MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 21 أغسطس 2017 04:01 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 21 أبريل 2017 02:50 مساءً

شكراً باعزب

أبى القلم إلا الكتابة عن رجل من رجالات محافظة أبين أكاديمي ومتخصص في مجال عمله وإدارته ، تركت لأفكاري العيش مع الإبداع ، وسمحت لقلمي أن يكتب ، فعجز الجميع ، عجزت الأفكار أن تعطي الرجل حقه وسال مداد يراعي على صفحات دفاتري ليكتب وفق إمكانياتي المتواضعة في الكتابة خاصة مع هؤلاء الكبار الذين يعملون لأبين ومن أجل أبين ، قلمي اليوم يتشرف أن يكتب عن شخصية مقالي هذا الذي ورد ذكره في عنوان المقال ، وجعلت اسمه في العنوان ، لأن له الصدر فهو مدير إعلام أبين ، أي لسان حالها ، وبجهوده بعد توفيق الله ارتقى الإعلام في محافطة أبين وشرع إعلام أبين ينافس بل أصبحت له الريادة في ظل شحة الإمكانيات .

الأستاذ ياسر باعزب فريد من نوعه فهو المتواضع دوماً يعمل بصمت ، لا يلقي للضوضاء من حوله بالاً ، لأنه رجل يقدر المسؤولية ، فعلى عاتقه تقع مسؤولية إبراز مشاكل ومعاناة أبين ، وعَلِمَ هذا الرجل أن اليد الواحدة لا تصفق فعمل على تأهيل كوادر أبين في مجال الإعلام ، ومن معهد عدن للإعلام التطبيقي كانت البداية ومع من كانت البداية ؟ إنها مع المدرب الكبير الدكتور عبدالله الحو الأستاذ الجامعي الغني عن التعريف .

شكراً باعزب ولو أن الشكر في حقك قليل فلقد تعلمنا في هذا المعهد مالم نكن نتصوره ، فهو معهد احترافي مع مدرب محترف وأستاذ كبير ، وامكانيات لهذا المعهد تفوق ما كنا نسمع عنه ، شكراً باعزب فقد وعدت ووفيت ، وعدت بأنك سوف تؤهل كل الإعلاميين بالمحافظة فكانت البداية بخمسين متدرباً ومتدربة ، ووعدت أثناء تدشين الدورة أن القادم أفضل ، فشكراً لك ونشد على يد المحافظ أن يدعم مثل هذه الكوادر الإعلامية التي تعمل وعينها على المستقبل، وختاماً لا أستطيع إلا أن أقول (من لايشكر الناس لا يشكر الله) .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
شاهدت فيديو "برنامج الصدمة" للنسخة اليمنية وكان المشاركين فيه من صنعاء وكان هذا الفيديو يتحدث عن طفلة صغيرة
قال أبن المقفع يومآ  (( أثنان ينبغي لهما أن يحزنا : - الذي يعمل الإثم كل يوم - والذي لم يفعل الخير في
مابين الكلمة التي القاها امس (السبت 19/8/2017م) عبدالملك الحوثي زعيم حركة انصار الله , والكلمة التي القاها اليوم
لاتزال الرصاصات الراجعة تنهمر على رؤوس الابرياء في مختلف المدن والقرى ومنها مدينة عدن ...هذه المدنية
هل آن الأوان نحن كجنوبيين أن نصحوا من غفلتنا ونعلم عن ما يدور حولنا من احداث داميه ومؤلمة كلها أزمات مفتعله
عمر الكافأصبحت عدن اليوم مدينة السلام و التسامح عادت عدن مثل زمان وعاد ابناؤها من جديد يعشقون السلام وضد
الأكاذيب والتصريحات قد بلقت الحناجر وصارت عامل أساسي يستخدمه بعض الوزراء من حكومة وشرعية الرياض التي لم نرى
الطيبون هم شريحة من شرائح المجتمع همها الأول نشر طيبتها بين الناس، تغنّى بهم الفنانون ووصفهم الشعراء فهم أهل
-
اتبعنا على فيسبوك