MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 20 أكتوبر 2017 08:42 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 20 أبريل 2017 09:20 مساءً

مؤتمر حضرموت الجامع .. لحظات ماقبل الإنعقاد

ساعات معدودة تفصل حضرموت عن أكبر فعالية نوعية ستشهدها منذ عقود طويلة، فآخر مؤتمر حضرمي كان قد عقد في العام 1928م في سنغافورة إحدى المهاجر الحضرمية الشهيرة، وقبله مؤتمر آخر عقد في العام الذي سبقه في مدينة المكلا حاضرة حضرموت وعاصمتها, واليوم وبعد مايقارب القرن من الزمن جمع الحضارمة أمرهم على عقد مؤتمر حضرمي جامع، فرضته ظروف المرحلة التي تمر بها البلاد ، وأكدت على أهميته وضرورة عقده كل التجارب التي مرت بها خلال العقود الماضية.
 
الإنطلاقة..
 
في الـ13 من شهر نوفمبر من العام المنصرم 2016م انطلقت أعمال اللجان التحضيرية للمؤتمر، وسبقتها تحضيرات لأشهر عدة من أجل التشاور والترتيب والإختيار للأسماء المشاركة في اللجان الفرعية السياسية منها والإقتصادية والإجتماعية وكذا لجنة الصياغة وبقية اللجان الأخرى، والتي بدورها إنهمكت ولعدة أشهر في مراجعة الرؤى المقدمة من المكونات والأفراد وتنقحيها وترتيبها وصياغتها لتسلم إلى اللجنة التحضيرية العليا التي تكونت من 161 عضواً من داخل حضرموت ومن خارجها والتي اعلن عنها قبل اسبوعين.
 
لجنة عُليا..
 
اللجنة التحضرية العليا التي تكونت من 161 عضواً ًً،  نقاشت وعلى مدى يومين متواصلين كافة أعمال اللجان الفرعية وعلى رأسها الوثيقة الرئيسية التي تم استخلاصها من الرؤى والوثائق المقدمة، وكذا مقترح النظام الأساسي، إلى جانب اقرار قوائم المندوبين للمؤتمر العام وتحديد موعد انعقاده في الـ22 من شهر ابريل الجاري بمشاركة 3001 عضواً ومندوباً.
 
تنظيم..
 
ولأجل انجاح الفعالية الكبرى للمؤتمر حرصت لجنة المناقصات بالهيئة التحضيرية على الإعلان عن ثلاث مناقصات خاصة بتجهيز فعالياته وكل مايختص بالقاعة التي ستحتضن المؤتمر ومراسم التنظيم والإستقبال ووجبات الغذاء ووسائل النقل والمواصلات، وتم إسنادها لجهات لها متخصصه كلاً في مجاله وتخصصه وتم الإعلان عنها.
 
اتصال وتواصل..
 
انتهج المؤتمر سياسة الإنفتاح على جميع الحضارمة في داخل وطنهم الأم او في المحافظات اليمنية أو حتي أولئك القاطنون في المهاجر القريبة والبعيدة، فقد شهد مقر المؤتمر في منطقة خلف بالمكلا استقبال عشرات الوفود من الشخصيات الأكاديمية والقبلية والمراءة والشباب ومكونات متعددة من أطياف المجتمع الحضرمي، كما عمل المؤتمر على خلق لجان تواصل واتصال في عدد من المهاجر من اجل ربط الحضارمة فيها بالمؤتمر واشراكهم في كافة مايجري خلاله ويعتمل في جلساته خلال أشهر عمل اللجان الخاصة به.
 
ماقبل الإنعقاد..
 
قوائم الأسماء الخاصة بالـ3001 عضواً ومندوباً تم الإعلان عنها وتعميمها عبر وسائل التواصل المختلفة، وتجرى خلال هذه الأيام استعدادات مكثفة لغرض نقلهم إلى مدينة المكلا عاصمة حضرموت, ليشهدوا على هذا المؤتمر الحضرمي الجامع الذي طال إنتظاره وليضعوا بصمتهم في خطط مستقبل حضرموت وبناء نهضتها التي ينشدها الحضارمة جميعاً.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
لقد فرض علينا واقع مؤلم ووجدنا انفسنا مجبورين على التعايش معه في غياب ابسط حقوق المواطن الضعيفة الذي يريد ان
ما أقبح ما يُرى من بعض الرجال عفواً الذكور لأن هذه الصفة الذميمة ليست من أخلاق وسمات الرجال لأن الرجولة تقود
من كان يتوقع إن تأتي الطعنة بالظهر من القريب قبل الغريب من الأخ والشقيق والصديق والجار أبدا ما اعتقد احد كان
خصخصة التعليم  في وطني خطير جداً خاصة وان ذلك يتواكب مع تدهور الوضع الاقتصادي والمالي لجميع افراد الشعب
الساحة الجنوبية تعصف بها الأفكار الحزبية وتلعب في عقول من لم يدرك أنه ليس للثعلب ديناً.تدغدغ العواطف وتشب في
العملة النقدية الوحيدة التي يتم تهريبها حالياً من عاصمتنا عدن ومن محافظات الجنوب العربي كافة إلى اليمن هي
  من المعروف تماماً أن جامعة عدن هي أعرق جامعةٍ في جنوب الوطن العربي ، بل هي المؤسسة التي ليس مثيل.. تتسِمُ
للجنوبيين , الذين يعيبون على المجلس الانتقالي الجنوبي عزمه حظر نشاط جماعة الإخوان  في عدن خاصة وفي الجنوب
-
اتبعنا على فيسبوك