MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 23 أغسطس 2017 10:57 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 20 مارس 2017 06:21 مساءً

ماساة كهرباء بيحان .. لعنة بوجة شرعية هادي

لست متحاملا على شرعية هادي مطلقا كما قد يعتقد بعض المزايدين والمطبلين ، ولكنها الحقيقة ، كهرباء بيحان لعنة بوجة شرعية هادي وكل المنتمين اليها ممن تحولوا الى مقاولين باسم الوطن والدين ايضا.

نعم انهم اهلنا في بيحان ممن يقدمون ابنائهم وفلذات اكبادهم مع شرعية هادي واحدا بعد الاخر ، بينما شرعية هادي تحاصر بيحان من كل النواحي ، لم تكتفي باحكام الحصار على بيحان وناسة الطيبين واللذين تحميهم ارادة الله عز وجل ، فلاخوف على بيحان لان فيها اناسا يتسابقون لعمل الخير وستفشل كل المؤامرات الرامية الى النيل من بيحان ، وستدور الدائرة على كل المتاجرين بالبشر من هنا او من هناك .

نعم قانونا فالمسؤلية تقع على هادي وزبانيتة فاين هم من مسؤليتهم تجاة بيحان واهلها ، بيحان تعيش الظلام ، بيحان تحولت فيها حياة الفقراء الى بؤس وشقاء ، شرعية هادي ترفض تزويد بيحان بمولدات كهربائية وايضا بالمحروقات للكهرباء ، يتم استجداء وشحت سلطة العرادة في مارب لتزويد بيحان بقاطرة ديزل كل عشرة ايام ، بيحان تنام على لدغات البعوض ، بيحان يعاني فيها كبار السن نتيجة ارتفاع درجة الحرارة ، بيحان المحاصرة بمساحتها وعدد سكانها يتم صرف لها من مواد الاغاثة نفس الكمية التي تصرف لعتق فاين العدل ، بيحان الكثير من الناس فقدو اعمالهم واصبحو بحاجة للمساعدات .
للاسف الشديد يبدو ان السلطة بشبوة تتعامل اما بعنصرية ومناطقية ولهذا فهي قد وضعت بيحان واهلها في سلة المهملات او ان السلطة في بشبوة لايهمها مايعانية ابناء بيحان .

كنا قد صمتنا كثيرا عن بعض الاخطاء لشرعية هادي لكي نفوت الفرصة على من ينبحون من تخت مكيفات التكيف في الخارج ويتهموننا والكثير من الشرفاء بالتحوث والايرنة وغيرها من العبارات التي تطلق من تحت هواء مكيفات الرياض الصاخب، اما اليوم فنقول لهم طفح الكيل حقوق المواطنين خط احمر وانعقوا او انبحوا وقولوا ماشئتم ، فلن تكسر اقلامنا او تتحول الى اقلام ماجورة لكم ، فمعاناة اهلنا اصبحت لاتطاق ، فكهرباء بيحان لعنة بوجة شرعية هادي وكل مسؤليها ،فبيحان دخلتها الكهرباء في مطلع الخمسينات قبل الرياض وصنعاء اصبح اليوم بنظركم كثيرا لها ولاهلها الكهرباء في عهد هادي وشرعيتة ، وهي حق بدون منة
فمع كل هذا وذاك البعوض والحر والمرض ينهش عامة الناس من ابناء بيحان فسترون غدا كتاب وفلاسفة المكيفات بكل قلة حياء يصعدون المنصات والمنابر تفوح منهم روائح العطور يلبسون الملابس الصاخبة ليلقون الخطابات تلو الخطابات عن الصبر ، الصبر الذي ينام كل ليلة داخل منازل ابناء بيحان هذة الايام ، ولهذا نقول ان ماساة كهرباء بيحان هي لعنة بوجة شرعية هادي .

الخلاصة
مطلوب من الاخوة اللذين يوزعون صكوك التخوين والوطنية من تحت مكيفات الفريون ان يطفئون الكهرباء في منازلهم الفارهة وينامون ليلة واحدة فقط بدون كهرباء وبدون مكيفات ، يشربون الماء الحار ، فهذا الامر كفيلا ان يحرك مشاعر البعض منهم ليشعرون بمعاناة اهلهم في بيحان .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
يسرني في هذا المقال ان أبدأ بقول الشاعر الذي يعبر عن حال الكثير من الشرفاء والاحرار في هذا البلد وهو يقول
  الأمثال الشعبية الدارجة في وطننا الجنوبي كثيرة جدا كبقية شعوب المعمورة أنتجتها فراسة العقل البشري منذ
لقد استطاع توني بوزان أن يخترع الخرائط الذهنية لكن فخره بذلك لم يكن بحجم فخره بما استطاعت تلميذته مناهل ثابت
الوضع في وادي حضرموت  يتسم بالغموض وعدم الوضوح تتنازعه  قوى متعددة سياسية وعسكرية وقبلية  محلية
يلوح في الأفق توافقات سياسية ( للحل السلمي ) بين التحالف من جهه وصالح والحوثي من جهة أخرى. بعد انتهى كل حرب لابد
لم أكن أنوي التعليق على مانشره الأخ نظير كندح على قناة سهيل عن ثانوية الصديق زنجبار ، لكن كثرة تساؤلات
أبتسم أيها الجنوب لا وقت لنضيعه هباء اللحظة فيك بمقدار ان تاهت يوم منا لن نرى الماضي يعود او حزن على ضياع
  بالأمس بدأت لجنة تسليم مكرمة الشهداء من قبل اللجان الخاصة بتوزيعها في مبنى محافظة عدن إلا أن أسر الشهداء
-
اتبعنا على فيسبوك