MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 ديسمبر 2017 12:03 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

من هي اسرائيل التي يحاربها الحوثيون في (المخا) .. شهادات اسرى تكشف حقائق مثيرة تنشر لأول مرة

اسرى حوثيون بالمخا -عدن الغد
الجمعة 21 أبريل 2017 07:38 مساءً
المخا ((عدن الغد)) خاص:

 

 

اسر التحالف العربي والمقاومة الجنوبية العشرات من الحوثيين من جميع جهات اليمن من صعدة وذمار وحجة وتعز والحديدة نقل المصابين منهم الى مستشفيات بعدن وبنى للآخرين معتقل مجهز بأحدث وسائل الراحة من تكييف وملبس ومأكل حسب ما قاله الاسرى ورصدته عدسة "عدن الغد".

 

في المخا وفي مبنى مجهز بغرف النوم ودورات المياه المتخصصة للأطفال والكبار ينزل الاسرى الحوثيين ويأكلون من افضل الاطعمة اللحوم والارز والفواكه والعصائر المعلبة والمياه الغازية وحتى مناشف الغسيل ومناديل العرق وعطورا وكماليات لا تتوفر الا في الفنادق.

 

التقت عدسة عدن الغد بهؤلاء الاسرى في احاديث لكلا منهم "فتشابهت الكلمات" لاسيما فيما يخص الداعي الذي دعا هؤلاء للقتال ضمن صفوف الحوثيين.

 

كلمات فسرت لماذا يصر الحوثيين على شعارهم الشهير والغير واقعي والمنفصل عن الحقائق "الموت لأمريكا الموت لإسرائيل" حيث يساق اليمن لقتال اليهود الذي نزلوا لليمن ليحتلوها كما قال الاسرى.

 

عبر الاسرى عن صدمتهم لانهم "شاهدوا في الجهة المقابلة لهم" (مسلمين يصلون مثلنا) حد قولهم بينما كانوا يتوقعون ان يلاقون الجيش الامريكي في باب المندب مع الجيش الاسرائيلي.

 

يقول محمد صالح مفرح الكواني وهو شاب من صعدة الطلح 35 سنة :" عندي سبعة اولاد احدهم سيمير يعاني من فشل كلوي وانا اعمل بيدي في زراعة القات وعدوني بان يعالجون ابني مقابل الجهاد وقالوا لي ان إسرائيل وامريكا احتلوا باب المندب وان علينا الدفاع عن الوطن.

 

ويضيف قادنا المشرف صادق عرجوم الى المخا وذهب قالتنا وبعد ان سيطرت المقاومة والحلف العربي على الموقع مشطوا المكان وبقيت في جذع شجرة من صباح اليوم الاول حتى ظهر اليوم الثاني دون ان يراني عناصر المقامة كانوا يمارسون حياتهم اليومية قدامي واستغربت انهم "يلصون كل الفروض قدامي" فعرفت انهم مسلمين .

 

ويكمل الكواني الذي يظهر عليه الشقاء وكانه كهل وليس شاب :"كان معي سلاحي وستة مخازن رصاص" كان بامكاني قتل الجميع لكني ادركت انني على خطأ ومن جلبني كذلك فسلمت نفسي وسط استغراب وترحيب المقاومة.

 

وانصح من هم مثلي ان لا ينخدعوا فلا امريكا ولا اسرائيل هناك مسلمين مثلنا وعاملنا بالحسنى وانا لن اعود للحرب بل "سأحاول ان اكسب قوت يومي وقوت اولادي " ان كتب لي العودة لهم.

 

وبعد محمد التقينا بشار وهو طفل باسم رغم العناء يقول بشار:" انا بشار صالح علي حريشي ذمار عنس 15 سنة اتى الينا ابو محمد واخذنا من المدرسة لأجل "نقاتل عن الوطن ضد امريكا واسرائيل" الذي احتلوا باب المندب وان لم "نقطع عليهم" سيصلون الى بيوتنا ويذبحون عوائلنا.

 

يضيف بشار لست متزوج ولا احب لكن في "نفس حد" ويضحك ويقول انه يتمنى ان لا يقع طلاب المدارس مثله من الاطفال بالخديعة لان من نقاتلهم هم مسلمين وليسوا "كفار ولا محتلين للوطن".

 

وعلى نفس المنال يكمل " قناف سعيد صالح قناف من صنعاء همدان يدرس بالصف الثالث ثانوي يقول اتوا الينا الى لقرية وكان معهم المشرف ابو اليمان وقالوا لنا "على الجميع ان يدافع عن الوطن" ودربونا ايام قبل ان يزجون بنا الى الجبهات ويهربون ونكتشف ان من نقاتلهم هم "مسلمين " ولم نجد اسرائيلي بل "اهل عدن والجنوب" وهم يمنيين مثلنا.

 

ومن الحديدة ذاتها التي يريد العرب والمقاومة الجنوبية تحريرها نجد "محمد فرج ابراهيم درويش الزيدية الحديدة" الذي يقول انه يدافع عن "بلده ضد اسرائيل" قبل ان يكتشف العكس وتصبح امنيته ان تعلم اسرته اين هو وان لا ينخدع اهل قريته مثله.

 

وهناك احمد محمد عبدالله محمد عائض حميد المهند حجة المحابشة يدرس  ثالث ثانوي يسوق ذات الاسباب "الوطنية " وذات النصائح والندم وكذلك فواز ناصر الشكوكاني من خولان الطيال.

 

ومن تعز هناك مقاتل اخر "خدع " هو بدر احمد محمد البتول من  ماوية تعز عزلة معبر يقول انه خدع ايضا وان الظروف الاسرية والاقتصادية لعبت دورا في انضمامه للحوثيين ويتمنى ان تعلم اسرته انه "حي وفي نعمة".

 

وتدور الحرب في اليمن منذ اكثر من عامين بعد ان انقلبت جماعة مقربة من ايران فكرا وتنظيما على الدولة الشرعية بالتحالف مع الرئيس اليمني الاسبق صالح الذي حكم البلاد 33 عاما ثم "خلع بموجب اتفاق" رعته دول الخليج بعد انتفاضة شبابية ضمن الربيع العربي فعاد منتقم بصحبة الحوثيين عبر حرب دمرت بنية اليمن التحتية وقتلت الالاف واصبح بسببها البلد على شفى مجاعة حسب تقارير للأمم المتحدة.


المزيد في ملفات وتحقيقات
اليمن بعد صالح
أثار مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح الأسبوع الماضي ضجة واسعة في جميع أنحاء اليمن والمنطقة. بصفته الشخصية الأكثر هيمنة على تاريخ البلاد خلال العقود
خارطة الشمال على طاولة المتغيرات : دولة الحوثي في صنعاء .. جمهورية ( أحمد) على الساحل الغربي .. إمبراطورية الإخوان بمارب
تقرير : عبدالله جاحب تتسارع  وتيرة الأحداث و المتغيرات  مما يضع العالم الدولي والإقليمي على حافة المواجهة المصيرية  لتقرير المصير في الحد الشمالي ( شمال
تقرير يرصد المستجدات السياسية المتسارعة لتحالفات مابعد صالح..هل يتكرر سيناريو صنعاء على ضفاف تحالفات الرياض؟
    هادي ومحسن من يسقط من؟ .. وه يعيد الإخوان أنفسهم  إلى كرسي السلطة؟  هل يستفيد هادي من تحذير بن فريد ؟   تسارعت الأحداث على الساحة اليمنية مؤخرا عقب مقتل


تعليقات القراء
255439
[1] شهادات كاذبة
الجمعة 21 أبريل 2017
شادي | عدن
كلام مايدخل العقل .. قدهم عارفين كل شي .. يعملو انفسهم جهله ومغرر بهم ومتفقين على نفس الهدره .. اول مايقعو في الأسر يقولو ان الحوثيين ضحكو عليهم وقالولهم انهم يقاتلو يهود وامريكان .. وهكذا يتحولو الي ضحايا و يكسبو التعاطف !! هههههه الخلاصه .. جميع من يقاتل مع الحوثي بيعرف هو يقاتل مع من و ضد من ..

255439
[2] ههههه معقول يا عالم هاذا الهراء نفس الاسطوانه
الجمعة 21 أبريل 2017
علي | شبوه
منذ إن دخلو عدن كنت أتابع اللقاءات التلفزيونيه والمقابلات مع الإسراء ، ، كانو يقولو نفس الكلتز انهم نزلو لتحرير الجنوب من امريكا واسرائيل كم للحرب خلونا نقول قرابه ال 3 سنوات، ، علم بلحرب كل اصقاع العالم ان الحرب بين التحالف والحوثيون، ، اليوم نفس الاسطوانة يرددها المعتقلين والأسرى وهاذا العذر والكلام لايعرفون به الا عند أسرهم ، ، عجبي نصف أهل صنعاء ومحافظات الشمال لديهم مواقع ووسآئل تواصل والمقاتلين انفسهم أيضأ يحتلون على الأقل هواتف معقول ما حد بلغهم ان من تقاتلونهم المقاومه الجنوبيه ودول التحالف وخوانكم في جبهات الشمال ، ، قولو لهم هاتو لنا كلام ينطعم

255439
[3] مانع من معاملة هؤء المغرر بهم
السبت 22 أبريل 2017
جنوبي طفشان | عدن
ولكن ما يثير السؤل كيف لشباب ثانويين ينخدعوا وهل اكثر من خمسة اعوام يحاربون الكثيرون تحت راية الحوثي مخدوعين قد نقول انهم مجبرون على الحرب لا ن الحوثيون سينتقمون منهم ومن اهلهم فهذا اقرب للتصديق المهم لايعنينا التعامل معهم لكن ما ذنب الماءت من شباب الجنوب ممن تكتظ بهم معتقلا ت الامن في عدن منذ عامين هل هؤلاء اسرائيليين وامريكيين ؟؟؟ ومما اتضح ان البعض منهم توفووا تحت التعذيب بينما معتقلون الحوثه كما اشاروا حتى المناشف وافضل الاطعمه يقدموه لهم صدق المثل (((اليهود الذي معانا بالبيت )))

255439
[4] ضحك على الذقون
السبت 22 أبريل 2017
ياسر العباسي | الجنوب العربي
اقسم بالله انهم كذابين وانهم يعلمون الهدف الذين يقاتولن من اجله افضل مننا نحن -الجنوبيين- بقر في جميع الجوانب لاسيما السياسية والعسكرية .................قالك نقاتل اسرائيل............ ونحن بنصدق.

255439
[5] رد
السبت 22 أبريل 2017
شمناب | غثةثا
كذابين وليس مغرر بهم هذه اسطوانه مشروخه للتعاطف معهم اكثر من سنتين من بداية الحرب وكل ما اسر كلب من هولاء طلع في الشاشه والا في اي وسيلة اعلام يقول مغرر بنا طيب ماسمع بالدفعات التي في بداية الحرب مغرر بهم وانا على يقين تام ان تم اطلاق سراحهم سيعودوا للجبهات كما فعلوها سابقا

255439
[6] محارب مقاتل عبر الاميال ليقتلك
السبت 22 أبريل 2017
عارف بانافع | عدن
نرجوا ان تكون هناك مهنية امنية عالية ولا نستسلم للعواطف كل اسير يحتال بالكلام وبانه مسكين وعنده اطفال واطفاله يعانوا من الصرطان وامه عندها فشل كلوي ... لا ... هذا اعلن عليك الحرابة وعبر السهول والوديان ليقتلك لا تنطلي لعبة الاسرائيليين والاكريكان في باب المندب على الاغبياء يجب عصرهم واخراج كل المعلومات بالقوة ومحاكمتهم ابناء تعز الذين يتخرطون مع الحوثيين يجب محاكمتهم محاكمة شديدة وانزال العقاب المضاعف عليهم لان لا عذر لهم الا الارتزاق



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
محام إصلاحي : ها قد بانت الحقيقة .. جثة صالح لم تدفن وهذا ما يريده الحوثيين من إبقائها
خبير استراتيجي سعودي يحذر الجنوبيين من الوقوع في فخ السياسة
يحدث الآن .. اشتباكات عنيفة بين جماعات مسلحة بعدن والأهالي يناشدون الحزام الأمني بالتدخل
شاعر جنوبي بارز : طاردنا البسطاء من الشماليين ورحلناهم الى خارج الجنوب واستقبلنا بدلا عنهم مجرمي المؤتمر
شهداء من تعز في معركة تحرير بيحان
مقالات الرأي
ليس لنا باع أو ذراع في المسائل المتعلقة بالتحليلات العسكرية لكن لنا تجارب تؤهلنا معرفة إلى أين تصير المعارك
في ظلِ شعارِ " روح الاتحاد " احتفلت دولةُ الإماراتِ العربيةِ بالعيد ال ( 46 ) لتأسيسها . لقد كان الاتحادُ روحا
تتمتع العاصمة عدن بموقع مهم من الناحية الاقتصادية نظراً لإشرافها على مضيق باب المندب الهام للملاحة الدولية ,
  احمد عبد اللاه   جيوش الفضاء خير من جيوش الأرض و"الحبر" الالكتروني أكثر فاعلية من دم الانسان!!! لأننا لم
مما لا يدعى مجالا لشك بأننا نحن أبناء شعب الجنوب قاطبة من شرقه إلى غربة ومن شمالة إلى جنوبه , لم نستفيد من
استهلال لابد منه: دامي الكفين أمشي، ووميض بين دفات الضلوع، موقظ كالطفل /نم ياطفل نم/ ياذكريات الأن أفشي دفتري
  عصر اليوم ايقنت أكثر أن الرموز الثقافية خالدة لا تموت، وإن الإنسان يموت فقط حينما لم يعد أحد يتذكره! وهكذا
كان بودي المشاركة في لقاء السبت 16 ديسمبر الجاري مع كوكبة من أبناء عدن دعاها التحالف العربي ولاشك ان عندي وعند
سبحان مغير الأحوال من حال إلى حال اليوم تبدلت الأحوال وتغيرت الأقول وفسدت الأفعال ، رحل الأفداذ الميامين
ندرك ان هناك ضغوطات من اجل الحرب والعودة الى الحل السياسي بدلاً عن الحسم العسكري الذي يبدو ان أمده بعيدا
-
اتبعنا على فيسبوك