MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 20 أكتوبر 2017 02:50 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

قضايا : كهرباء عدن ... عذاب الصيف الماضي (قادم)

الأربعاء 19 أبريل 2017 10:57 صباحاً
العربي - احمد عبدالله

ثمانية أشهر مضت على تصريح رئيس حكومة عبد ربه منصور هادي، أحمد عبيد بن دغر، فور وصوله عدن، بحل مشكلة الكهرباء خلال ساعات. وفيما أهالي عدن على مشارف صيف ساخن مع تدهور ملحوظ في الكهرباء، مما يؤشر إلى خروج مظاهرات غضب ستعم شوارع عدن، يتبادل مسؤولو الدولة التهم حول المسؤولية عن تدهور كهرباء عدن. ويظل المواطن هو الضحية.

إدارة كهرباء عدن وجهت اللوم على حكومة هادي. الحكومة بدورها حملت السلطات المحلية مسؤولية تحسين أوضاع مؤسسة الكهرباء، كون المؤسسة تقع تحت إشراف السلطات المحلية في المحافظة.

كهرباء عدن التي تغذي كلاً من عدن ولحج والضالع وأبين، ووفق تصريح نائب وزير الكهرباء، مبارك التميمي، لوسائل الإعلام بحاجة إلى محطات توليد، إذ لم يتبق من الطاقة غير 220 ميغاوات، بما يعادل 50 ٪ من الطاقة المطلوبة.

وعلى الرغم من التصريحات الحكومية عن دعم من دولة قطر لتحسين الكهرباء، فإن مدينة عدن شهدت في خلال الأيام الماضية انقطاعات متكررة، في اشتعادة لمشهد مشابه للصيف الماضي، الذي تسبب في وفاة العديد من المواطنيين الذين يعانون من من أمراض الضغط والربو والفشل الكلوي، خصوصاً وأن انقطاع الكهرباء تزامن مع ارتفاع في درجات الحرارة، تجاوز الأربعين درجة. تدهور أوضاع الكهرباء قد يدفع بالمواطنيين إلى الخروج في مظاهرات

المواطن هارون سالم، من أبناء خور مكسر، أعرب عن خشيته من تكرار كابوس الصيف الماضي «حيث كنا ندخل الجوامع في عدن، نتفاجأ بزيادة عدد حالات الوفاة، وخصوصاً من كبار السن، بسبب الانقطاعات، والآن مع اقتراب الصيف وشهر رمضان أوضاع الكهرباء للأسوأ، نحن المواطنون نعاني كثيراً، أما المسؤولون الصغار قدام كل بيت مولد كهربائي، والمسائيل الكبار وعوائلهم فهم موزعون على الرياض ودبي وقطر وتركيا».

تدهور أوضاع الكهرباء قد يدفع بالمواطنيين إلى الخروج في مظاهرات، وهو ما حذر منه ناشطون جنوبيون طالبوا بأن تكون فعالية 27 أبريل بمثابة احتشاد أمام المؤسسات الحكومية للضغط على الحكومة حتى تضع معالجة نهائية لمشاكل الكهرباء قبل قدوم الصيف.

عدد من الصحافيين والكتاب عبروا من جهتهم عن سخطهم على مآلات الأوضاع في عدن. الصحافي فتحي بن لزرق، كتب على صفحته في «فيسبوك»: «أتوقع أن تندلع ثورة شعبية خلال الأسابيع القادمة في عدن بسبب انقطاعات الكهرباء»، وأضاف: «لم يعد ممكناً لدى الناس أن تصبر أكثر مما صبرت، وحان الوقت أن تواجه كل الأطراف، حكومة شرعية وسلطة محلية، مشاكل الناس وتسعى لحلها، وحين تنزل الناس للشارع لن تفلح أي قوة في قمعها».

وكتب الصحافي صالح أبو عوذل، في صفحته على «فيسبوك»: «أربع ساعات طافية مقابل 70 دقيقة لاصية»، وتابع: «الكهرباء في عدن أداة لتعذيب الناس، تعيش الحكومة ويموت الشعب».

الكاتب صلاح السلقدي، كتب ساخراً على صفحته في «فيسبوك»: «ما الذي يضر أحمد عبيد بن دغر لو يعلق العمل بمشروع إنشاء القطار - ولومؤقتاً - ويهتم بكهرباء عدن».

مراقبون يرون أن مشكلة الكهرباء لغز لن يستطيع أحد حله غير «التحالف»، ولكنه يتلكأ في تقديم حلول جذرية لربطه مشاكل المناطق التي تخضع لسيطرته حتى إسقاط كل المدن اليمنية التي لا تزال تحت سيطرة «أنصار الله».

من جهتها، كشفت مصادر إعلامية عن فحوى اتصال أجراه الشيخ القبلي والقيادي في «التجمع اليمني للإصلاح»، حميد الأحمر، برئيس الحكومة، أحمد عبيد بن دغر، عرض في خلاله الأحمر حل مشكلة الكهرباء في عدن بشرطين؛ أولاً: أن تتحول مؤسسة الكهرباء إلى ملكية خاصة به. وثانياً: أن يعين شخصية لمنصب محافظ عدن بترشيح منه ومن اللواء علي محسن الأحمر. المصدر أكد أن بن دغر رفض العرض.


المزيد في ملفات وتحقيقات
عثمان مريبش..فنان المونولوج .. في غياهب النسيان ؟!
في* إطار متابعاتها الصحفية والإعلامية تواصل عدن الغد  وبمناسبة ذكرى أعياد الثورة اليمنية *( 26 سبتمبر و 14 أكتوبر و 30 نوفمبر )* المجيدة الخالدة تناول الشخصيات
(تقرير) .. مدينة جعار تستعيد شوارعها بعد طغيان البسطات والمفارش العشوائية
برعاية محافظ محافظة ابين اللواء الركن أبوبكر حسين سالم نفذ صندوق النظافة بمحافظة ابين حملة نظافة واسعة لأسواق وشوارع مدينة جعار الرئيسية بالتعاون مع الحزام الامني
هادي.. رئيس اليمن من السعودية بإدارة قطرية
 هبطت طائرة الرئيس عبدربه منصور هادي في الـ23 من يوليو  (تموز) 2013م، في مطار العاصمة القطرية الدوحة؛ في أول زيارة يقوم بها الرئيس اليمني الأول منذ أكثر من ثلاثة


تعليقات القراء
255072
[1] اصحاب الضرائب والواجبات والتراخيص يريدوا رسوم في ضل الوضع الحالي
الأربعاء 19 أبريل 2017
صالح العامر | عدن
اصحاب الضرائب والواجبات يطالبوا التجار بالرسوم بينما الاسواق في ركود وتحمل التجار تكاليف الطاقه وعجز الكهرباء بالله عليكم تجد ورشه فيها عمال من يتحمل تكاليف رواتبهم في ضل توقف العمل واذا وجد المتطور تجد ازمات الوقود



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
نائب مدير أمن عدن يكشف الجهة التي تقف خلف عودة الاغتيالات للواجهة
امل بلجون الى امريكا بعيدا عن عدن
احزاب سياسية بعدن تطالب التحالف والحكومة بتحمل مسئولية حماية الناس من (الإغتيالات)
استقبل رئيس لجنة الحشد الجماهيري بحضرموت ..اللواء الزُبيدي: سنزور حضرموت لإعلان القيادة المحلية للمجلس الانتقالي خلال الأيام القادمة
تقدم مفاجئ للحوثيين بمناطق مريس
مقالات الرأي
  بريطانيا جزيرة صغيرة المساحة وقليلة السكان بالقياس الى تأثيرها وأثرها الكبير في تاريخ الحضارة الإنسانية
هذا الصرح العظيم ومصنع الرجال المدرسة المحسنية اللحجية  الاميرية العبدلية  الاصيلة الذي تعلمنا فيها
  كل معاناة شعب الجنوب بسبب الشرعية وغياب حضور قوي لحامل سياسي على الأرض يقول: أنا هنا ونفرض سياسة الأمر
  كان من الطبيعي أن يكون عنوان المقال : حتى لا يتطاول علينا المتخاذلون ! .. لكنني كنت أعلم ان من دأب على
في مطلع فبراير 2015 كتبت مقالا بعنوان (لصوص التواصل ) ذكرت فيه ما تعرض له حساب قريبي أبو ايمن (صالح احمد باسلامه)
  ◀ الكل في شبوة ضد الفساد بالاقوال والنقد في المجالس أو ثرثرات التواصل ، لكن عمليا الكل يخشى ان تؤثر رموزه
نشر عدد من المواقع الإخبارية رسالة لـ محمد علي أحمد بعثها لما يسمى "مؤتمر شعب الجنوب" الذي لا يعرف له عنوان سوى
يندفع د.مروان الغفوري بمقالته المعنونة "كلمات عن الزبيدي" اندفاعة وصرع ثور اسباني هائج أمام قماشة حمراء
يوم 11 سبتمبر الماضي، مررت في نيويورك وكانت تجري هناك انتخابات محلية .. وكان إلى جانبي شاب يمني يتحدث في
رغم أنه أخبار من الماضي, لكنه يبعث إلى الفخر وسط كل مانراه من دمار وعبث لعل وعسى يأتي من يتعبر من أخبار الأقوام
-
اتبعنا على فيسبوك