MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 27 مايو 2018 02:24 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

رد سوريا على الغارات الإسرائيلية في صحف عربية

الثلاثاء 21 مارس 2017 08:09 صباحاً
لندن(عدن الغد)bbc العربية:

تناولت صحف عربية الغارات الجوية التي شنتها مقاتلات إسرائيلية مؤخرا على مواقع في سوريا.

وأعلنت دمشق أنها أسقطت طائرة، لكن الجيش الإسرائيلي أكد في بيان أنه لم تقع "أي خسائر".

وفي صحيفة الثورة السورية، قال علي قاسم : "ليس في الرد السوري ومواجهة العدوان ما يدفع إلى الاعتقاد الجازم بأن هناك تغييراً في قواعد الاشتباك القائمة، بقدر ما هو تأكيد لما هو مؤكد بأن الاعتداء الإسرائيلي لا بد من مواجهته".

وأضاف قاسم "انضمام إسرائيل العلني والمباشر إلى جانب الإرهابيين ليس وليد قرار إسرائيلي بحت، بقدر ما يعكس رؤية متكاملة ومتفقاً عليها مع منظومة العدوان من أولها حتى آخرها، ومعها بطبيعة الحال التنظيمات الإرهابية وأذرعها المختلفة، ولا بد من مواجهته أيضا بما يضع حداً له أولاً ولا يسمح له بالتمادي أكثر ثانياً".

وفي صحيفة رأي اليوم الإلكترونية التي تصدر من لندن، يرى عبد الباري عطوان أن "الرد الصاروخي السوري ... خلط الأوراق، وغير المعادلات العسكرية والاستراتيجية في المنطقة ولو جزئيا، وثبّت وقائع جديدة على الأرض".

وقال إن تصريحات افيغدور ليبرمان، وزير الدفاع الإسرائيلي التي توعد فيها بتدمير أنظمة الدفاع الجوية السورية في حال أطلق الجيش السوري مرة أخرى صواريخه باتجاه الطائرات الإسرائيلية "تعكس مأزقا إسرائيليا حقيقيا، وصعودا على شجرة عالية لا يمكن البقاء فوقها طويلا".

وأضاف أن "نقل أسلحة وصواريخ وعتاد عسكري متقدم إلى 'حزب الله' لن يتوقف، وأي محاولة لقصف القوافل ستواجه بالرد بالصواريخ، سواء باتجاه الطائرات المغيرة أو في العمق الإسرائيلي".

وأكد أن الرد السوري "لن يكون لمرة واحدة، وإلا لما جرى الإقدام عليه، لأن عدم الرد في المرة المقبلة سيلحق ضررا معنويا وسياسيا وعسكريا كبيرا بالقيادة السورية، والإسرائيليون يعرفون هذه الحقيقة جيدا".

"عدوان بطعم الهزيمة"

وفي صحيفة الشروق الجزائرية، تمنى صالح عوض "لو أن العرب عزموا أمرهم وتحرك قادتهم إلى دمشق العرب في مؤتمر قمة يجمع الشمل تأكيدا على أن صواريخ سورية ضد العدو الصهيوني إنما تقف وراءها قلوب العرب وضمائرهم ووعيهم".

وأضاف: "كان يمكن اعتبار ذلك مناسبة سعيدة يطوي فيها الحكام العرب صفحة من أسوأ صفحات تاريخ الأمة يقبل بعضهم على بعض وقد غمرت قلوبهم الرحمة والندم على ما عبث الشيطان بمكوِّناتهم".

من جانبه، وصف خميس التوبي في صحيفة الوطن العمانية ما حدث بأنه "عدوان إسرائيلي بطعم الهزيمة".

وقال: "مع قوة الرد السوري الذي جاء صاعقًا للأعداء الإسرائيليين ومن معهم ويتخندق في خندقهم، لا يكون العدوان الإسرائيلي على تدمر بطعم الهزيمة والإفلاس فحسب، بل إن قواعد اللعبة والاشتباك قد تغيرت".

وأضاف: "بات على العدو الإسرائيلي أن يحسب لحماقاته حسابًا دقيقًا بأن الصورة النمطية التي اعتادها بأن يضرب هدفًا هنا وآخر هناك بين فترة وأخرى قد طوت مرحلتها، هذا ما أكده الجيش العربي السوري ومحور المقاومة بأكمله فجر الجمعة الماضية".


المزيد في احوال العرب
شرطة عمان تسجل اول حالة وفاة جراء إعصار ميكونو الذي يضرب حاليا سواحل السلطنة
  اعلنت شرطة عمان وفاة أول حالة جراء إعصار مكونو، الذي ضرب صلالة بمحافظة ظفار الساعة الرابعة عصر اليوم الجمعة بتوقيت السلطنة. وقالت شرطة عمان عبر حسابها الرسمي
عرض الصحف العربية: "ولادة عسيرة" للحكومة العراقية الجديدة
ناقشت صحف عربية، بنسختيها الورقية والإلكترونية، محاولات الأحزاب والائتلافات السياسية في العراق تشكيل حكومة جديدة عقب الإعلان عن نتائج الانتخابات البرلمانية التي
مسؤولون: الرئيس الفلسطيني في المستشفى
قال مسؤول فلسطيني يوم الأحد إن الرئيس محمود عباس دخل مستشفى في الضفة الغربية بسبب مضاعفات جراحة صغيرة أجريت له الأسبوع الماضي.   وهذه هي المرة الثالثة التي يدخل




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
لكل مقامه لو كان الإنصاف حليف المستضعفين ، داخل تطوان الحاضرين. مبتغى كرامة الكرماء عدم الإصغاء لببغوات
الحجة التي كانت قد قدمتها معظم تيارات الإسلام السياسي لأميركا ولدول الاتحاد الأوروبي وللأنظمة المحلية،
لا السعودية انتصرت ، ولا ايران تراجعت ، ولا الدنيا بما يروج اقتنعت ، والضحية غدا كالأمس اليمني البسيط وليس
بقطع المملكة المغربية علاقاتها الدبلوماسية بإيران، تكون الدول العربية الكبرى الثلاث: مصر والسعودية
لا يمكن أن تخطئ عين المراقب للأحداث أن إيران لا تعيش أحسن أيامها في هذه المرحلة التاريخية المهمة من عمر
هل ستنسحب الولايات المتحدة من الاتفاقية النووية بين الدول الست العظمى وبين إيران؟.. هذا هو السؤال الذي يشعل
يقول القطريون : لماذا لا نتخذ من تجربة الكوريتين مثالا ونجلس على طاولة الحوار كما فعلوا ونحل مشاكلنا؟ دعونا
بعد طول سنين يقف حيالي إبليس ، فأضبطه بمعاداتي مُتلبِّس ، في البداية لم أكترث بما أضاء به ليلي الدامس ، وعود
-
اتبعنا على فيسبوك