MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 23 أكتوبر 2017 02:14 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
السبت 06 مايو 2017 04:07 مساءً

نجوم مظلومة

تعيين نجوم المنتخبات الوطنية لكرة القدم السابقين، في الأجهزة الفنية والإدارية للمنتخبات الوطنية الحالية، في فئاتها العمرية المختلفة، أمر ضروي، وتعيينهم أو منحهم دورات تأهيلية في مجال التدريب والإدارة وغيرهما،  يُعد رد جميل لهؤلاء النجوم، على ما قدموه من جهود وتضحيات طيلة فترة ارتدائهم فانيلة المنتخبات الوطنية في المحافل العربية والآسيوية والدولية، بل ويُعد حافزا مشجعاً للنجوم الحاليين.

إحقاقاً للحق، لا ننكر إن اتحاد كرة القدم، قام خلال الفترة الماضية بتعيين بعض اللاعبين السابقين، على رأس الأجهزة الفنية والإدارية للمنتخبات الوطنية، ولكن تلك التعيينات لم تكن بالشكل المأمول، وما يزال هناك نجوم كروية، عطاؤها وإنجازاتها كان أكبر، لكنها مظلومة ولم تحظَ بنيل شرف التواجد في المنتخبات الوطنية، هذه المناصب التي تعتبر في الأساس مهمات شرفية وطنية، بقدر ماهي مادية.

على سبيل المثال: الهداف الذهبي لليمن والعرب، شرف محفوظ، هذا الشرف المحفوظ، رغم تاريخه المرصع بالإنجازات لاعباً ومدرباً، لم ينل حتى اليوم شرف التواجد في أحد الأجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية، وكذلك السلطان عمر البارك، مظلوم، مثله مثل زميله شرف محفوظ.

وأيضاً النجم الخلوق وموسيقار المنتخب والأندية اليمنية، فضل العرومي، فماذا أحدثكم عنه؟

فضل صاحب الفضل بعد الله، في بروز منتخبنا في 1998 و2002م، العرومي كان له هيبة وصولة وجولة، فضل كان يطرب الجماهير بإدائه الرجولي والرائع في الملاعب المحلية والعربية والآسيوية، هو الآخر مظلوم.

وننتقل إلى المدرب الشاب وليد النزيلي، أيضاً له بصمات واضحة في الأندية التي تولى تدريبها، لكنه مايزال بعيداً عن المنتخبات الوطنية.

وأما الفلتة الهداف فؤاد عنقاد، فؤاد الوحدة صنعاء والمنتخب الوطني، أنتم أدرى بتاريخه الكبير، وأعتقد أن الاتحاد لم يكلف نفسه حتى عناء التواصل معه !.

وقد فؤجئت أن اتحاد القدم، بخل على أفضل مدافع أنجبته اليمن، الصخرة سالم سعيد، بمنحه دورة تدريبية.. عجبي!

الكلام طويل والمساحة قصيرة، والنجوم المظلومون كثر.. مازالت عيني تتذكر أصحاب الحضور القوي، أمثال: نجمي الحراسة، فيصل الحاج ومعاذ عبدالخالق، وصالح بن ربيعة، علي العمقي، محمد الزريقي، والمرعب عصام دريبان، عادل السالمي، أنور السروري، أحمد أمواس، نشوان الهجام، أسعد القماسي، والقائمة تطول.

نأمل من مسؤولي اتحاد كرة القدم، العمل بمبدأ تكافؤ الفرص وإنصاف نجوم منتخباتنا السابقين.. ولعلي هنا أجد فرصة التغيير مواتية، خصوصاً قبل تسمية الجهازين الفنيين والإداريين لمنتخبي الناشئين والشباب.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
ليس مجرد نادي..ليس مجرد فريق..أهلي سيد البلد...أهلي سيد الأدغال...افريقيا مملكته الاولى...الأفراح مكتوبة على
تربطني بالكابتن محمد حسن البعداني ، علاقة طيبة رسختها السنوات الطويلة في مضمارالرياضة و وملاعب كرة القدم ،
في انتظار بطولة من الوزن الثقيل..يجمع أقوى أندية محافظة شبوة في مسابقة دوري شهداء
سيسجل لمدينة المكلا عروس البحر الأحمر أنها شاهده للوحة الرياضية الجميلة التي رسمتها الجماهير الحضرمية التي
شكلت زيارة محافظ محافظة حضرموت اللواء فرج سالمين البحسني لوادي حضرموت منعطفا هاما وحدثا تاريخيا بارزا
الرياضة هي غذاء للروح والجسد معا، يعشقها الكبير والصغير(العقل السليم في الجسم السليم).. والرياضة في لحج
هكذا وصف المنتخب السوري في بداية التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا وقالوا عنه لن يصل بعيدا بحكم ظروفه القاسية
ما لذي قدمه ليونيل ميسي لمنتخب بلاده الارجنتين طوال 12 عاما، لا شيء سوى بحور من الدموع والنحيب الطويل بعد
-
اتبعنا على فيسبوك