MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يناير 2018 12:41 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

تيلرسون: إيران تضر بمصالحنا في العراق وسوريا واليمن

تيلرسون يتهم إيران بتقويض السلام في المنطقة والعالم
الجمعة 21 أبريل 2017 08:12 صباحاً
لندن(عدن الغد)العرب:

 

أعلن وزير الخارجية الأميركية ريكس تيلرسون، أن بلاده بصدد مراجعة شاملة لسياسيتها تجاه إيران. وأشار تيلرسون، خلال مؤتمر صحفي، إلى أن إيران تضر بالمصالح الأميركية في العراق وسوريا واليمن وإسرائيل.

وتابع "اليوم أريد أن أتناول نشاطات إيران المقلقة والمزعزعة للاستقرار بنشرها الرعب والعنف وإثارة الاضطرابات في أكثر من بلد في الوقت نفسه".

واعتبر أن طهران "تتزعم الدول الراعية للإرهاب في العالم، وهي المسؤولة عن تكثيف عدة صراعات، مقوضة بذلك المصالح الأميركية في بلدان مثل سوريا واليمن والعراق ولبنان، وتواصل دعم الهجمات ضد إسرائيل".

الوزير الأميركي لفت إلى أن "إيران ماضية دون رادع في الطريق نفسه الذي سلكته كوريا الشمالية من قبل، وستأخذ العالم معها في طريقها".

ولفت إلى أن بلاده عازمة "على تجنب دليل ثان، لأن الصبر الاستراتيجي نهج فاشل"، في إشارة إلى أن سياسات الصبر التي انتهجتها الإدارات الأميركية السابقة فشلت في ثني كوريا الشمالية عن الحصول على السلاح النووي، وستفشل مع إيران كذلك. وشدد على أن "سياسة شاملة مع إيران تدعونا للتعامل مع جميع التهديدات التي تشكلها طهران، ومن الواضح أن هنالك الكثير منها".

وضرب الوزير الأميركي أمثلة في "دعم إيران المستمر لنظام الأسد والصراع في سوريا، الذي أودى بحياة 500 ألف شخص تقريبا، وهجّر ملايين أخرى". وقال: "إيران تدعم نظام الأسد برغم الفظائع التي يرتكبها ضد شعبه؛ بما في ذلك استخدامه للأسلحة الكيماوية".

وأضاف أن إيران تقدم أسلحة ودعما مالياً إلى سوريا، وتساعد على تدفق المقاتلين الأجانب إليها، كما وترسل أعضاء في الحرس الثوري لقيادة عمليات مسلحة مباشرة في سوريا.

أما في العراق، فلفت تليرسون، إلى أن إيران تقدم دعماً لبعض الجماعات المسلحة العراقية، بشكل أساسي عبر فيلق القدس، والذي لطالما قوض الأمن في العراق على مدى سنوات".

وأشار إلى أن إيران تواصل عداوتها القديمة تجاه اسرائيل عن طريق تقديم الأسلحة والدعم والتدريب لحماس، ومنظمات فلسطينية أخرى.

وبين أن طهران "تستمر في دعم محاولات الحوثيين، في قلب نظام الحكم، بتقديم المعدات العسكرية والأسلحة والتدريب، بالإضافة إلى تهديد الحدود الجنوبية للسعودية".

وكشف أن قوات إماراتية في اليمن، وقوات التحالف في بحر العرب، توصلوا إلى وجود شبكة إيرانية لتسليح الحوثيين.

تيلرسون، اتهم إيران كذلك "بإعاقة حرية الملاحة في الخليج العربي، ومضايقة السفن التابعة للبحرية الأميركية هناك، والتي "تعمل بشكل قانوني". واستطرد "إيران قامت بهجمات إلكترونية ضد الولايات المتحدة ودول الخليج، وواصلت قيامها بعمليات إرهابية في مختلف أنحاء العالم، بينها مؤامرة لاغتيال (وزير الخارجية السعودي) عادل الجبير، أيام كان سفيراً للسعودية في والولايات المتحدة".

وذكر تيلرسون، المواطنين الأميركيين "المعتقلين دون مبرر" في إيران، واصفاً الأخيرة "باختلاق التهم لهم".

وأعرب عن قلق بلاده من تجارب إيران للصواريخ البالستية، وقال إنها تطمح إلى صنع صوارخ عابرة للقارات. وحذر من الاتفاقية النووية مع إيران، والتي أبرمتها الأخيرة منتصف عام 2015 مع مجموعة من الدول العظمى لم تؤد إلى "منعها من حيازة سلاح نووي، بل أجلت هدفهم في أن يصبحوا دولة نووية".

واعتبر أن الاتفاقية هي "نفس النهج الفاشل" الذي أوصلنا إلى "الخطر المحدق" الذي باتت تمثله كوريا الشمالية.

وحذر من أن إدارة الرئيس الأميركي الحالي دونالد ترامب، لا تعتزم أن تترك الملف الإيراني لمن سيخلفه. في إشارة إلى إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك اوباما والذي يتهمه العديد من الجمهوريون بتأجيل مسألة إيران لمن سيخلفه.

وبين أن بلاده ستتعامل مع التحديات التي تمثلها إيران حال الانتهاء من المراجعة التي تجريها.


المزيد في أخبار وتقارير
محافظ لحج يطلع رئيس الجمهورية على التطورات والنجاحات في المحافظة
تلقى فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اتصالا هاتفيا من محافظ لحج اللواء ركن احمد عبدالله تركي اطلع المحافظ رئيس الجمهورية خلاله على جملة التطورات
انطلاق دفعة جديدة تتبع النخبة الشبوانية لتلقي تدريباتها في حضرموت وبأشراف إماراتي ( صور )
انطلقت ظهر اليوم الاثنين من محافظة شبوة دفعة جديدة تتبع النخبة الشبوانية لتلقي  تدريباتها العسكرية في محافظة حضرموت وبإشراف اماراتي.     وقد أشرفت قوات
وزارة الداخلية تعقد مؤتمرها السنوي يومي الأربعاء والخميس القادمين في عدن
ناقش معالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد بن أحمد الميسري، اليوم، مع اللجنة التنظيمية للمؤتمر السنوي لوزارة الداخلية، الاستعدادات والتحضيرات


تعليقات القراء
255356
[1] الاصلاحى بن الشكل
الجمعة 21 أبريل 2017
مراقب | الغيضة
مدير شبكة عمليات القاعدة ؤالحؤثيين علا طؤل ساحل البحر العربى بن الشكل ؤقد زؤد الحؤثى بسلاح ايام ماكانت القاعدة فى ساحل حضرمؤت ؤمن ميناء المكلا ؤالشحر ؤشريكة باعباد عندما كان ريس المجلس الاهلى حق القاعدة



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الكازمي: غالبية قيادات المقاومة الجنوبية غابت عن اجتماع الانتقالي ونحذر من جر عدن الى نزاع جنوبي جنوبي
صحفي جنوبي يقدم مبادرة لحل الخلاف بين المجلس الانتقالي والرئاسة
الحالمي يلتقي بالزبيدي ويؤكد : لا خلاف بين المقاومة والتحالف او الانتقالي
الحوثي يدعو الى الحوار
اللواء بن بريك : سنشكل حكومة حرب في الجنوب
مقالات الرأي
  رأيت الفقراء والمعوزين ذكورا وإناثا ، كبارا وصغار ، وهم يتهافتون زرافاتا ووحدانا على المخيم المجاني
قبل ان نستعرض مضمون القراءة البسيطة لابد من التطرق بلمحه سريعة بشأن السياسية الإستراتيجية التي تتبعها دول
في كل مرة تسمح لي الفرصة لكي أذاكر بعض المقولات الفلسفية حول قهر المستحيل يتبادر إلى ذهني بسرعة ومن غير تردد
من منكم لاحظ الانقسام الذي حدث داخل اجتماع المقاومة الجنوبية الاخير الذي حدد مهله لرئيس الجمهورية اليمنية
إعلان عدن التاريخي ومواقف المجلس الانتقالي وبيان المقاومة يوم أمس تؤكد بأن الجنوب لن يكون الا مع جواره
قوات المقاومة الجنوبية هي (الحزام الأمني) الذي لا تديره المقاومة بل التحالف، ولهذا مجرد خلط للأوراق وجر عدن
التحضيرات التي قام بها المجلس الأنتقالي الجنوبي على مدى عام تقريباً والمدعوم بمليونيتين من أعظم المليونيات
لم أتوقع يوما أن يصل السقوط الإعلامي بشبكة إخبارية دولية بحجم وإمكانيات الجزيرة إلى مستوى تعاطيها الانحطاطي
  قبيل إقالة الأخ خالد بحاح من منصبيه كرئيس وزراء ونائب رئيس جمهورية كانت وسائل الإعلام الممولة من مراكز
كل خلاف بينكم سيستفيد منه الحوثيين وتعالوا نجتمع سواء لنحافظ علئ ماتحقق على الارض ودعوا الفتونة لبعضكم البعض
-
اتبعنا على فيسبوك