MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 20 أكتوبر 2017 08:42 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الجمعة 07 أبريل 2017 02:15 صباحاً

لاعبونا وشجرة القات!!

برزت في الآونة الأخيرة في وادي حضرموت ظاهرة تعاطي بعض الرياضيين لشجرة القات والانخراط في جلساته والاستسلام لنشوته وسلطانه وسط استغراب واندهاش الكثيرين خصوصا وأننا كنا في مجتمع محافظ  ونعتقد إن فئة الرياضيين بعيدين عن هذه البلاء الذي دمر الأصحاء وخرب النسيج الاجتماعي للمجتمع .

الأكثر قلقا هو تنامي هذه الظاهرة والإقبال عليها من قبل صغار السن واللاعبين الشباب الذي ربما الكثير منهم لازال طالبا ولم يدخل سوق العمل بعد!

إلى جانب ان الشباب والرياضيين هم الشريحة الأكثر انشغالا بالمنافسات والناشطات الرياضية التي ولله الحمد لم تنقطع وهي المتنفس الوحيد المتاح أمامهم كما كنا نعتقد .

الحقيقة أن الجميع يستغرب وهم يرون مواهبنا وشبابنا الذي ينتظرهم مستقبل كروي طيب قد ابتلوا بهذه الشجرة الخبيثة التي يعرف أثارها المدمرة الصغير قبل الكبير ونرى يوميا نماذج من متعاطي هذه النبتة الخبيثة  كيف أثرت فيهم هذه  الشجرة وقلبت حياتهم إلي جحيم وبعضهم بات مجنونا والأخر متلبسا بالسرقة وثالثا متسكعا ويسال الناس وهكذا .

بالتأكيد ان وراء اقتياد شبابنا ولاعبينا إلي مجالس التخزين أناس عديمي الضمير قليلو الذوق هم من جر شبابنا إلي هذا المستنقع .

وعليه فأننا نسال الله أولا أن يبعد شبابنا عن بلا هذه الشجرة وان يقوم المجتمع ورجالاته الخيرين و إدارات الأندية بدورهم  وتكثيف برامجهم والتقائهم باللاعبين وشرح لهم ماسي واثأر هذه النبتة الشيطانية التي ستدمر حياتهم وتقلل من عمرهم الرياضي ناهيك عن المشاكل الاجتماعية والنفسية .

هذا ما نأمل فيهم.. وعلى شبابنا ان يكونوا أكثر وعيا وان لا يسلموا أنفسهم للفاشلين في حياتهم وان يثقوا بأنفسهم وإمكانياتهم التي ستجعلهم رياضيين يشار لهم بالبنان ومواطنين ينالون تقدير واحترام المجتمع .

 

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
شكلت زيارة محافظ محافظة حضرموت اللواء فرج سالمين البحسني لوادي حضرموت منعطفا هاما وحدثا تاريخيا بارزا
الرياضة هي غذاء للروح والجسد معا، يعشقها الكبير والصغير(العقل السليم في الجسم السليم).. والرياضة في لحج
هكذا وصف المنتخب السوري في بداية التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا وقالوا عنه لن يصل بعيدا بحكم ظروفه القاسية
ما لذي قدمه ليونيل ميسي لمنتخب بلاده الارجنتين طوال 12 عاما، لا شيء سوى بحور من الدموع والنحيب الطويل بعد
من غير المعقول أن تظل أبواب الطريق صوب معاشيق وحيث هو ملعب نادي التلال العريق ، موصدة في وجه التلاليون بينما
يلعب منتخبنا الوطني الثلاثاء القادم المباراة الأهم له في مشوار التصفيات المؤهلة لكاس أسيا وذلك حينما يلاقي
 المنصوره هل يحسم بطاقة عبوره بواسطة الجزيرة؟ كل الوقائع والمباريات المصيرية تشهد تنافس شديد للوصول الى
لا يجب أن يغيب عن الأذهان، والوداد والفتح يستعدان لسفر إفريقي جديد يقربهما من حلم اللقب القاري على مستوى عصبة
-
اتبعنا على فيسبوك