطالب المشروعة من خدمات اساسيه
هناك مقولة في السياسة ( إذا لم يعجبك ما على الطاولة فاقلبها ) لإعادة ترتيب الأمور بشكل جديد أفضل أو بما يتناسب
إن القرارات المجحفة التي تزامنت مع ذكرى 27 إبريل بحق اللواء عيدروس من رئيس الشرعية  عبدربه منصور  خطوة
في العام 94 قاد الجنوبيون حرباً ضد إخوانهم في الجنوب ، وقاد المعركة وزير الدفاع حينها هادي ، وسيطر صالح على عدن
اخواني في عدن الحبيبة وفي الضالع ويافع وردفان وكافة مناطق الجنوب نؤكد لكم بان ابناء ابين وشبوة منكم وفيكم وان
المقارنة بين العاصمة عدن وبين أي محافظة أخرى ظالمة والسلطات المحلية التي ننتقدها عن حب في حالة التقصير أفضل
تباينت الآراء في عدن والجنوب بين معارض ومؤيد لقرار فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي بشأن تعيين محافظ جديد
-
اتبعنا على فيسبوك