MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 ديسمبر 2017 11:55 صباحاً

  

عناوين اليوم
شكاوى وتظلمات

طلاب بكلية الحقوق بعدن : تخرجنا قبل ثمانية أشهر ولم نتحصل على بيان الدرجات

مبنى كلية الحقوق بعدن
الجمعة 21 أبريل 2017 05:31 مساءً
عدن (عدن الغد)خاص:

 قال طلاب كلية الحقوق الدفعة الخامسة والثلاثون 2015-2016 انه منذ تخرجهم قبل ثمانية أشهر إلى هذه اللحظة لم يتحصلوا على بيان درجات يثبت إكمالهم الدراسة في الكلية , وجاء ذلك في رسالة بعث بها الطلاب لصحيفة " عدن الغد" جاء فيها :

 

 نحن طلاب كلية الحقوق الدفعة الخامسة والثلاثون 2015-2016   قمنا بمتابعة التسجيل العام في جامعة عدن و إدارة التسجيل في كلية الحقوق ولكن لاحياه لمن تنادي في ظل تقاعسهم ومماطلتهم عن أداء واجبهم وكل مرفق منهم يضع الحجه على الآخر .

ولا نعلم أين يكمن الخلل .. !!

 

عميد كلية الحقوق تواصل مع التسجيل في شؤون الطلاب عدة مرات من أجل إتمام عملية المطابقة والحصول على بيان الدرجات .

 

ونحن  فقدنا فرصة الحصول على وظيفة أو منحة دراسية بسبب عدم وجود البيان الذي يثبت إكمالنا للدراسة الجامعية .

 

درسنا ، سهرنا ، وبذلنا أقصى جهدنا لنصل لتحقيق هدفنا وهو التخرج من كلية عريقة مثل كلية الحقوق لإرتباطها بالقانون  ..

 ولكن لم نحصل على أبسط حقوقنا من جامعة عدن .

 

 علمآ بأن هناك بعض الطلاب حصلوا على بيان درجات بصورة إستثنائية ؛ وعادت حليمة لعادتها القديمة ، عدنا للوساطات والمجاملات التي رفضناها من سابق ونرفضها الآن وسنرفضها مستقبلآ .

 

نريد من رئيس جامعة عدن ووزير التعليم العالي حل مشكلتنا في أسرع وقت ، لأن حلها أهم من كل الاحتفالات التي يقومون بها .

ونتمنى أن يتم التعامل مع الطلاب بدون تمييز أو عنصرية أو مناطقية .

 

*طلاب كلية الحقوق 21/4/2017


المزيد في شكاوى وتظلمات
طفح المجاري يحاصر سكان حي الممدارة.. والأهالي يناشدون المحافظ و منظمات المجتمع المدني بعد سبات الجهات المختصة
تحدث مواطنون يسكنون حي الممدارة بمديرية الشيخ عثمان في العاصمة عدن ان طفح المجاري  يكاد يغرق الحي .   قالوا في شكواهم التي بعثوها عبر ( صحيفة عدن الغد ) إلى محافظ
حسن المهنى.. يصرخ من الانعاش: " ليه سبتوه وخليتوه يواجه المرض لوحدة؟! "
فور سماعي بالخبر توجهت فورآ إلى مستشفى الجمهورية التعليمي وبالتحديد إلى غرفة العناية المركزة حيث يرقد الفنان القدير/ حسن المهنى الذي اسعف إليها بعد تعرضه لجلطة
مواطن من عدن يناشد الحكومة صرف مستحقات أسر الشهداء
 حضر إلى مقر صحيفة"عدن الغد" المواطن فيصل احمد سعيد قائد من ابناء محافظة عدن مناشدا بصرف مستحقات أسر الشهداء. وقال المواطن قائد أن عددا من أسر شهداء الحرب التي




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
محام إصلاحي : ها قد بانت الحقيقة .. جثة صالح لم تدفن وهذا ما يريده الحوثيين من إبقائها
خبير استراتيجي سعودي يحذر الجنوبيين من الوقوع في فخ السياسة
يحدث الآن .. اشتباكات عنيفة بين جماعات مسلحة بعدن والأهالي يناشدون الحزام الأمني بالتدخل
شاعر جنوبي بارز : طاردنا البسطاء من الشماليين ورحلناهم الى خارج الجنوب واستقبلنا بدلا عنهم مجرمي المؤتمر
شهداء من تعز في معركة تحرير بيحان
مقالات الرأي
في ظلِ شعارِ " روح الاتحاد " احتفلت دولةُ الإماراتِ العربيةِ بالعيد ال ( 46 ) لتأسيسها . لقد كان الاتحادُ روحا
تتمتع العاصمة عدن بموقع مهم من الناحية الاقتصادية نظراً لإشرافها على مضيق باب المندب الهام للملاحة الدولية ,
  احمد عبد اللاه   جيوش الفضاء خير من جيوش الأرض و"الحبر" الالكتروني أكثر فاعلية من دم الانسان!!! لأننا لم
مما لا يدعى مجالا لشك بأننا نحن أبناء شعب الجنوب قاطبة من شرقه إلى غربة ومن شمالة إلى جنوبه , لم نستفيد من
استهلال لابد منه: دامي الكفين أمشي، ووميض بين دفات الضلوع، موقظ كالطفل /نم ياطفل نم/ ياذكريات الأن أفشي دفتري
  عصر اليوم ايقنت أكثر أن الرموز الثقافية خالدة لا تموت، وإن الإنسان يموت فقط حينما لم يعد أحد يتذكره! وهكذا
كان بودي المشاركة في لقاء السبت 16 ديسمبر الجاري مع كوكبة من أبناء عدن دعاها التحالف العربي ولاشك ان عندي وعند
سبحان مغير الأحوال من حال إلى حال اليوم تبدلت الأحوال وتغيرت الأقول وفسدت الأفعال ، رحل الأفداذ الميامين
ندرك ان هناك ضغوطات من اجل الحرب والعودة الى الحل السياسي بدلاً عن الحسم العسكري الذي يبدو ان أمده بعيدا
حين جاء جنود علي عبدالله صالح ، وهو في عز مجده غزاة ومحتلين ،استقبلتهم الجنوب الاستقبال اللائق بهم ،بالبارود
-
اتبعنا على فيسبوك