MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 21 أغسطس 2017 03:33 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 21 أبريل 2017 09:48 مساءً

شكرا أبا جمال

كان شيئاً من الثلج نزل على صدري و أنا أشاهد مقطع بالصورة الحية من أرض الكنانة مصر العروبة يلتقي فيه ولدي اليافع سعيد المحثوثي بالرئيس اليمني الأسبق علي ناصر محمد ذلك الرئيس الاستثنائي والهامة الدولية المشهود لها بالحكمة والاتزان والرأي السديد فقد كان حاكماً للجنوب في الزمن الجميل وكان متألق في حكمه ولا يزال كذلك الله يرزقه الصحه والعافية.

فقد حمدت الله كثيراً عندما رأيت ذلك الرئيس يقلب بين يديه باكورة أعمال ولدي سعيد الأدبية في مجال القصة، هذا الكتاب الذي نال بموجبه المرتبة الأولى في المسابقة الدولية التي أقيمت في الأردن قبل اكثر من عام والتي للأسف لم يقلى كاتبها أي حفاوة أو ترحيب من قبل السلطات اليمنية فقد سعيت كثيراً لعلي أجد من يساعدني في تكريم ذلك الشاب او يشيد بجهوده ليعطيه حافزاً معنوياً للاستمرار في العطاء لكن ذلك لم يحصل، وما تأكد لي بعدها أنه لا مكان للمبدعين في هذا الزمن ولم يلتفت إليهم إلا بحسب الوساطة والمعرفة ولم أجد أمامي من حل إلا أن أواسي ولدي بالصبر حتى أتت هذه الفرصة من قبل سيادتكم والجلوس معه وتكريمه، هذه اللفتة الكريمة التي لن ننساها وستظل محفورة في ذاكرة ووجدان ذلك الشاب لأن القيمةالأدبية والمعنوية لهذا التكريم وخاصة عندما تأتي من شخص الرئيس علي ناصر فإنها تساوي أضعاف أضعاف غيرها، ويبقى الكبير كبير والخير موجود عند أهل الخير.

إن اهتمامكم بالثقافة والإبداع ليس غريب عليكم فقد كنت رئيس جمهورية اليمن الديمقراطية، ورغم شحة الإمكانيات إلا أنك كنت كريماً جواداً على من يستحق ذلك، ولك بصمات واضحة لا يزال يتذكرها الناس ولأنني لم أعمل معك عن قرب إلا أنني أسمع وأرى هذه المكارم وسوف أذكرك بنموذجين أحدهما وطني والأخر شخصي، فقد حدثني قريب لي كان يعمل في حراستكم أنه عندما زرتم أحد البلدان أهدوكم مجموعة من التحف المرصعة بالذهب والجواهر، وعندما وصلتم مطار عدن وجهتم حراستكم بتسليم ذلك للمتحف الوطني، ولم يدخل بيتكم منها شيئاً، وهو حق شخصي خاص بكم، أما المكرمة الخاصة هي عندما زرتم مدينة لافتتاح أحد المشاريع الصغيرة فقد قامت الطفلة التي تحمل المقص بتسليمكم رسالة تبين فيما بعد أن مضمونها يقول أن هن خمس بنات أخوات تحصلن على الرقم الأول في مدارسهن وأن إحداهن معاقة وأبوهن فقير فأعطيتهم توجيهاتكم بشراء لهم سيارة من سيارات الكادر على حسابكم، هذين النموذجين من النماذج الكثيرة التي لا تعد ولا تحصى، كانت وستظل شاهدة على كرم سيادتكم وما استقبالكم الخاص للشاب سعيد المحثوثي إلا امتداد لهذه المكارم.

ختاماً شكراً لك أبا جمال وأرجو لكم الصحة وطول العمر ولك مني مليون تحية وسلام



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صحيفة إماراتية : تعيين مدير امن جديد لعدن وتعيين شلال وزيرا للداخلية
تقرير سرّي لمجلس الأمن:الميليشيات المسلحة قوضت سلطات هادي في (عدن)
عقب تمزيقهم صوره في صنعاء ..صالح يشن هجوما هو الأعنف ضد الحوثيين منذ أعوام
اعترف بتسليمهم صنعاء والسماح لهم بالتمدد .. سياسي يمني : كلنا انهزمنا وعبدالملك عنوان هزيمتنا الكبرى وفشلنا الفاضح
محافظ عدن يكشف أسباب زيارته إلى الرياض ويؤكد عودته قريبا
مقالات الرأي
  يسعى صالح لإثبات انه الاقوى شعبية والاكثر حضور لهذا يقوم باستعدادات ضخمة لتنظيم حشد جماهيري كبير وسط
بمجرد أن غادر رئيس الحكومة قصره بمعاشيق عدن غرقت عدن في فوضى خراب عارم تعطل فيها فجأة كل شيء وعادت بنا حكومته
الكل يسال  هل مجلس قيادة الثورة يدرك ويعي خطورة  وحساسية هذه المرحلة من الثورة  بحيث يكثف من نشاطه
وصمة عار على كل القوى المجتمعية والمكونات الحراكية والسياسية والمنظمات المدنية وخاصة من تعمل في مجال الدفاع
 عصر اليوم ذهبت الى مدينة الشيخ عثمان بغرض التسوق وإصلاح مروحة الشحن والشوّلة ركنت السيارة في مكان قريب من
  الكل يتحدث عن الشراكة وأن الوطن لكل أبنائه هذا مانراه في حديث السلطة والقوى المعارضة والحراك والمقاومة
ينظّم حزب “المؤتمر الشعبي العام” الذي يتزعّمه الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح تظاهرة كبيرة في
إلا جنوبي جاحد ينكر أو يتنكر لدور التحالف العربي معنا كشعب وجد نفسه فجأة في معمان حرب همجية تفتقر لكل
الامة الجنوبية عن بكرة ابيها خرجت دفاعاً عن الوطن عن الجنوب الحر العظيمة خرجت شرائح الوطن محارباً و إعلاماً و
ليتذكر معي شباب المقاومة الوطنية الجنوبية وخاصة من شارك معنا في معارك عدن تلك الأيام الصعبة منذ بدأت معارك
-
اتبعنا على فيسبوك