MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 29 أبريل 2017 08:16 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 20 أبريل 2017 11:57 مساءً

هذه هي الدولة الزيدية

إلى  أحرار الجنوب وشرفائه حافظوا على الجنوب واحموه كحدقات عيونكم ، تشبثوا به باسنانكم واضافركم كالرجال الرجال ولا تضيعوه كاغبياء الاغبياء وتضيعوا معه إلى يوم السميع العليم 

عندما تقوى ويعلى شأنها تجتاح قواتها الجنوب قتلا وسلبا ونهبا وغنيمة ، حتى تصل إلى ساحل أبين أو مشارف عدن ، لا ترى في الجنوب إلا الأرض والثروة والنهب والسرقه ..متعمدة تركيع واذلال شعب الجنوب بتفجير بيوت كبارها ومشائخها ليكونوا (عبرة لمن لا يعتبر) من قبل ملايين البسطاء.

كان ذلك في عدة مرات وتحت كثير من المبررات والتبريرات والفتاوي ( الشرعية ) .وفي كل مره يتم دحرهم وطردهم من الجنوب يجرون ورائهم اذيال الهزيمة والعار ، آخرها كان في الحرب الظالمه على الجنوب في عام 2015. فلا تنسون خطاب الحرب الذي أطلقه عفاش قبيل الاجتياح حين قال (هذه الكره) .

لقد نطقها عقله الباطن من إرث الماضي لتاريخ الدوله الزيديه في (عدد الكرات) التي اجتاحوا فيها الجنوب ...إحدى هذه الفتاوي (الشرعية) اطلقها الإمام القاسمي في اجتياحه للجنوب قائلا ( إن الله سيحاسبي على كل شافعي لم اقتله وبقي حيا) .

همسة ود ومحبه نقول :
لبعض الجنوبيين الذين يكيلون الاتهامات لبعضهم البعض ، إن عصابات الشمال بكل اطيافها (المؤتمرية ، الحوثية ، الاصلاحية ، السنية، القبلية ، العسكرية والتجارية) متفقين تمام الاتفاق تنازلهم لبعضهم إلى ابعد الحدود بشرط عدم التفريط في الجنوب وتركه يضيع منهم.
فهل ذلك يعني لكم شيئا يامن خصيناكم بهمسة الود والمحبه؟؟؟

تعليقات القراء
255341
[1] قبل ان نندم يوم لا ينفع الندم
الجمعة 21 أبريل 2017
Ahmed | U.S.A
بالرغم من ان كل المؤشرات تدل بأن ابناء الجنوب سوف يرتمون مرة اخرى تحت رحمة قبائل الشمال, ليس بقوة الشمال ولكن بخذلان الجنوبيين لبعضهم البعض ويصبحونا لقمة سلهله من جديد ويعودنا كمى كان الوضع علية قبل 2015. لا اعتقد ان هناك خيارات اخرى بيد ابناء الجنوب سوى خيارين لا ثالث لهمى . رص الصفوف من اجل استعادة الدولة المدنية الجنوبية. العودة الى احضان صنعاء بأقل الخسائر . وكمى يقول الاجداد : اذا وقعت السماء لن تاخذ اكثر من مقاس رائسك .ويولي علينا علي محسن او علي عفاش او عبدالملك . ولا تحلمون بأنه بعد عشرين عام من الان سياتي تحالف جديد ينقذكم كمى حصل هذه المرة .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
هناك مقولة في السياسة ( إذا لم يعجبك ما على الطاولة فاقلبها ) لإعادة ترتيب الأمور بشكل جديد أفضل أو بما يتناسب
إن القرارات المجحفة التي تزامنت مع ذكرى 27 إبريل بحق اللواء عيدروس من رئيس الشرعية  عبدربه منصور  خطوة
في العام 94 قاد الجنوبيون حرباً ضد إخوانهم في الجنوب ، وقاد المعركة وزير الدفاع حينها هادي ، وسيطر صالح على عدن
اخواني في عدن الحبيبة وفي الضالع ويافع وردفان وكافة مناطق الجنوب نؤكد لكم بان ابناء ابين وشبوة منكم وفيكم وان
المقارنة بين العاصمة عدن وبين أي محافظة أخرى ظالمة والسلطات المحلية التي ننتقدها عن حب في حالة التقصير أفضل
تباينت الآراء في عدن والجنوب بين معارض ومؤيد لقرار فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي بشأن تعيين محافظ جديد
صدر قرار فخامة الرئيس/ عبدربه منصور هادي يوم 27/ أبريل 2017 بإقالة اللواء المجاهد/ عيدروس الزبيدي من منصبه محافظا
بعد تحرير عدن ولحج وابين من قبضة الانقلابيين على شرعية الرئيس هادي بحسب التصنيف الاقليمي والدولي من جهة وطرد
-
اتبعنا على فيسبوك