MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 نوفمبر 2017 12:05 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 20 مارس 2017 08:56 مساءً

الزهراء ليست بحاجة لتهنئتك يا عبدالملك الحوثي

الناس يتضورون جوعا ويموتون من الجوع والامراض والموظفين بدون رواتب إضافة إلى انعدام الأمن والأمان والاستقرار بسبب الحرب وعبدالملك الحوثي يخرج من مخبئة ويهنأ نساء اليمن والعالم الإسلامي بمولد الزهراء ويؤكد على التزود من نبع  أخلاق الزهراء .

 

يا عبد الملك الحوثي انت وجماعتك استحوا واخجلوا وابدأوا بأنفسكم  وتزودا من نبع الزهراء رضي الله عنها

صدق الشاعر  :

ابْدَأْ بِنَفْسِك فَانْهَهَا عَنْ غَيِّهَا *** فَإِذَا انْتَهَتْ عَنْهُ فَأَنْتَ حَكِيمُ

فَهُنَاكَ تُعْذَرُ إنْ وَعَظْتَ وَيُقْتَدَى *** بِالْقَوْلِ مِنْك وَيحصل التسليمُ

لَا تَنْهَ عَنْ خُلُقٍ وَتَأْتِيَ مِثْلَهُ *** عَارٌ عَلَيْك إذَا فَعَلْت عَظِيمُ.

 تزودا من أخلاق النبي محمد صلى الله عليه وسلم و ابنته الزهراء وتذكروا بأن الناس تموت اليوم بسببكم. 

 

مارستم إعمال إجرامية خارجه عن إطار ديننا الحنيف وهي :

 القتل والنهب والاعتقال والاختطاف والإخفاء للناس في السجون وتفجير المنازل والمساجد وتشريد الناس من منازلهم وتدمير المزارع و  تاجرتم في السوق السوداء وصادرتم ممتلكات المواطنين ومداخراتهم و نهبتم إيرادات مؤسسات ومرافق الحكومة  وسرقتم  محلات الصرافة والمصانع والشركات ‏والبنوك التجارية و...  

قليل من الحياء اذا كان لديكم ذرة حياء فالإنسان الذي يريد أن يتخذ من شخصية معينة قدوة يتأسى بها يجب عليه أن يلاحظ ويميز الخطوط العريضة والميزات المهمة لهذه الشخصية ويسير عليها.

ذرة شهامة كافية لان ترحلوا الى كهوفكم يا جماعة الفقر والمجاعة والفساد والنهب والتخريب والتدمير  والتفجير و..

 

 الزهراء ليس بحاجة لتهنئتك هي في أمس الحاجة  بأن تراك أنت وجماعتك تطبقوا القيم والمبادئ الرائعة وان ترحموا الشعب اليمني من بطشكم وقتلكم وظلمكم وترحلوا إلى كهوفكم.

تعليقات القراء
250434
[1] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.
الثلاثاء 21 مارس 2017
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
أيها السادة أيها الجيران في العربية اليمنية.. نحن اليوم في الجنوب العربي ندعوكم ومن مصدر قوة جبَّارة- جربتموها وستجربونها في قادم الأيام إن بقيتم على غبائكم وغيكم وتعنتكم في إحتلالكم لبلادنا الجنوب العربي- وليس من مصدر ضعف كما كنا بالأمس , الى مواجهة الحقيقة المرَّة .. إلى الوقوف بمسؤولية أمام مستقبل ملايين البشر في بلادكم العربية اليمنية وفي بلادنا الجنوب العربي المحتل من قبلكم أيها المجرمين, ندعوكم إلى حوار ثنائي برعاية عربية و دولية نتحمل فيه المسؤولية جميعاً, ونطرح فيه مشروع متكامل للتعاون والبناء ما بين دولتين متجاورتين في الجنوب العربي وفي العربية اليمنية( دولة الاحتلال) ، حيث تخرجوا من بلادنا الجنوب العربي فوراً بسلام دون إبطاء لأن تأخركم في الخروج من بلادنا سيكلفكم الكثير الكثير من الدماء والقتل والإفقار علاوة على أنكم ستتحملون تبعات إحتلالكم لبلادنا حيث ستجرجرون جميعاً بكل الطرق إلى أن تدفعوا وأنتم صاغرون التعويضات المادية والمعنوية لشعب الجنوب العربي. ندعوكم ولمصلحتكم قبل مصلحتنا للعودة إلى ما قبل 22 مايو 1990 م هذا أفضل لكم يا بويمن يا أبناء العربية اليمنية قبل أن يكون لنا في الجنوب العربي.. إن وحدة البشر أغلى بكثير من وحدة الحجر والمدر .. والمهم أن تتولد لديكم القناعة بذلك التي لا نرى لها أفق في عقولكم المقفرة المشبعة بالجشع فيما ليس لها ,,, وبعدها يمكن أن نتحدث عن مبادرات لفك الارتباط بما يحفظ الأمن واللإستقرار في بلادكم العربية اليمنية وفي بلادنا الجنوب العربي وفي المنطقة بصورة عامة. نحن في أنتظاركم وعامل الوقت ليس لصالحكم كلما تأخرتم كلما إزدادت عليكم أعباء وتبعات إحتلالكم البغيض. ......... تحياتي لكل الجنوبيين فقط.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عادل اليافعي : لم يخطئ القيادي الاصلاحي صعتر على بعض المغتربين
الحكومة اليمنية تعلن تحرير محافظة تعز
عاجل : إطلاق نار كثيف بحي الطويلة وانباء عن اشتباكات
في ظاهرة هي الأولى من نوعها بعدن .. مسؤول أجنبي يحضر حفل زواج شعبي ويرتدي الزي الجنوبي
الامارات تخلي سبيل قيادات جنوبية عقب اعتقال دام ٤ اشهر
مقالات الرأي
إذا كان للالتزام مساوئه فان لعدم الالتزام أيضا أخطاؤه والصورة الأولى  قبل مجيء الدكتور عبد العزيز
يقال والعهدة على ( الخبير ) الراوي إن المغفور له بإذن الله تعالى الإمام ( يحيى بن حميد الدين ) طيب الله ثراه
المعارك الصغيرة تلتهم المعارك الكبرى .. لم يكن هناك في تاريخ اليمن المعاصر أهم من معركة بناء الدولة ، الدولة
    هناك مشكلة قديمة جديدة وعلى ما يبدو أنها دائمة الحدوث عند البعض من اللذين يمارسون المصانعة والمخادعة
من سنوات طويلة، لم تكن السعودية تخوض معركة حقيقية ضد الإرهاب، وحتى في السنوات الأخيرة، كانت حربها ضده قاصرة
المخطط الذي يعيش فيه الجنوب حاليا خبيث ورهيب وله ابعاده السياسية والاقتصادية والعسكرية وحتى على مستوى فصائل
تواصل ابطال الصبيحة الصامدة نضالها البطولي في صد عدوان الاحتلال اليمني الغازي الذي يغامر للمرة الثالثة في
  مشكلتي مع اخي المنادي بالانفصال ليس في قضية الانفصال ذاتها، ولكن في اليات الانفصال وغياب الإبداع في
  خطاب الإخوان يقول : انهم أصحاب أكبر قاعدة مجتمعية يستطيعون جمعها وحشدها ويعتبرون ان قدرتهم على حشد كهذا
تجاوبا مع ما قد كتبت قبل أيام من مقال بخصوص ما تعانيه محافظة شبوة من تجاهل وعدم عمل وتفعيل (النيابات والمحاكم )
-
اتبعنا على فيسبوك