MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 28 أبريل 2017 11:16 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 21 أبريل 2017 09:43 مساءً

على أبوابِ الجامع

سالم علي بامخرمة

غداً سيعَقِدُ مؤتمرُ حضرموتِ الجامع أُولى جَلَساتِه مكتملاً النصاب بأعضائه البالغ عددهم ثلاثة آلافِ عضوٍ زايد واحد ، ضارباً رقماً قياسياً في حرق المراحل وسباقِ الزمن ، ومستدعياً شرعيته من هذا الكم الهائل من الأعضاء .

غداً سيكون كل شي قد تم اعداده مسبقاً جاهزا للتصويت، ولن يجدْ أي عضو فرصة له في النقاش وابداء الرأي .
غداً سيدرك كل فرد مشارك أنه لم يُدعى إلا ليكون غطاء وشرعية لهذا المؤتمر .

لسنا ضد عقد المؤتمر ولا مناوئين له ولا نسعى لإفشاله ولا مؤيدين لخصومه ، ولكن لم ولن نرضى أن نكون مطية لمن يريد .
ذات مساء عقدت اللجنة التحضيرية للمؤتمر لقاء بأبناء غيل باوزير في مبنى المدرسة الوسطى -سابقا- ور غم أني لم أكنْ مدعوّا إلا أني حضرت حرصاً على الإستماع عن قُرب والمناقشة ، وبالمصادفة شاركني في مثل حالتي كثير من الحاضرين ، كان أكثر سؤلا تردد من الحاضرين عن كيفية اختيار الأعضاء في اللجنة التحضيرية ، ورغم ضبابية الإجابة إلا أنه بدا واضحاً أن الإختيارات تمت وفق أهواء شخصية وخلفية شللية ، وتعهد حينها الدكتور بايزيد أمين عام المؤتمر بتلافي ماحدث عند اختيار أعضاء المؤتمر ولجانه العاملة .

مضى شهران على ذاك اللقاء ، وقبل أيام تم اختيار أعضاء المؤتمر واشهار ذلك على المواقع والمنتديات ، تم الاختيار وفق تقسيمات سياسية -باهتة المعالم - بين المكونات والأحزاب والقوى السياسية وبعض مكونات المجمتع المدني المسيسة ، وكان الأجدى ، لو تم الاختيار وفق آلية مجتمعية بتحديد عدد من الممثلين لكل مديرية وفق نظام تناسبي مع عدد السكان ، واتاحة الفرصة لغطاء شرعي نسبيا للممثلين .

ان اختيار الاعضاء عن طريق الاحزاب والمكونات والقوى السياسية اتاح الفرصة لكثير ممن ليسوا اهلا للمهام التي اُوكلت لهم ، وغاب عن المؤتمر شخصيات وكوادر لم تجد من يدفع بها او يختارها ، وفي ختام المؤتمر سنسمع الاعتذار عما رافقه من اخطاء بشرية وتجاوزات طبيعية مثلما سمعنا ذلك في ختام عمل اللجنة التحضيرية يوم نزولها في غيلنا ، وستظل الملاحظات والمقترحات حبيسة الادراج لأن العبرة من المؤتمر كما بدا لي ليس الا استجلاب الشرعية وتمرير قرارت معدّة مسبقا .

ان حديثي عن مؤتمر حضرموت ليس رفضا لقكرته ولا مبدأه ولا طلبا لمسؤلية او عضوية فقد رفضناها لأنها أتت بطريقة غير مقننة صحيحة ، ولستُ ممن يكتب نقده مناصرة للعدى وتشفي .. نسأل الله التوفيق والسداد والخير للبلاد .. اللهم آمين



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
ثانوية جواس أو مدرسة الكبار تلعثمت الكلمات عند الحديث عنها وتساقطت الحروف خجلى ، فماذا عساني أكتب عنها ؟ فهي
يحتوي التنظيم السري الخاص بسلالة جماعة الحوثي التابعة لإيران على عدة طبقات متوزعة بين الاعلى والوسطى
اليوم كنت بمعية الصديق الغالي على قلبي نبيل حيدان السياري إلى منزل القائد العسكري الفذ إبراهيم حيدان السياري
ولأن السماء لا تمطرُ عدلاً قرّرت الأرض الحضرمية وبعزم رجالها المخلصين أن تضع حداً لتهميش دورها وهضم حقها
تابعنا منذ الوهلة الأولى للتحضير لانعقاد مؤتمر حضرموت الجامع في مدينة المكلا الساحلية وما نتج عنه من مقررات
في خطوه ممتازة نالت اعجاب الجميع يقيم صندوق النظافة والتحسين بوادي حضرموت هذه الايام جملة من الفعاليات
سوف أحدثكم عن من ظلمـهم الزمن وتداعـى عليهم الجبناء وجار عليهـم أصحاب القـرار . أنهم أهلي وأهلـكم ، أو من
جاء الصيف ، وبدأت كهرباء المنطقة الوسطى تنبه مستخدميها ليجهزوا نواميسهم لمحاربة النامس والحر ، وبدأت تنبههم
-
اتبعنا على فيسبوك