مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 17 أغسطس 2018 10:36 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 20 مارس 2017 11:24 مساءً

فارس ترجل ليحفظ تاريخ لن يأفل

هلت علينا الذكرى السنوية الثانية لاستشهاده البطل علي الصمدي الذي القى البيان رقم واحد و الذي هز أركان العدو الغاشم وبعدها انهارت قوته وجبروته و رحل من أرض الجنوب يجر اذيال الهزيمة .

كنت احمل في ذهني مبادرة تسمية الشارع الذي ارتقى فيه القائد الشاب شهيد باسمة كل ما تذكرت الشهيد علي الصمدي او تم ذكره في مكان عام أو خاص .
و الحمد لله أن تم ما كنت أتمناه كأقل واجب لبقاء ذكر الشهيد علي الصمدي تتذكره للأجيال كل ما مرت من هذا الشارع وكل ما نوى مسافر السفر أو حط رحالة في أرض الوطن بمروره بهذا الشارع .

الشهيد ترجل ليحفظ تاريخ لن يأفل ابدا فاللجان الشعبية كانت الباكورة الفعلية للمقاومة الجنوبية ، و البيان رقم واحد شاهد عليها وكذلك الشهداء الذين روو تراب الجنوب بدمائهم الزكية ومنهم شهدنا البطل علي محمد الصمدي.
ولكن هناك أصوات نشاز تنكرت للدور الذي قامت به اللجان الشعبية في مقارعة قوات الأمن المركزي التي كانت تعيث في عدن و الجنوب قتلا و ترهيب وسحلا لأبناء الجنوب ولكن أبطال اللجان الشعبية مرغة انوف حثالات الأمن المركزي في التراب وعادة الاعتبار لكل ابناء الجنوب بكسر هذه الغطرسة و التجبر .
وبعد انهيار جبهة العند ذهب بعض قياداتها وأفرادها إلى أبين لصد الزحف القادم من مكيراس باتجاه لودر وصولا إلى عدن و بقي في عدن العديد من قيادات اللجان الشعبية يقودون جبهات معروفة وهم أيضا معروفين بالاسم ومنهم على سبيل المثال لا الحصر .

القائد عبدالله صالح القفيش الذي كان يلقب في القلوعه بالشعوي والذي صمد في جبهتي جزيرة العمال و من ثم جبهة القلوعه حتى استشهاد اللواء علي ناصر هادي قائد المنطقة رحمة الله عليه ، و ايضا القائد لبيب العبد أحد قيادات جبهة دار سعد الذي صمد حتى انتهاء الحرب و له صولات و جولات يعلمها من كان في تلك الجبهة ، وغيرهم الكثير لا يسعني هنا المجال لذكرهم فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر .
فكل أبناء الجنوب الأحرار كان لهم دور جبار في مراحل الحرب هذه التي مازالت نيرانها تشتعل حتى يومنا هذا و هي تأخذ أشكالا مختلفة باختلاف العدو ولكن الهدف واحد وهو تحرير الارض و الانسان من كل المآسي التي صنعها العدو في الجنوب أرض و انسان .

و في الأخير
اتقدم بالشكر الجزيل لكل من السلطة المحلية بخور مكسر ممثلة بالاخ المأمور عوض مشبح قدم جميع التسهيلات لنجاح هذه المبادرة ، و كذلك المؤسسة الاقتصادية ممثلة المدير العام الأستاذ سامي السعيدي الذي قام برعاية هذه المبادرة .
و الشكر موصول إلى جميع قيادات المقاومة الجنوبية الذين شاركوا في تدشين حملة تسمية شارع الشهيد علي الصمدي وجميع المناضلين و الأحرار و الحرائر الذين ابو إلا أن يكونو حاضرين في هذا الحدث الطيب الذي يشرح الخاطر و يسر النفس .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
ردا على المقالة الأدبية بعنوان  درس من جنوب السودان للدكتور عبدالعزيز المقالح   حقيقة لست بذات
رشيدي محمود ماهو متعارف لذى البشر، هو أن الأحفاد يأتوا بعد الأباء والأجداد، وهذا تمام ما هو حاصل مع بني آدم،
بعد تعرضه لمحاولة اغتيال في مدينة عدن ، كان اول تصريح لمحافظ محافظة تعز الدكتور أمين محمود ، عبر فيه عن شكره
مر اسبوع على انطلاق الحملة الشاملة للنظافة في مختلق مناطق خنفر ضمن ( مشروع التوظيف في حالة الطوارئ ) نترك
ليس بعيدا التشابه في الاحداث بين الجنوب ومليشياته ومكوناته السياسية والدينية والمقومات القبلية والفئوية
منذ بدأ الأزمة اليمنية وإنطلاق عاصفة الحزم في 26 مارس 2015 وحتى الآن تفاقمه الأوضاع السياسية والأمنية
توسيع وتطوير العمل والإنتاج في مجال الزراعة مسئولية كبرى تقع على عاتق كل ذي خبرة من الفلاحين والمهندسين
لا نُقَلِّلَ مِنْ شَأْنِ جُهودِ المَحْسوبينَ عَلَى بعض المِهَنٍ في كَثيرٍ مِنْ مَناطِقِ اليَمَنِ
-
اتبعنا على فيسبوك