MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 23 مايو 2018 12:27 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الأحد 09 أبريل 2017 06:26 مساءً

حماقة !!

ظل (زيدان) متفوقا على (سميوني) لثمانين دقيقة من عمر (ديربي) مدريد الملتهب ..
* لكنه في لحظة (خضوع) أو (طيش) سموها ما شئتم .. ارتكب أكبر حماقة طوال مشواره هذا الموسم ..
* كان (هوس) اللاعب (ايسكو) يسيطر عليه  ويسكن دماغه.. هوس لا مبرر له سوى ارضاء (بيريز) وسد الطريق أمام (برشلونة)..
* في لحظة (شرود) انتزع (زيدان) من وسط الملعب (توني كروس) دون مبرر تكتيكي .. و اقحم (ايسكو) الفنان البطئ الذي لا يحسن اللعب تحت الضغط ..
* كان (زيدان) كمن ينتزع القلب الذي تدور حوله بقية الأعضاء ..
* توظيف (ايسكو) في الوسط كانت تستند على فكرة الاحتفاظ بالكرة .. وقتل اندفاع لاعبي (الاتلتيك) ..
* لم يقرأ (زيدان) فنجان العشر الدقائق الأخيرة من اللقاء من وجهة نظر منطقية بعيدا عن أعباء العاطفة .. 
* كان تفكيره فقط ارضاء (ايسكو) الذي بات أشبه بقنبلة موقوتة في غرف الملابس ..
* عندما خرج (كروس) من الملعب في توقيت يحتاج فيه (الريال) الى (خبير) يشد وثاق الوسط .. صرخت مذبوحا من الألم : ضاعت المباراة على (ريال مدريد)..
* أما (سميوني) الذي جلس لثمانين دقيقة بلا حول ولا قوة .. أمام ترابط (ثلاثي) وسط (الريال) .. فقد كان يحتاج الى (معجزة) للعودة مجددا .. أو بتعبير أدق كان بحاجة الى (هدايا) زيدان في اليوم الكبير من (لاليغا) ..
* نام (سميوني) في غيبوبة فنية وتكتيكية .. وصحا فقط في العشر الدقائق الأخيرة عندما ارتكب (زيدان) حماقة الموسم ..
* التبديلات (فن) وهي من تحدد المدرب الحاذق من المدرب الطارق ..
* تبديلات (سميوني) حركت العمق (نقطة تفوق الريال التي زالت تماما بخروج كروس) ..وتبديلات (زيدان) فككت الوسط في غياب قطعة غيار التوازن  وفتحت قنوات الوسط على البحري ..
* لو أن زيدان وزن التغيير بقليل من حكمة (الفيل بابار) .. لكان في وسعه خنق اللعب تماما في الوسط دون الحاجة الى سحب (الحجر) التي تدير (الرحى) ..
* منطقيا كان (زيدان) بحاجة الى زيادة صلابة الوسط .. ومنع (الاتلتيك) من ايجاد ثغرة الوصول الى مرمى (الريال) من العمق (نقطة قوة الاتلتيك في وجود جريزمان السريع والمهاري)..
* الأمر لا يحتاج الى ذكاء المحقق (كونان) .. فمدرب (الاتلتيك) سيلجأ منطقيا الى انعاش الوسط تحديدا لممارسة نوع من (النبش) في جدار مدريدي بدلا هشا ومهلهلا مع خروج (كروس) ..
* تحصين الوسط أمام محارب أسبرطي مثل (سميوني) يحتم على (زيدان) بناء جدار عازل في الوسط .. وهذا لن يحدث الا بنزع (بنزيمة) الأقل سرعة في (الريال) والعودة الى نظام الانضباط 4/2/3/1 .. عندها يمكنه اقحام (ايسكو) الذي لا يدافع ..خلف (رونالدو) رأس الحربة في المفهوم القديم ..
* وفي مباراة تلعب على جزئيات صغيرة جدا .. الخطأ ممنوع تماما .. فالتغيير في الأصل يحدث لاصلاح الأخطاء وتفاديها . . لا لضرب الشاكلة وخلق الفوضى في خاصرتها ..
* يمكن للاعب (ايسكو) أن يرسم من اللوحات الفنية ما يشاء أمام الفرق التي لا تعرف كيف تضغط في العمق ..
* لكنه أمام فريق مثل (الاتلتيك) قوته الذهنية عالية .. و تكتيك مدربه يستند أساسا على الضغط من الأمام للخلف .. يبقى تواجد (ايسكو) مضرة من الناحية الفنية .. وحماقة من الناحية ( الزيدانية).. 
* القوة الذهنية عند المدربين (سميوني و زيدان)  تجلت في العشر الدقائق الأخيرة .. مدرب يجري اسعافات مكثفة لفك الشفرة  على أمل أن يسعفه خصمه بتهور مميت.. وآخر يجري التبديلات لغرض التبديل فقط دون وعي بمتطلبات التغيير ..
* على (زيدان) أن يشاهد العشر الدقائق الأخيرة مائة مرة .. حتى لا يقع في خطأ فادح كالذي حدث مع (كروس) الذي كان رمانة ميزان الفريق في العمق ..
* واجدها مناسبة سانحة كي أنصح (زيدان) في أدق مرحلة تتطلب التركيز والتأني الذي فيه السلامة 
* عزيزي (زيدان) عليك أن تعد من الواحد حتى المليون قبل التفكير في أي تغيير مستقبلي ..
أما لماذا الى المليون ..؟
فلأن المباراة ستكون قد انتهت والريال فائز ..!!!


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
لا أدري لما بعض النخب السياسة تتجه نحو الرياضة وتجعل منها جسر عبور لمشاريعهم السياسية ، غير مدركين بأن
ها هو التاريخ يعيد نفسه عندما اوقعتنا قرعة بطولة امّم اسيا في مجموعة واحدة مع العراق وايران اضافة لفيتنام وهي
▪يمتاز بعض المسئولين بحبهم للشباب والرياضة كون هذه الشريحة الاهم هي من يجب ان نوليها اهتمامنا ودعمنا.. وهذا
  يقترب شهر رمضان المبارك "بلغنا اياه وياكم" ومعه نستعد نحن الرياضيون في عدن لنجدد الوفاء ونعانق مشوار
 تكريم الأستاذ/عوض بامدهف الصحفي والإعلامي الرياضي من قبل وزراه الشباب والرياضة وتسليمه وسام الاتحاد
جاء تعيين الكابتن القدير / أحمد صالح الراعي مدير عام مكتب الشباب والرياضة بمحافظة أبين في الاتجاه الصحيح
تأسس نادي حسان الرياضي في العام 1949م وشارك في البطولات الداخلية انذاك وكان يحقق انتصارات يشهد لها القاصي
يحتفظ نادي التلال الرياضي ، بأبجديات التعامل الخلاق المغروس في صلب تاريخه الطويل ، وفقا لمنهجية قيادية التزم
-
اتبعنا على فيسبوك