MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 26 مايو 2017 03:59 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

قطر تقول خطة "خفض التوتر" في سوريا ليست بديلا عن الانتقال السياسي

الثلاثاء 09 مايو 2017 07:05 مساءً
(عدن الغد) رويترز:

 رحب وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني يوم الثلاثاء باتفاق إقامة مناطق "لخفض التوتر" في سوريا لكنه قال إن الخطة ليست بديلا لانتقال سياسي يشمل خروج الرئيس بشار الأسد من السلطة.

وتدعم قطر مقاتلي المعارضة الذين يحاربون منذ ست سنوات للإطاحة بالأسد.

وقال الوزير القطري في تصريحات لشبكة الجزيرة التلفزيونية الفضائية ومقرها الدوحة إن الاتفاق خطوة "إيجابية". وأضاف "هناك مناطق لخفض التوتر لكن يجب أن تكون خطوة في سبيل الوصول لحل الأزمة ولا تتخذ كذريعة لتأجيل هذا الحل وتأجيل مسألة الانتقال السياسي".

تأتي التصريحات بعد محادثات بين الوزير القطري ونظيره الأمريكي ريكس تيلرسون في واشنطن.

وطرحت روسيا اتفاق إقامة مناطق لخفض التوتر بدعم من إيران وتركيا أثناء محادثات وقف إطلاق النار التي استضافتها آستانة عاصمة قازاخستان الأسبوع الماضي. ودخل الاتفاق حيز التنفيذ منتصف ليل الجمعة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن بعض الاشتباكات استمرت في هذه المناطق خاصة شمالي مدينة حماة لكن شدة القتال تراجعت بشكل عام.

 

المزيد في احوال العرب
الشرطي الآلي يبدأ العمل في دبي
شرع أول شرطي آلي في العمل في صفوف شرطة دبي، بإجراء دوريات مراقبة في مراكز التسوق وحدائق التسلية بالمدينة. ويمكن للناس أن يستعملوا الروبوت للتبليغ عن الجرائم، ودفع
صحيفة دولية: مشروع مساءلة أميركية لقطر
أكدت صحيفة العرب الدولية أن واشنطن بصدد اتخاذ إجراءات عملية للتعامل مع السلوك القطري، بما في ذلك فرض عقوبات قد تطيح بسمعة قطر وتبعد الاستثمارات الدولية عنها، فيما
ضاحي خلفان : قطر تفضل الإخوان وإيران على الأشقاء العرب
انتقد نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي ، ضاحي خلفان تميم، التصريحات القطرية الأخيرة، التي أعلنت فيها قطر موقفها من جماعة الإخوان المسلمين وإيران، ووصفها




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
يبدو أنّ كاهن إيران وديكتاتورها «علي خامنئي» قرر الخضوع والخنوع لقرارات القمم الثلاث التي عُقدت في
  مع تطوير وتحديث العلاقة الثنائية الأميركية - السعودية، وصولاً بها إلى استراتيجية مشتركة عسكرية.
  نحن اليوم أمام نهج جديد؛ حزم أكيد، لمواجهة كل جماعات الفوضى والتخريب والعسكرة المتأسلمة، من سنة
منذ أن احتل الأمريكيون العراق عام 2003، والسعوديون يحذرونهم من تسلل الغول الإيراني إلى العراق، وبسط الملالي
  كان يمكن أن يحدث غير ما سنراه اليوم وغداً. كان يمكن أن يقتدي الرئيس دونالد ترمب بأسلافه فتكون محطته الأولى
  الإصلاح والتقويم يتطلب أول ما يتطلب مواجهة جادة للانحرافات الفكرية والمقاييس المختلة بشجاعة وعزم، لا
قبل بناء المحارق للجثث، بنى النظام السوريّ جثثاً للمحارق. سياسته المديدة هذه شاءت تحويل البشر الأحرار مشاريع
  الزيارة التي يبدأها اليوم الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى الرياض ويفتتح بها نشاطه الخارجي الدولي تسبب
-
اتبعنا على فيسبوك