MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 27 أبريل 2018 05:46 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 20 أبريل 2017 11:14 مساءً

هل بمقدورنا إستعادة مجد ميناء عدن؟!

لابد ان جميعُنا يعلم تاريخ ميناء عدن هذا الميناء الاستراتيجي الهام الذي تميز بطبيعته الربانية من حيث انطباق معايير ومواصفات الموانئ العالمية عليه بدون الحاجة الى اي استحدثات بشرية.

 

هذا الميناء الذي تتميز به مدينة عدن ظل محل فخر واعتزاز الناس في هذه المدينة لما له من دور في انعاش الحياة التجارية و الاقتصادية ولما كان يحظى به من سمعة طيبة ومتميزة بين موانئ العالم حيث انه في تصدر افضل الموانئ في العالم و احتل المرتبة الثانية عالميا في الستينات من القرن الماضي..

 

 

ظل ميناء عدن يمارس نشاطه وعمله لسنوات طويلة غير ان الظروف وربما الاحداث المتعاقبة على البلاد منذ اكثر من ثلاثه عقود قد القت بظلالها على هذا الميناء الاستراتيجي الهام حيث فقد هذا الميناء جزء كبير من نشاطه وتراجع ترتيبه بين موانئ العالم بشكل مخيف ناهيك انه خسر الكثير من الخطوط الملاحية العالمية و هجرته اغلب الشركات لعدم مواكبته التطورات العصرية ونتيجة عدم الاستقرار بشكل عام في البلد..

 

 

هذا الميناء الذي يعتبر المصدر الاول للعائدات المالية لعدن الى جانب مصفاة عدن BP (بي بي ) وهما يشكلان الركيزة الاساسية التي اسهمت في نهوض المدينة غير ان تميز و تألق ميناء عدن وريادته لم ترق للبعض ممن ازعجهم نشاطه فكان لابد ان يتم تجميد نشاطه او على اقل تقدير حصره فقط في الاستيراد للإستهلاك المحلي ...

 

 

هذا التراجع الذي اصاب نشاط ميناء عدن افسح المجال امام موانئ اخرى لتملئ الفراغ الذي خلفه وهو الشي ذاته الذي اتاح لهذه الموانئ ان تطور وتنمي من قدراتها ومن امكانياتها في ظل ان الميناء العتيق الذي تصدر المراتب الاولى غير جاهز ومؤهل للعمل ..

 

 

 

ظل ميناء عدن محل تنازع لقوى لم تكن تريد له الخير او تسعى لتطويره بل اغلب الظن كانت تبحث عن الاستيلاء عليه لإستثمار بقاءه مشلولا هذه الحال ظل يلازم ميناء عدن الى وقت قريب غير ان الاحداث التي استجدت في البلاد غيرت نوع من حالة الركود الذي لازمه طيلة السنوات الماضية..

 

 

فبعد ان تحولت عدن العاصمة المؤقتة للبلاد وبعد ان رحلت مليشيا الانقلاب الحوثي عفاشي عن عدن مدحورة مهزومة كان لابد من اعادة تفعيل نشاط ميناء عدن ليكون بذلك هو المنفذ الاول والرئيسي للدولة الذي تنطلق منه كل الحركة التجارية و اعمال الاغاثة التي تأتي تباعا من المنظمات الانسانية او من دول التحالف العربي خصوصا بعد ان اصبح ميناء الحديدة في يد مليشيات الحوثي وعفاش وهذا الدور ربما ساعد بشكل او بأخر بان يستعيد ميناء عدن دوره المحوري في البلاد..

 

 

وفي الحقيقة لقد كنت متابعا لحظة بلحظة لتطور نشاط عدن منذ الوهلة الاولى التي استأنف فيها نشاطه بعد الحرب وفي الحقيقة ان الفضل في عودة ميناء عدن لإستعادة نشاطه كان بفضل تماسك وتلاحم وثبات كل كوادره و عماله مرورا بقيادته التي لم تتخاذل او تتخلى عن ميناء عدن في احلك الظروف وانا هنا وفي هذا الموقف لست بصدد الاشارة الى تلك المواقف العظيمة التي تحتاج الى موضوع بحاله يسرد تلك اللحظات التي مرت بميناء عدن في اثناء الحرب وما بعده ولكني سأكتفي بالإشارة ان ميناء عدن كان ينتقل من مرحلة الى مرحلة ومن تقدم الى تقدم اخر الى ان اصبح مؤهلا لاستقبال اكبر الخطوط الملاحية واكبر السفن التجارية..

 

 

هذا التقدم والنجاح سوف أعمل بكل جهدي لأستعرضه بطريقة لا تبخس اي احد حقه في الإشادة و التقدير ولكل من كانت له بصمة او وضع اسهامه او عمل بكل تفاني واخلاص ليستعيد ميناء عدن حيويته التي افتقدها منذ سنوات..

 

لقد سررت كثيرا في قبل يومين حين وصلتني الرسالة التي رفعتها مؤسسة مواني خليج عدن وشركة عدن لتطوير المواني لوكلاء الشركات الملاحية والتي تؤكد فيها جاهزية محطة المعلا للحاويات لإستقبال اي خطوط ملاحية ترغب في استخدام محطة ميناء المعلا كما سرني وشدني اكثر هي تلك الثقة التي اتت في مضمون الرسالة والتي توضح ان هناك عروض مميزة وتسهيلات وتخفيضات غير مسبوقة ستقدم لكل الراغبين في الاستفادة من موقع واهمية محطة ميناء المعلا..

 

 

هنا لا يسعني الا ان اعبر عن اعتزازي وانا ارى ميناء عدن يستعيد حيويته و نشاطه واتمنى على الجميع مواصلة الجهود و عدم ادخار اي جهد في سبيل تطوير وتحديث هذا الميناء العتيق الذي نتطلع جميعُنا الى ان يستعيد مجده الذي اضاعه الحاقدون .

تعليقات القراء
255336
[1] انت بعقلك
الجمعة 21 أبريل 2017
الراصد | عدن
انت بعقلك أن الإمارات ستترك مينا عدن يعمل بكل حريته وبكل طاقته ، ياسيدي الإمارات ما دخلتش الحرب إلا عشان تسيطر على ميناء عدن وتجعله يستقبل الفتات الذي يلفظه مينائ جبل علي الإماراتي ، وأتحدى أي قيادة أن تعمل على تطوير الميناء بما لا يتوافق مع مصلحة الإمارات وميناء جبل علي.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
التحالف العربي يعتقل جندي جنوبي بسبب انزاله العلم اليمني في عدن (فيديو)
رفع العلم اليمني مجددا في شوارع عدن عقب غياب دام 3 سنوات كاملة (صورة)
ما الذي قاله الدكتور عبدالكريم الإرياني قبل وفاته عن مهدي المشاط ؟!
شباب بعدن يحتجون على عرس جماعي إقامته الإمارات
صحيفة سعودية : خطة المبعوث الاممي الى اليمن تتضمن حلاً للقضية الجنوبية في اطار الحفاظ على الوحدة اليمنية
مقالات الرأي
من هم أنصار أهالي عدن ؟ قبل أن أتحدث عن أنصار أهالي عدن ، أود أن أبشركم أنه والحمدلله مازال أهالي عدن
من ذكريات الحرب. في حرب ١٩٩٤ كان عمري حينها تقريبا ١٥ عام كنت مع أحد الفرق التي تقاتل تحت قيادة الفقيد البطل
  صلاح السقلديليس لزاماً على الانتقالي أن يدافع على أخطاء الإمارات أو أي قوى اقليمية ومحلية أخرى, حتى لا
يشكل مقتل صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى، أي رئيس الجمهورية في الكيان الذي أقامه الحوثيون في صنعاء،
- اليمنيون في الشمال والجنوب على السواء : لا بد من الايمان بسنن التحول والتسليم بوجوبها كامر لا يد للانسان فيه
  سنة ١٩٩٨، مطلع الربيع، أبلغتني مدرسة ٢٦ سبتمبر أن إدارتها ستقيم احتفالاً لتكريم الطالب "مروان"، الذي كان
د كمال البعداني منذ مدة طويلة وانا اتأمل واقعنا في (اليمن ) مع تصرفات (التحالف) ، تصرفات تجعل الحليم حيران في
يتواصل معنا البعض بين الحين والآخر ويبدي تحفظاته تجاه ما نطرحه، خاصة في ما نتناوله حول الجنوب وقضاياه
اليوم 26/ابريل يصادف الذكرى التاسعة لرحيل الكاتب الصحفي الكبير والأستاذ القدير عادل الأعسم الذي وافته المنية
  أتصل عبدالسلام هشول مشرف الحوثي في مجلس النواب بيحيى الراعي وأبلغه بإن سيده ولي الله عبدالملك لغم الدين
-
اتبعنا على فيسبوك