MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 ديسمبر 2017 12:03 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار المحافظات

كلية الآداب بجامعة حضرموت تكرم عمادتها السابقة والمبرزين والمتقاعدين وأوائل الطلاب

الاثنين 20 مارس 2017 07:32 مساءً
المكلا(عدن الغد)خاص:

كرمت كلية الآداب بجامعة حضرموت اليوم عمادتها السابقة والمبرزين من أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم والمتقاعدين والموظفين وأوائل الطلاب "ماجستير" و"بكالوريوس" للعام الجامعي 2015/2016م  , وذلك في الحفل التكريمي الأول الذي اقامته في قاعة الدكتور علي هود باعباد بالمكلا .

وفي حفل التكريم أشاد وكيل المحافظة لشؤون مديريات الساحل والهضبة الدكتور "سعيد العمودي" بتنظيم هذه الاحتفائية لتكريم العمداء ونوابهم السابقين والأساتذة المتقاعدين والمبرزين من الموظفين والذي يعبر عن وفاء وعرفان لما قدموه من عطاء وبذل خلال مرحلة قيادتهم وعملهم الاكاديمي والذي تخرجت على أيديهم اجيالًا  يفتخر بها,  إضافة إلى تكريم كوكبة من  الطلاب الأوائل من خريجي مرحلة "الماجستير" و"البكالوريوس"..

وأكد الوكيل "العمودي" اهتمام القيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية "عبدربه منصور هادي" والسلطة المحلية ممثلة بمحافظ حضرموت اللواء "أحمد سعيد بن بريك" ووكيل أول المحافظة المقدم "عمرو علي بن حبريش" بجامعة حضرموت بوصفها صرح علمي متميز أسهم بشكل بارز في التنمية البشرية وتخريج كوادر في مختلف التخصصات مهنئًا الخريجين على نجاحهم وتفوقهم الدراسي ..

ولفت إلى اهتمام السلطة المحلية بابنائها الخريجين كافة من خلال وضع استراتيجية لاستيعابهم في القطاعين الخاص والعام وفق احتياج سوق العمل وظروف المرحلة.

وأشار الدكتور "العمودي" إلى النجاحات المحققة في عدد من المجالات والقطاعات ولعل أبرزها ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار  الذي كان لقوات النخبة الحضرمية بقيادة قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء "فرج سالم البحسني" دور أساس في استتابه والحفاظ عليه.

وأضاف : "حضرموت قدمت خيرة  رجالها شهداء من أجل المستقبل الذي أنتم ترسموه بالعلم والمعرفة  والاجتهاد" , موضحًا بأن "النجاح والتفوق يعد ثمار لتلك النجاحات والتضحيات" .

وبيّن وكيل المحافظة لشؤون الساحل والهضبة بأن "حضرموت اليوم هي بأمس الحاجة  للكفاءات  والمخلصين , فصنع وبناء المستقبل لن يتحقق الا بهم" منوهًا إلى أن "بلدنا سوف تنهض وتتطور بسواعد ابنائها متى ما وجدت الكفاءة والاخلاص وصدق النوايا" مشيدًا بدور الجامعة في خدمة المجتمع ورفد سوق العمل بالكوادر المؤهلة في كثير من التخصصات العلمية والتطبيقية.

بدوره حث رئيس الجامعة الدكتور "محمد سعيد خنبش" جميع منتسبي الجامعة إلى الحفاظ على هذا الصرح العلمي مشيرًا إلى أن الوقت حان بأن تبدأ كلية الآداب في تنفيذ برنامج الجودة والاعتماد الاكاديمي , من خلال  تدريب أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم على كيفية أعداد برنامج الجودة وتبويبها وتطويرها.

وهنأ رئيس الجامعة بنجاح الدورة الثانية لانتخابات القيادات الاكاديمية بجامعة حضرموت , مؤكدًا بأن هذه الانتخابات انفردت وتميزت بها الجامعة  معبرًا عن ارتياحه للتناغم والانسجام بين أعضاء هيئة التدريس مع عمادة كلية الآداب الجديدة والتي سيكون له دور مهم في نجاح الكلية وتنفيذ برنامجها الذي وعدت به هيئة التدريس ومساعديه , إلا أنه قال "لا يمكن لعمادة الكلية لوحدها ان تنفذ برنامجها فيجب التعاون والالتفاف حول كل الانشطة التي تخطط لها سواء كانت اكاديمية أو بحثية أو غيرها "

وناشد الدكتور "خنبش" هيئات التدريس ومساعديهم والموظفين والطلاب في جميع كليات الجامعة بتعزيز الانتماء لجامعة حضرموت والابتعاد عن اختلاق الاختلافات والمشاكل وقال : " لا ينبغي أن نساهم في تشويش الجامعة بمجرد الاختلاف مع رئيس الجامعة أو نوابه أو أحد عمداء الكلية" داعيًا جميع منتسبي الجامعة بأن يساهموا في الحفاظ على هذا الصرح العلمي الذي يكبر شيئاً فشيئًا" حسب قوله.

وشكر رئيس جامعة حضرموت "بأسم هيئات التدريس بكليات الجامعة والموظفين والطلاب" عمادة كلية الآداب السابقة على الجهود التي بذلتها وما قامت به من عمل مضني وفي أحلك الظروف وغاية الصعوبة والتعقيد التي مرت بها الجامعة والبلد .

من جانبه أستعرض عميد كلية الآداب الدكتور محمد عوض بارشيد الخطط المستقبلية للكلية بأقسامها المختلفة وفتح برامج للدراسات العليا والاهتمام بالتخصصات بالإضافة إلى رفد المكتبة بعدد من الاصدارات والعناوين وتحويلها إلى مجمع الكليات .

وتخلل الحفل الذي حضره نائبا رئيس الجامعة لشؤون الأكاديمية والدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور عبدالله صالح بابعير والدكتور  هادي الصبان ومستشار  محافظ حضرموت لشؤون الشباب صلاح الجهوري والمدير العام لمديرية مدينة المكلا الدكتور عبدالباقي علي الحوثري وأمين عام الجامعة وعمداء الكليات ونوابهم ورؤساء الاقسام العملية وأعضاء هيئة التدريس وجمع من طلاب الجامعة فقرات فنية متنوعة "انشادية ومسرحية ورقصات تراثية" قدمتها الفرقة الفنية لطلاب الكلية إلى جانب زهرات مدرسة خالد بن الوليد وقصيدة شعرية للطالب "صدام سويدان".

وقد قام وكيل المحافظة لشؤون الساحل والهضبة ورئيس الجامعة ونوابه للشؤون الاكاديمية والدراسات العليا والبحث العلمي ومستشار المحافظة لشؤون الشباب ومدير عام مديرية مدينة المكلا وعميد كلية الآداب ونوابه ورؤساء الاقسام العلمية بتكريم العمداء السابقين والمتقاعدين والمبرزين من هيئة التدريس ومساعديهم والموظفين إضافة إلى الطلاب الأوائل في مساق الماجستير والبكالوريوس للعام الجامعي 2015/2016م .

*من صلاح بوعابس – تصوير : خالد بن عاقلة


المزيد في أخبار المحافظات
جمعية الإصلاح تسلم مشروع مياه في مديرية أرياف المكلا
 سلّمت جمعية الإصلاح الاجتماعي الخيرية فرع المكلا أمس السبت مشروع مياه متكامل "حفر بئر ومضخة تشغيل وشبكة توصيل" بمنطقتي اللبيب وشق باحسن  بمديرية أرياف المكلا
اختتام دورة تدريبية لمشروع تحسين أداء سلسلة قيمة السمسم في خنفر
 بحضور الاستاذ أكرم باجراد  مدير مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل في مديرية خنفر والأخ الأستاذ عادل سيف   رئيس اللجنة المجتمعية أبين  والأستاذ نائف زين
لحج : الحوثيون يقصفون منطقة الجوازعة بقذائف الهاون واشتباكات في جبهة المفاليس
  أفادت مصادر محلية مساء  امس الاحد من منطقة الجوازعة بأن ميليشيات الحوثي أطلقوا ثلاث قذائف هاون على منطقة الجوازعة شمال طورالباحة ولكنها لم تحقق إي أصابات بين




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
محام إصلاحي : ها قد بانت الحقيقة .. جثة صالح لم تدفن وهذا ما يريده الحوثيين من إبقائها
خبير استراتيجي سعودي يحذر الجنوبيين من الوقوع في فخ السياسة
يحدث الآن .. اشتباكات عنيفة بين جماعات مسلحة بعدن والأهالي يناشدون الحزام الأمني بالتدخل
شاعر جنوبي بارز : طاردنا البسطاء من الشماليين ورحلناهم الى خارج الجنوب واستقبلنا بدلا عنهم مجرمي المؤتمر
شهداء من تعز في معركة تحرير بيحان
مقالات الرأي
ليس لنا باع أو ذراع في المسائل المتعلقة بالتحليلات العسكرية لكن لنا تجارب تؤهلنا معرفة إلى أين تصير المعارك
في ظلِ شعارِ " روح الاتحاد " احتفلت دولةُ الإماراتِ العربيةِ بالعيد ال ( 46 ) لتأسيسها . لقد كان الاتحادُ روحا
تتمتع العاصمة عدن بموقع مهم من الناحية الاقتصادية نظراً لإشرافها على مضيق باب المندب الهام للملاحة الدولية ,
  احمد عبد اللاه   جيوش الفضاء خير من جيوش الأرض و"الحبر" الالكتروني أكثر فاعلية من دم الانسان!!! لأننا لم
مما لا يدعى مجالا لشك بأننا نحن أبناء شعب الجنوب قاطبة من شرقه إلى غربة ومن شمالة إلى جنوبه , لم نستفيد من
استهلال لابد منه: دامي الكفين أمشي، ووميض بين دفات الضلوع، موقظ كالطفل /نم ياطفل نم/ ياذكريات الأن أفشي دفتري
  عصر اليوم ايقنت أكثر أن الرموز الثقافية خالدة لا تموت، وإن الإنسان يموت فقط حينما لم يعد أحد يتذكره! وهكذا
كان بودي المشاركة في لقاء السبت 16 ديسمبر الجاري مع كوكبة من أبناء عدن دعاها التحالف العربي ولاشك ان عندي وعند
سبحان مغير الأحوال من حال إلى حال اليوم تبدلت الأحوال وتغيرت الأقول وفسدت الأفعال ، رحل الأفداذ الميامين
ندرك ان هناك ضغوطات من اجل الحرب والعودة الى الحل السياسي بدلاً عن الحسم العسكري الذي يبدو ان أمده بعيدا
-
اتبعنا على فيسبوك