MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 26 يونيو 2017 03:03 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

السيسي يأمر باسترداد أراضي الدولة من واضعي اليد "بنهاية مايو"

الاثنين 15 مايو 2017 01:18 صباحاً
رويترز

أمر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يوم الأحد باسترداد الأراضي المملوكة للدولة من واضعي اليد عليها وحدد نهاية الشهر الجاري موعدا للتنفيذ.

وعلى مدى سنوات طويلة وضع مصريون أيديهم على مساحات واسعة من أراضي الدولة واستخدموا جانبا منها في إقامة مشروعات مختلفة.

وليست هناك أرقام رسمية معلنة لإجمالي مساحات الأراضي المغتصبة ولكنها تقدر بمئات الآلاف من الأفدنة.

وفي مطلع 2016 أصدر السيسي قرارا بتشكيل لجنة برئاسة إبراهيم محلب مستشار رئيس الجمهورية لاسترداد أراضي الدولة التي يثبت الاستيلاء عليها بغير حق.

ومن المتوقع أن تنشأ عن إجراءات تنفيذ هذا الأمر الرئاسي منازعات واسعة.

وقال الرئيس المصري غاضبا في كلمة نقلها التلفزيون خلال افتتاح مشروعات تنمية في محافظة قنا بجنوب مصر "محدش (لا أحد) ياخد حاجة مش بتاعته".

وأضاف "الناس (ملايين المصريين) مش لاقية تاكل وناس (أخرى) تمد ايدها وتاخد بالعشر تلاف والعشرين ألف فدان. والله العظيم ولا فدان واحد (يبقى في حوزة واضعي اليد)".

وكلف السيسي القوات المسلحة ووزارة الداخلية باسترداد الأراضي من واضعي اليد وأضاف "آخر الشهر آخد تمام باستعادة الأراضى كلها بالكامل".

لكنه أكد استعداد الدولة لتحرير عقود بيع للأراضي التي أقيمت عليها مشروعات بعد دفع الثمن.

 

المزيد في احوال العرب
العراقيون في الموصل يحتفلون بأول عيد دون الدولة الإسلامية
 احتفل السكان في مدينة الموصل العراقية يوم الأحد بأول عيد لهم بدون تنظيم الدولة الإسلامية منذ سنوات بعد طرد المتشددين من أغلب أنحاء المدينة آملين في انتهاء
الأسد يؤدي صلاة العيد في حماة مع تزايد ثقته في سيطرته على أوضاع البلاد
 أدى الرئيس السوري بشار الأسد صلاة عيد الفطر في مدينة حماة يوم الأحد في أبعد مسافة يقطعها داخل سوريا في سنوات في إشارة إلى تزايد ثقته في السيطرة على الأوضاع في
الإمارات تقول البديل لعدم قبول قطر لمطالب دول عربية "افتراق الدروب"
قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش يوم السبت إنه إذا لم تقبل قطر مطالب دول عربية قطعت علاقاتها معها هذا الشهر فإن البديل ليس التصعيد ولكن افتراق


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
تكاد تركيا لا تستوعب، كيف باءت جميع محاولاتها طيلة العقود الماضية للقضاء على حزب العمال الكُردستاني بالفشل،
يبدو أنّ كاهن إيران وديكتاتورها «علي خامنئي» قرر الخضوع والخنوع لقرارات القمم الثلاث التي عُقدت في
  مع تطوير وتحديث العلاقة الثنائية الأميركية - السعودية، وصولاً بها إلى استراتيجية مشتركة عسكرية.
  نحن اليوم أمام نهج جديد؛ حزم أكيد، لمواجهة كل جماعات الفوضى والتخريب والعسكرة المتأسلمة، من سنة
منذ أن احتل الأمريكيون العراق عام 2003، والسعوديون يحذرونهم من تسلل الغول الإيراني إلى العراق، وبسط الملالي
  كان يمكن أن يحدث غير ما سنراه اليوم وغداً. كان يمكن أن يقتدي الرئيس دونالد ترمب بأسلافه فتكون محطته الأولى
  الإصلاح والتقويم يتطلب أول ما يتطلب مواجهة جادة للانحرافات الفكرية والمقاييس المختلة بشجاعة وعزم، لا
قبل بناء المحارق للجثث، بنى النظام السوريّ جثثاً للمحارق. سياسته المديدة هذه شاءت تحويل البشر الأحرار مشاريع
-
اتبعنا على فيسبوك