MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 20 نوفمبر 2017 03:01 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير مصور : لجنة مرتبات الجيش بعدن.. سمسرة واذلال يومي

صورة للعشرات من المتقاعدين الجنوبيين امام موقع صرف مرتبات بعدن -عدن الغد
الاثنين 20 مارس 2017 07:05 مساءً
عدن - ماهر الشعبي

لا يحتاج المرء كثيرًا من الحصافة ليلحظ موجة السخط من قبل العديد من الجنود وضباط الجيش في العاصمة الجنوبية عدن مقر قيادة المنطقة العسكرية الرابعة ، هنا حيث تجري اعمال ابتزاز ومتاجرة بمرتبات الآلاف من منتسبي الجيش والأمن .

 فخلال الاشهر الثلاثة الأخيرة، أصبحت مرتبات جنود الجيش والأمن الحديث الاكثر تداولا في الشارع اليمني ، والجنوبي خاصة .

ووصل الحد إلى اشتعال أزمة احتجاجية في المدينة الجنوبية بسبب اسقاط الآلاف من الجنود من كشوفات المرتبات واعتماد كشوفات غير دقيقة وتشكل نسبة ٧٠℅ من اسماء الجنود الفعليين فيما باقي النسبة يشوبها غموض كبير وفقاً لمصدر رفيع في اللجنة .

يُردد في عدن أن اللجان القائمة  والمكلفة على صرف المرتبات  تُستحضر صورة السلطوي ، ماتمارسة اللجان من ابتزاز وإهانة واذلال الآلاف من جنود وضباط الجيش والاعتداء عليهم بالضرب والطرد امر لايقبلة عقل ، ناهيك عن المهانة التي يتلاقها ضباط الجيش والأمن امام منازل رئيس اللجنة ورئيس الدائرة المالية لوزارة الدفاع وانتظارهم لايام للحصول على فرصة لمقابلة هولا لتقديم تظلم بعد إيقاف مرتباتهم ولا يحصلون عليها .

عملية امتهان واذلال الآلاف من ضباط الجيش والأمن وحدها من تسطير على المشهد في المنطقة الرابعة دون سواها من باقي المناطق التي تسير فيها عملية الصرف بكل يسر وسلاسة .

هنا في عدن تجري عملية استقطاعات كبرى من مرتبات الجنود دون أن يكترث أحد بالحديث عن مظالم هولا ، تحت مبررات وذرائع واهيه .

بعض القادة برر هذه الاستقطاعات بأن الجنود لم يحضروا لكن الجنود والضباط ردوا على مثل هذه الادعاءات بأن قادة الألوية لم يستدعوهم اصلًا فضلًا عن أن المعسكرات غير مؤهلة لاستيعاب الجنود والضباط حيث لا سكن ولاتغذية ولا اي من المقومات فيها .

مضيفين " طالبنا اكثر من مرة بتوفير تغذية دخل المعسكرات والبعض حضر ولكن قيادة هذه المعسكرات طلبت منهم المغادرة كونها غير قادة على توفير التغذية والسكن لهم ، لكن عند عملية الصرف تفاجئنا بخصميات ثلثي المرتب .

 وخلف هذه الصورة التي تحمل الكثير من التشويه لسياسة الحكومة الشرعية ، ينظر الشارع الجنوبي على ان الحكومة نفسها تمارس أساليب أسوأ من تلك التي مارسها نظام صالح بسبب صمتها حيال مايجري من عبث ، معتبرين بان اللجنة استدعت أمجادًا عفاشية في القمع والاستيلاء على مرتبات الآلاف من الجنود ، وكرست نظام مترع بالفساد أسوأ من اي نظام سابق بل انها ساعدت على تنمية فئة جديدة من ميليشيات النهب والإستبداد على قوت المواطن ، وشجعت قادة عسكريين على تكوين امبراطوريات ضخمة .

وفقا لمسوؤل رفيع في اللجنة الإشرافية ، لايوجد لدى اللجنة الإشرافية ولا رئاسة الدائرة المالية لوزارة الدفاع  مكتب خاص للتدقيق في كشوفات القوات المسلحة والهيئات التابعة لها ولا وجود لمقر رسمي للشكاوي ، ولا تخضع بياناتها لأي سلطة رقابية واللجنة الإشرافية ورئاسة الدائرة المالية هما الكل في الكل ، ويضل الجندي ضحية للجنتين ويتنقل من كورنيش المحافظ الى الممدارة للحصول على فرصة تمكنة من لقاء اي من الجهتين لتقديم شكوى وتظلم لإيقاف واسقاط مرتبة دون أن يحوز عليها .

 وفي تصريحات خاصة لـ عدن الغد ، علق أحد ضباط الجيش  رفض ذكر اسمه على الحديث حول الرواتب العسكرية  قائلا: " امضيت اكثر من شهر وانا اتابع اللجنة الاشرفية وبعد اكثر من شهر وصلت الى رئيس اللجنة واستخراجت توجيهات بصرف مرتبي ، ولكني أمضيت ايضاً حدود الشهران لمتابعة رئيس اللجنة الخاصة بصرف مرتباتنا ومن يوم لاخر والوعود تزيد ، ولم اتمكن من استلام مرتب شهر نوفمبر حتى اللحظة ، ولكني مؤخراً استلمت مرتب شهر ديسمبر بعد أن دخت في دهاليز اللجنة الفرعية والإشرافية ، فيما مرتب نوفمبر استحوذ علية اللصوص ".

في سياق متصل يذكر بأن ضباط وجنود في الجيش نظموا العشرات من الوقفات الاحتجاجية ضد ما اسموها ممارسات وابتزازات لجان الصرف ، دون أن تلتفت الحكومة أو تستجب لمطالبهم لإيقاف اعمال النهب الغير مشروع التي تمارسها اللجان ولم تشكل اي لجنة للنظر حتى في ماتقوم به اللجان ، والزامها بالقوانين وحماية حقوق جنود وضباط الجيش والأمن والتحذير من المساس بمخصصاتهم .

على الصعيد ذاته برزت ظاهرة جديدة على نهج المؤسسة العسكرية ، إذ حول العديد من القادة الألوية العسكرية الى اقطاعيات خاصة ،  وشهدت هذه اللوية الزج بالعشرات وربما المئات من أقارب القادة فيها وتمت عملية ترقيهم وترقيتهم بصورة مخالفة  لقوانين وأنظمة المؤسسة العسكرية .

فتشاهد أبناء القادة واقربائهم من الحاشية يتبوأون اليوم عدداً من المناصب والمهام العسكرية في ذات الألوية ، ولم يسبق لهم ان التحقوا باي تدريبات او دورات عسكرية ، لكنهم من حاشية القادة ، ومن يزور الكثير من المعسكرات المنظوية في اطار المنطقة الرابعة سيلحظ ذلك عن قرب ، وهو الجانب الذي يشكل خطرًا على نهج مؤسسة الجيش الوطني وتحويلها لإقطاعيات خاصة بعدد من القادة .


المزيد في ملفات وتحقيقات
الشعيب تخلع رداء الجاهلية وترتدي قيثارة الحضارة
اقيم صباح اليوم الاحد الموافق 2017/ 11/19م  اجتماعآ موسع في مديرية الشعيب ضم قيادات السلطة المحلية وقيادات التربية  والمرافق الحكومية  وادارة الشباب ولرياضية
ثروة اقتصادية مع وقف التنفيذ ..من الأطماع الداخلية إلى الأطماع الخارجية، موانئ تغني دهرا وتسكت فقرا ومن منشأة اقتصادية إلى ثكنة عسكرية.. من يمنع اعادة تشغيل بلحاف ؟
منشأة الغاز في بلحاف احد ابرز منشأت الشرق الاوسط الغازية على الإطلاق باتت /مركز لقوى الصراع على مر الأنظمة والحكومات التي تعاقبت على حكم اليمن ومطمع لانفوذ عديدة
البحسني يفتتح ورشة عمل تحديات سلطات المحافظات بالمكلا " نسخة اضافية "
افتتح محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني  اليوم المكلا ورشة العمل تحديات سلطات المحافظات وتمكينها من تعزيز الاستقرار


تعليقات القراء
250413
[1] ليش مايسلمو الرواتب للصرافات
الاثنين 20 مارس 2017
احمد | ابين
وهي تسلم الجنود والله اذلال حرام

250413
[2] المهمه المستحيله
الاثنين 20 مارس 2017
ضحية اللجان | عدن
رئاسه واعضاء لجان صرف مرتبات الجيش من الوزير الى اخر عضو لايمتلكون ادنى احساس بالمسئوليه المكلفين بها ولا اي تانيب ضمير ولاادنى درجات الرحمه تجاه معاناه البشر.، لايخفى على احد ان اغلب الموظفين العسكريين يعتاشوا بطريقة الدفع الآجل من الخضار الي الدكان الي الصيدليه... هذا عندما كانت الرواتب تصرف بانتظام فماهو حالهم الان ولم يستلموا رواتب لستة اشهر مضت لا اسباب ولامبررات حقيقيه تشفع لهذه اللجان تاخر الصرف والمساله ببساطه الصرفيات اليوميه لهذه اللجان التي ستتوقف في حال انهت مهمتها واكملت الصرف .ولهذا فهي المهمه المستحيله لن، تكتمل ولن تنتهي الا بقرار مسئول اوبقوة ثورة العسكر . فلتحذر هذه اللجان من غضب الله عز وجل واجابته دعوة نبيه الكريم (اللهم من ولًي امر من امور ٱمتي فشق عليهم فاشقق عليه) امين اللهم امين

250413
[3] عدن والرعاع
الاثنين 20 مارس 2017
عدن |
بلا نفاق ولا انحياز كل مسئول في عدن صغير او كبير يتحمل جزء من المسئوليه عما يحدث في عدن سواء في المعسكرات والمؤسسات العسكرية او المدنيه او مستوى الخدمات في عدن فأعلموا ان عدن للأسف مكروهه من الشماليين والجنوبيين على السواء والاسباب يعرفها الجميع دخلاء على عدن ولا يمكن ولو بعد مأئة عام اخرى ان يشعروا بأنهم غير. ذلك فالمرض داخل أنفسهم ويثوارثوه للأسف ولا علاج مع مرضى نفسيين الا في المصحات وليس في مناصب لا يستحقوها وغير اهلًا لها حقيقه مره ولكنها الحقيقه.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ارتفاع جنوني في اسعار القات بعدن
ما دلالات رفع قناة المسيرة علم الجمهورية العربية اليمنية (قبل الوحدة)!؟
مصدر يكشف سبب زيارة الرئيس اليمني المفاجئة لواشنطن
بن دغر يحذر من تفجر الصراع بين أطراف الشرعية
الحوثيون يواصلون التقدم باتجاه طور الباحة بلحج
مقالات الرأي
  كم يسعدني حينما اقرأ لكتاب شباب محاولات جادة في مقاربة إشكالية الهوية ورهاناتها الاستراتيجية، وقد لفت
كثُر النواح والنحيب والعواء من مؤيدي المجلس الانتقالي الجنوبي، الذين ومنذ انتهاء حفل قصير للمجلس في أبين،
  سؤال قد لاتكون اجابته وافيه بالقدر اللازم على ماجاء في نص رساله الاستقاله التي قدمها المحافظ المفلحي
ان المصير والامن القومي العربي يعتبر هو المشروع العربي الأهم في الوقت الحاضر والحفاظ عليه يبدا حين تدرك
مشهد جنوبي عصي على التوصيف هذا الذي يعيشه الجنوبيين (شعبا) منذ عشر سنوات عجاف جحيما كوى ظهورهم وجلدها بصنوف
شكل جديد و قديم يدخل في الحرب الشرسة  التي تتعرض لها عدن في سياق الفوضى الخلاقة ولاشك أن الحرب النفسي هو حرب
من تلفاز تلك الأمم تطل المذيعة مبتسمة قائله: شكرا للرب.. نشعر اليوم بفخر الإنجاز وسرعة الاداء والتقدم في كافة
تساءل يوم أمس زميل إصلاحي قائلا  : عدن من يمزقها؟.. من يتقاسم شوارعها ؟ من يحتل مبنى المحافظة يمنع المحافظ من
في اليمن عليك إن تتوقع أي شيء ولكن تكلم وأكتب مهما كانت حساسية الموضوع تكلم عن الكذب فإنه شعار الرئيس
لقد تحررت معظم الأراضي الجنوبية عسكرياً من قوات صالح والحوثيين، ولكنها مع الأسف لم تتحرر عقول بعض النخب
-
اتبعنا على فيسبوك