MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 20 أكتوبر 2017 02:50 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 20 مارس 2017 10:41 مساءً

كل الشعارات تؤدي إلى عدن

الوحدة أو الموت شعار عفاش

الفتوى بالقتل شعار الإصلاح

الصرخة لا تخلو من الموت شعار الحوثيين

واليوم يطل علينا المثقف الأديب بشعار القتال من أجل مستقبل الأجيال

كل الشعارات تؤدي إلى عدن وإن اختلفت المسميات

 

اتفق الجميع في صنعاء على قتالنا الوحدة مستقبلهم ومستقبل أولادهم الكل مجهز عدته وعتادة الجميع هتف بصوت واحد

(الوحدة أو الموت )

الوحدة أو الموت شعار كل القوى في الشمال اليمني .

قالها عفاش فشرع له اليدومي والزنداني بفتوى دينيه .

وها هو المثقف الأديب الشاعر وزير الثقافة يشهر سلاحة ويعلن البيان رقم واحد للدفاع عن حلمه ومستقبل اولادة ليقتل الجنوبيين وأطفالهم لكي يأمن مستقبلة ومستقبل  اجياله .

الرويشان أطلق رصاصته الأخيرة على نعش الوحدة الميته .

ولكن كانت أشد الما ووجعا من رصاصات الزنداني واليدومي كيف لا وهيا انطلقت من فاه وزير ثقافة

فإذا كان المثقف وزير الثقافة يدعو إلى القتال وفرض الوحدة بالقوة فماذا سيقول جليدان وصادق الأحمر واليدومي والانسي وغيرهم من الرعاع .

 

رساله الى الشعب في الجنوب

تعرضنا  للغزو العفاشي الإصلاحي الإخواني في صيف  1994 فتعرضنا  للهزيمة حينها  بسبب تشرذمنا  فهل استوعبنا درس التشرذم .

 

فانتصرنا  انتصار ساحق  على   الغزو العفاشي الحوثي الصريح والغزو الإصلاحي المتخفي تحت رداء الشرعية وما وفود الإصلاح إلى الأمم المتحدة آلاء بداية الحرب السياسية .. لأننا متحدين  انتصرنا وهزمنا كل الدسائس  بالرغم من كثرت عددهم و عدتهم وعتادهم ومع ذالك جعلناهم  ينسحبون متخفين  بملابس نسائية .

فهل أدركنا مدى قوتنا ومنعتنا عند التوحد

وها هو الغزو الثالث  الرويشاني يلوح في الأفق فماذا انتم فاعلون هل سستحد القوى وتعيد الكرة مرة أخرى وننتصر الى الابد أم سيتكرر سيناريو 1994 أن غدا لناظره غريب

 

والله من وراء القصد



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  يذهب البعض من كتابنا ومثقفينا وساستنا المبجلين الئ مقارنة او علئ الاقل الأيحا بمقارنة ما بين قضية شعب
الآن فقط عرفت معنى الحكمة التي تقول (ليس كل ما يلمع ذهبا ) ولكن في وقت متأخر ..فبعض الأشياء نراها من بعيد جميلة
أنطلقت الثورة الجنوبية إبتداء بجمعية المتقاعدين الجنوبيين بسبب الأعمال القذرة التي أنجر لها نظام عفاش
الإعلام رسالة هادفة وفيها روح المسؤولية الكبيرة أمام هذا الوطن وهذا الشعب ومن مقال قرأته لأستاذي العزيز نجيب
دار ضجيج وجدل ساخن إلى حدّ التخمة إثر حضور قيادات جنوبية وطنية في حفل عيد ثورة 14 أكتوبر المجيدة الذي اقيم في
القيادة موهبة من الله يهبها ويضعها في من يشاء من عباده، وهي خلق عظيم يخلق في الانسان منذ الصغر، وطبع ينشأ علية
اعتقد حان الوقت ليدرك الاخوة في التحالف اولا والحكومة ثانيا بضرورة فتح مطار عدن لكافة الرحلات  ولا يجب
الشرعية الموجودة هي شرعية الاحتلال اليمني والمراوقه في مصير الشعوب تعتبر خيانة  فارجو من الجميع عدم
-
اتبعنا على فيسبوك