MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 21 أغسطس 2017 03:33 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 21 أبريل 2017 05:28 صباحاً

أنت من عدن ، أنت صومالي أو هندي !

■ هكذا يراد لعدن أن تكون هذه العاصمة 8التي يشار لها بالبنان كسباقة في الرقي والتحضر الحاضنة الأساسية لكل الأطياف والأعراق والتي تلد الأحرار والمناضلين وتنشئهم نشأة مدنية تحررية ورقي وثقافة وإنسانية .

والمؤسف أنه حين كان يفترض أن تحرك بعض القوى طاقاتها لمحاربة الحوثي وصالح حركت كل طاقاتها لتنخر كالدودة جسد هذه الوحدة واللحمة الجنوبية لتمزيقه وتفتيته طبقا لأجندات وخرائط معدّة سلفا حاكتها وبدأت بتنفيذها، مستغلة الظرف الطارئ والحالك الذي يمر به الجنوب والشمال.

وضمن هذه الحرب المعلنة والغير معلنة على الجنوب تم إختراع لعدن وكل باقي المناطق الجنوبية وقياداتها ألقاب وتهم يعزز من ثقافتها العدو ويروج لها في مواقعه ووسائل إعلامه الصفراء وعبر نشطائه الذين ليس لهم مبدأ ولا هدف غير در المال .

وللأسف الشديد ان بعض أبناء جلدتنا تحولوا إلى أبواغ بقصد او بدونه لبث هذه السموم في جسد الجنوب الواحد وخدمة العدو الذي  كانت بعض تصنيفاته للجنوبيين التي وقع فيها بعض ناشطينا على النحو التالي :

● أنت من أبين أو شبوة أنت خاين وعميل .

● أنت من لحج أو الضالع أنت حراك إيراني .

● أنت من حضرموت أو المهرة أنت لست جنوبي .

● أنت مع استتباب الأمن ومحاربة الإرهاب في المحافظات المحررة فأنت ضد حقوق الإنسان والحيوان .

● أنت ناقد لبعض أخطاء محافظ محافظة عدن ومدير أمنها  فأنت بدوي ضد المثلث  .

● أنت ضد أخطاء هادي وتسليمه مقاليد الأمور للفاشلين الفاسدين وأرباب السوابق كالإخوان فأنت من المثلث ضد أبين  .

● أنت ضد أخطاء الرئاسة والحكومة  والمحافظين مجتمعين فأنت عفاشي حوثي تعمل مع إيران ضد التحالف  .

وأنت وأنت وأنت ....

■ وهكذا يراد للجنوب أن يكون في تصادم مستمر ليدخل وحل الصراعات والألقاب والتصنيفات بعد أن تم دمج  طاقاته  في روح الفريق الواحد وأمتزج دم أبنائه ببعضه البعض في الجبهات من كل محافظة ومديرية وقرية فسطر الجنوبيين حينها ملحمة نصر أسطورية أذهلت الصديق وأرعبت العدو الذي يتربص به اليوم .

تعليقات القراء
255352
[1] كلام واقعي
الثلاثاء 02 مايو 2017
الهميسع | اليمن
إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
شاهدت فيديو "برنامج الصدمة" للنسخة اليمنية وكان المشاركين فيه من صنعاء وكان هذا الفيديو يتحدث عن طفلة صغيرة
قال أبن المقفع يومآ  (( أثنان ينبغي لهما أن يحزنا : - الذي يعمل الإثم كل يوم - والذي لم يفعل الخير في
مابين الكلمة التي القاها امس (السبت 19/8/2017م) عبدالملك الحوثي زعيم حركة انصار الله , والكلمة التي القاها اليوم
لاتزال الرصاصات الراجعة تنهمر على رؤوس الابرياء في مختلف المدن والقرى ومنها مدينة عدن ...هذه المدنية
هل آن الأوان نحن كجنوبيين أن نصحوا من غفلتنا ونعلم عن ما يدور حولنا من احداث داميه ومؤلمة كلها أزمات مفتعله
عمر الكافأصبحت عدن اليوم مدينة السلام و التسامح عادت عدن مثل زمان وعاد ابناؤها من جديد يعشقون السلام وضد
الأكاذيب والتصريحات قد بلقت الحناجر وصارت عامل أساسي يستخدمه بعض الوزراء من حكومة وشرعية الرياض التي لم نرى
الطيبون هم شريحة من شرائح المجتمع همها الأول نشر طيبتها بين الناس، تغنّى بهم الفنانون ووصفهم الشعراء فهم أهل
-
اتبعنا على فيسبوك