MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 23 مايو 2018 12:21 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الخميس 20 أبريل 2017 09:57 صباحاً

حكام الكرة وحكام السياسة!!

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بإحداث مباراة ريال مدريد وبايرن ميونخ وما صحابها من جدل على حكام اللقاء جرى الأخطاء التحكيمية التي رافقت المباراة.

فقسم من المتابعين يرى إن الحكم قد ظلم البارين وأهدى بطاقة التأهل للريال ! وقسم أخر يرى إن الريال استحق الفوز و التأهل وان الأخطاء التحكيميه جزا من أللعبه!.

ومابين الطرفين عشنا فاصلا من التعليقات الساخنة التي وصلت إلى حد السخرية وهو الأمر الذي لم يقتصر على المتابعين في الوطن العربي بل وشمل المواقع العالمية ولاعبي البارين.

غير إن الطريف في الأمر هو إن نشاهد كل هذا الجدل وكل هذا الصخب حول مباراة في منافسه رياضيه كلعبة كره القدم التي نعشقها ونستمتع بمتابعتها ونؤمن بما تول إليه النتيجة إي كانت وهذه هي الروح الرياضية والسمة الجميلة في هذه أللعبه الشعبية الأولى وفي إي لعبة رياضية أخرى.

في واقع الحياة ألمعاشه كثير هي الأخطاء الكارثية التي تحدث والتي تصل إلى الوفاة  والضرر النفسي والجسدي الذي تسببه ولا يحدث مثل هذا الجدل وكل هذه التحليلات مع أنها مرتبطة بحياتنا!

فمن منا لم يسمع بالإضرار الكبيرة التي تحدثها الارتفاعات في الأسعار!

..ومن لم يسمع أو يتضرر بالأخطاء الطبية وماتحدثه من إضرار نفسيه وصحية كبيره؟

ومن لم يتاذى من حاله الانطفاءات الكهربائية وانعدام وارتفاع المشتقات النفطية!

ومن منا لم يتضرر من بيع اسطوانة الغاز بأكثر من ثلاثة إلف ريال وتسعيرتها الحقيقية هي 1900ريال ووووو.!

طيب من يعوضنا؟ وأين هي الحمية والغيرة كما رأيناها في مباراة لكره القدم؟ هل مايتم اتخاذه من عقوبات وقرارات فينا صحيحة وسليمة ولها مايبررها؟!

مانامله هو مراجعه هذه القرارات وهذه الإجراءات ومعالجتها من قبل أصحاب القرار مثلما يحدث في كره القدم التي  يتم فيها مراجعة أخطا الحكام ومحاسبتهم نظير ما اتخذوه من قرارات كارثية في أجزاء من الثانية..

فيما في ميدان الحياة والسياسة لأيتم المحاسبة على الأخطاء التي يرتكبها المسؤلين أيا كانوا صغارا كانوا وكبارا والذي يتخذون قراراتهم في غرف فسيحة وأجواء مريحة غير عابئين بردات فعل الجمهور من المواطنين الذي يتقبلون هذه القرارات على مضض ومستعينين بالله ومرددين  حسبنا الله ونعم الوكيل..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
لا أدري لما بعض النخب السياسة تتجه نحو الرياضة وتجعل منها جسر عبور لمشاريعهم السياسية ، غير مدركين بأن
ها هو التاريخ يعيد نفسه عندما اوقعتنا قرعة بطولة امّم اسيا في مجموعة واحدة مع العراق وايران اضافة لفيتنام وهي
▪يمتاز بعض المسئولين بحبهم للشباب والرياضة كون هذه الشريحة الاهم هي من يجب ان نوليها اهتمامنا ودعمنا.. وهذا
  يقترب شهر رمضان المبارك "بلغنا اياه وياكم" ومعه نستعد نحن الرياضيون في عدن لنجدد الوفاء ونعانق مشوار
 تكريم الأستاذ/عوض بامدهف الصحفي والإعلامي الرياضي من قبل وزراه الشباب والرياضة وتسليمه وسام الاتحاد
جاء تعيين الكابتن القدير / أحمد صالح الراعي مدير عام مكتب الشباب والرياضة بمحافظة أبين في الاتجاه الصحيح
تأسس نادي حسان الرياضي في العام 1949م وشارك في البطولات الداخلية انذاك وكان يحقق انتصارات يشهد لها القاصي
يحتفظ نادي التلال الرياضي ، بأبجديات التعامل الخلاق المغروس في صلب تاريخه الطويل ، وفقا لمنهجية قيادية التزم
-
اتبعنا على فيسبوك