MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 نوفمبر 2017 12:05 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 20 مارس 2017 08:03 مساءً

بيحان بين أكذوبة التحرير ومأساة التضحية !

 

تمشي الأيام سراعا سنة بعد سنة والأبطال في جبهات القتال يقدمون أرواحهم فداء للوطن وكل يوم يزفون الشهيد تلو الشهيد ، والجرحى يملأون البيوت والمستشفيات وعلى نفقات أهاليهم .. يرابطون في الجبهات على أمل حلم التحرير والذي أصبح بالنسبة لهم أكذوبة تتبناها المنطقة الثالثة وتتحمل كامل المسؤولية عن هذا الحلم المسروق وعن هذه التضحية التي تذهب أدراج الرياح .
نادينا وشجبنا واستغثنا بكل الأطراف الشركاء في حربنا ضد الانقلابيين كما تسمونهم والاحتلال الذي رضخنا تحت وطأته عقودا من الزمن .. خاطبنا التحالف والشرعية وكل الأطراف .. بيحان تضحي لأجل التحرير لكن الواقع المرير يؤكد خذلان المنطقة الثالثة لهذه الجبهة بكل المقاييس سواء خذلنها للألوية أو للمقاومة أو تبنيها لمقاومات وتمييزها عن البقية وهذا التمييز يؤكد التلاعب الكبير لأصحاب النفوذ لتغيير مجرى الأحداث واللاعبين حسب أهواءهم واستثمار الجبهة ونتائج المعركة لحساب فئة أو حزب .. متناسين أن أضعاف الجزء الكبير من الجبهة لصالح جزء بسيط سيؤدي إلى كارثة تحل بالجميع .
لقد بدأت الألوية تفقد منتسبيها فهم منذ ٦ أشهر لم يستلموا أي مرتبات ممادفع بهم إلى الالتحاق بالمقاومة المحظية برعاية المقدشي الخاصة .. وهذا يدل على وجود خطة لانهاك الألوية وتدميرها من الداخل واستحداث كتائب تابعة لتيارات تخدم مصالحهم وأحزابهم .. مستغلين بذلك رغبه الشباب في التحرير وتسابقهم لتقديم التضحية بغض النظر عن الصف الذي يقفون فيه .. فهمهم الوحيد هو التحرير ، ولكن مع الأيام سينقلب السحر على الساحر.
المشهد الذي نراه ونعيشه في جبهة بيحان يؤكد وجود مؤامرة من قيادات في هرم السلطة في الشرعية تسعى لصناعة مليشيات تخدم مصالحها ، وتفكيك الألوية لتوفير المقاتلين .. فبعد أن فشلوا في ضمهم إلى مليشياتهم التي يطلق عليها اسم مقاومة في بداية الحرب لجأوا إلى أسلوب التجويع والحاجة ، فقطعوا إمداد الألوية وتلاعبوا بالرواتب وأعطوا الصلاحيات لقيادة هذه المليشيا بضم أي فرد حتى وإن كان في اللواء جندي أو ضابط ، واحالة راتبه كاملا مع مميزات أخرى لم يكن يحلم بها في اللواء النظامي الذي يمثل الشرعية .. هذه الأساليب جعلت الكثير ينضمون إلى هذه المقاومة بسبب الحاجة وتوفر الدعم اللامحدود .. فيما أفراد الألوية يعانون انقطاع الرواتب وشح الامداد والذخيرة .
هل بدأت مرحلة إعادة المليشيا الأسرية ؟!! وأين التحالف والشرعية من هذا وهم يعلمون عواقب هذه الامور ؟!!.
كل ماذكرته ليس إلا جزء بسيطا من المأساة التي يعيشها الأبطال في جبهة بيحان مع غياب للإعلام المحايد .
ومع الأيام تحولت الجبهة من جبهة هجوم وتحرير إلى جبهة دفاع وحفاظ على مابقي من المواقع تحت يد الألوية والمقاومة مع ضعف شديد وغياب للإمداد والتموين العسكري لجبهة ملتهبة تدور فيها الاشتباكات على مدار الساعة .
إننا نطالب التحالف العربي والرئيس هادي بسرعة التدخل وتقصي الحقيقة عن أسباب خذلان جبهة بيحان إن كانوا يريدون حسم عسكري حقيقي في هذه الجبهة .. وإننا نحمل المنطقة الثالثة كل الاخفاقات التي أصابت الجبهة .. وكل دماء الشهداء التي تراق هدرا بدون أي تقدم أو تحقيق انتصار يذكر .. والكل يعلم أنه لو وجد الدعم الحقيقي المستمر لن يستغرق الأمر أكثر من أسبوعين لتحرير كامل بيحان .. والأحداث السابقة تدل على قدرة المقاتلين على الحسم .. وأن هناك أسباب أخرى حالت دون النصر وتشتت الجبهة وضياع جهود المقاتلين وشعور بالخذلان من الشرعية والمنطقة الثالثة.

تعليقات القراء
250425
[1] أحقًا لا تعي ما يجري؟
الثلاثاء 21 مارس 2017
سلطان زمانه | ا لـبـعـر ا ر ة
إن الجيش الذي طالما عانينا منه ومن تركيبته ذات اللون الواحد والمنحدرة من مناطق جغرافية محددة، ذلك الجيش الذي هو سبب نكبتنا الحالية بولائه المناطقي كان لا بد من تفكيكه وإعادة هيكلته، والهيكلة بدأت بالتدريج منذ خمسة أعوام بدءًا بالرؤوس، أما اليوم فقد وصلت للقواعد لتطعيمها بالمقاومين من مختلف المناطق، وبالأخص تلك التي كانت محرومة من الانخراط في السلك العسكري. اليوم بدأت تتضح ملامح جيشنا الوطني الاتحادي الجديد. أما ما يخص تحرير بيحان فتلك هي بعرارتكم التي سنظل نعايركم بها كما كنتم ولاتزالون تعايروننا ببعرارتنا التي حررناها منذ دهر. والبعرارة إنما هو اسم له وقع مثير للسخرية التي لا تحسنون غيرها.

250425
[2] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.
الثلاثاء 21 مارس 2017
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
أيها السادة أيها الجيران في العربية اليمنية.. نحن اليوم في الجنوب العربي ندعوكم ومن مصدر قوة جبَّارة- جربتموها وستجربونها في قادم الأيام إن بقيتم على غبائكم وغيكم وتعنتكم في إحتلالكم لبلادنا الجنوب العربي- وليس من مصدر ضعف كما كنا بالأمس , الى مواجهة الحقيقة المرَّة .. إلى الوقوف بمسؤولية أمام مستقبل ملايين البشر في بلادكم العربية اليمنية وفي بلادنا الجنوب العربي المحتل من قبلكم أيها المجرمين, ندعوكم إلى حوار ثنائي برعاية عربية و دولية نتحمل فيه المسؤولية جميعاً, ونطرح فيه مشروع متكامل للتعاون والبناء ما بين دولتين متجاورتين في الجنوب العربي وفي العربية اليمنية( دولة الاحتلال) ، حيث تخرجوا من بلادنا الجنوب العربي فوراً بسلام دون إبطاء لأن تأخركم في الخروج من بلادنا سيكلفكم الكثير الكثير من الدماء والقتل والإفقار علاوة على أنكم ستتحملون تبعات إحتلالكم لبلادنا حيث ستجرجرون جميعاً بكل الطرق إلى أن تدفعوا وأنتم صاغرون التعويضات المادية والمعنوية لشعب الجنوب العربي. ندعوكم ولمصلحتكم قبل مصلحتنا للعودة إلى ما قبل 22 مايو 1990 م هذا أفضل لكم يا بويمن يا أبناء العربية اليمنية قبل أن يكون لنا في الجنوب العربي.. إن وحدة البشر أغلى بكثير من وحدة الحجر والمدر .. والمهم أن تتولد لديكم القناعة بذلك التي لا نرى لها أفق في عقولكم المقفرة المشبعة بالجشع فيما ليس لها ,,, وبعدها يمكن أن نتحدث عن مبادرات لفك الارتباط بما يحفظ الأمن واللإستقرار في بلادكم العربية اليمنية وفي بلادنا الجنوب العربي وفي المنطقة بصورة عامة. نحن في أنتظاركم وعامل الوقت ليس لصالحكم كلما تأخرتم كلما إزدادت عليكم أعباء وتبعات إحتلالكم البغيض. ......... تحياتي لكل الجنوبيين فقط.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عادل اليافعي : لم يخطئ القيادي الاصلاحي صعتر على بعض المغتربين
الحكومة اليمنية تعلن تحرير محافظة تعز
عاجل : إطلاق نار كثيف بحي الطويلة وانباء عن اشتباكات
في ظاهرة هي الأولى من نوعها بعدن .. مسؤول أجنبي يحضر حفل زواج شعبي ويرتدي الزي الجنوبي
الامارات تخلي سبيل قيادات جنوبية عقب اعتقال دام ٤ اشهر
مقالات الرأي
إذا كان للالتزام مساوئه فان لعدم الالتزام أيضا أخطاؤه والصورة الأولى  قبل مجيء الدكتور عبد العزيز
يقال والعهدة على ( الخبير ) الراوي إن المغفور له بإذن الله تعالى الإمام ( يحيى بن حميد الدين ) طيب الله ثراه
المعارك الصغيرة تلتهم المعارك الكبرى .. لم يكن هناك في تاريخ اليمن المعاصر أهم من معركة بناء الدولة ، الدولة
    هناك مشكلة قديمة جديدة وعلى ما يبدو أنها دائمة الحدوث عند البعض من اللذين يمارسون المصانعة والمخادعة
من سنوات طويلة، لم تكن السعودية تخوض معركة حقيقية ضد الإرهاب، وحتى في السنوات الأخيرة، كانت حربها ضده قاصرة
المخطط الذي يعيش فيه الجنوب حاليا خبيث ورهيب وله ابعاده السياسية والاقتصادية والعسكرية وحتى على مستوى فصائل
تواصل ابطال الصبيحة الصامدة نضالها البطولي في صد عدوان الاحتلال اليمني الغازي الذي يغامر للمرة الثالثة في
  مشكلتي مع اخي المنادي بالانفصال ليس في قضية الانفصال ذاتها، ولكن في اليات الانفصال وغياب الإبداع في
  خطاب الإخوان يقول : انهم أصحاب أكبر قاعدة مجتمعية يستطيعون جمعها وحشدها ويعتبرون ان قدرتهم على حشد كهذا
تجاوبا مع ما قد كتبت قبل أيام من مقال بخصوص ما تعانيه محافظة شبوة من تجاهل وعدم عمل وتفعيل (النيابات والمحاكم )
-
اتبعنا على فيسبوك