MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 23 يونيو 2017 01:57 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير .. منظمة أطباء بلاحدود تبحر في اعماق الرعاية الطبية الانسانية

الأحد 14 مايو 2017 11:57 مساءً
تقرير / ماهر عبدالحكيم الحالمي

بلدة كرش، التي تتداعى لأجلها جهود المخلصين، نادت أبناءها في الأيام العصيبة، وكل من موقعة لبى النداء، وحين آلت الضرورة إلى فتح عيادة طبية ميدانية لتلبية نداء أهالي البلدة عقب استمرار الانقلابيين بحربهم العبثية التي أترت على كل نواحي الحياة، فقد تدهورت الأوضاع في بلدة كرش ونزح مئات العشرات من أهالي البلدة، أثر احتدام القتال في بلدة كرش بوابة الجنوب العربي الحدودية بين محافظة لحج الجنوبية ومحافظة تعز الشمالية، فاقم النزاع طويل الأمد في هذه البلدة بين قوات الإحتلال الانقلابية وقوات الجيش الوطني الجنوبي، أدت إلى حالة الاستضعاف التي يعيشها النازحون بسبب ظروفهم المعيشية، فأطروا العودة إلى بلدّتهم، مخاطرين بحياتهم وأصبحوا تحت رحمة زناد الآلي والمدفعية.

 

بداية عمل المنظمة

حينما رأى أهالي البلدة معاناة الجرحى والمرضى في بلدة كرش قرروا إنشاء عيادة طبية ميدانية بتعاون الكوادر الطبية في بلدة كرش،ولكن حينها كانوا يعانون من نقصان الادوية الاسعافية للجرحى وأدوية المرضى،وكانوا يفتقرون لوجود  كادر طبي مكتمل وبعض التأثيث الطبي للعيادة،رغم وجود الدعم الخفيف الذي كان يحصلوا عليه من مكتب الصحة وسكان بمحافظة لحج،ودعم الأيادي البيضاء والأخوة في الحملة الشعبية،ودعم الصندوق الكويتي لدعم المرضى،وبعض دعم الجهات،لكن هذا الدعم كان لا يفي بالغرض لأستقبال عشرات الجرحى والمرضى يومياً.

فقامت منظمة أطباء بلاحدود فرع عدن بأول زيارة في تاريخ(٢٠١٦/١/١٠) وفقاً لأخلاقيات مهنة الطب، وبغض النظر عن انتماءاتهم، فمنظمة أطباء بلاحدود تدير بشكل مستقل مستشفى لجراحة الطوارئ يقع ضمن مجمع مستشفى الصداقة في مديرية الشيخ عثمان،أضافة إلى كل ذلك فأن منظمة أطباء بلاحدود تعمل مع كافة الأطراف،داعية إياهم إلى أحترام المستشفيات وسيارات الإسعاف والطواقم الطبية، والسماح بوصول المرضى إلى المستشفيات دون معوقات.

وقد قامت المنظمة بالتواصل على المستوى المحلي واستخدمت كذلك وسائل التواصل الاجتماعي للتعبر عن قلقها حيال ضعف إمكانيات أهالي بلدة كرش،بهدف توفير الرعاية الجراحية للجرحى كإسعاف أولي وعلاج المرضى الذين يواجهون صعوبات في الوصول إلى المستشفى.

وبعد ان تلمست هموم ومعاناة بلدة كرش،قامت منظمة أطباء بلاحدود برفد العيادة الميدانية الطبية بثلاثة كوادر طبية وعربتان صغيرة المجارحة،٢ حاملات للمغذي،٢ أجهزة طبية لقياس الضغط، وبعض العلاجات الطبية المهمة الإسعافية وكافة المتطلبات الأدوية.

فأصبحت العيادة الطبية تعمل بشكل أساسي وعلى مدار أربعة وعشرون ساعة في مجال تقديم المساعدات اللازمة للجرحى والحالات الطارئة وعلاج المرضى، دون تحيز وتميز، وفقاً للأخلاقيات الإنسانية والطبية، رغم ما يعترض طرق عملهم الإنساني من صعاب ومعاناة النقص الحاد في بعض الادوية، يعملون بكل عزيمة وإصرار وأنطلاقاً من مبادئهم الإنسانية يتم أسعاف الجرحى ومعالجة المرضى،ليغوصوا ويبحروا في الأعماق الإنسانية في ظروف الحرب الصعبة.

 

الملجأ

يقول الدكتور "مصطفى أحمد ناصر" منسق منظمة أطباء بلا حدود؛ أصبح المواطن يلجأ إلى العيادة الميدانية الطبية، بسبب الظروف المعيشية الصعبة لا يستطيع المريض شراءها حتى وان توفرت،فأصبحت العيادة تستقبل مابين(٢٥ إلى٣٥)مريض باليوم.

وأوضح:قد أستقبلنا من تاريخ(٢٠١٦/١/١)إلى يومنا هذا (٧٠٠)جريح وأكثر(١٠٠٠٠)مريض،ونعمل وفقاً للأخلاقيات الإنسانية،وبأستمرار على مدار أربعة وعشرون ساعة تزامناً مع أستمرار المعارك الضارية بين أطراف النزاع،محاولين رسم البسمة البرتقالية على شفاة الكثير من البسطاء من أبناء مديرية كرش-محافظة لحج.

لافتاً:أنهم يعانون من نقص بعض الادوية التخصصية للأمراض الشائعة والمزمنة،وفي بعض الأثاث الطبية مثل جهاز شفط السوائل،وجهاز النوبلايز الخاص بأصحاب الازمه التنفسية،وبعض النقالات اليدوية لأخلاء الجرحى من المرتفعات،وكذلك الناقلات الارضية لنقل الجريح من سيارت الإسعاف إلى داخل العيادة،وميزان للكبار وجهاز قياس السكر،والأضاءة التي تعمل على طاقة الشمسية.

وناشد:كافة المنظمات الطبية والجمعيات الخيرية وفاعلين الخير إلى دعمنا والوقوف معانا في هذا الظرف العصيب الذي يعاني منه أهالي بلدة كرش.

شاكراً: الدكتور "حسام محمد" مسؤول النشاط الخارجي لمنظمة أطباء بلاحدود،ونائب مدير منظمة أطباء بلاحدود فرع عدن الأخ "محمد عبدالرحيم"، وأيضاً اوجه خالص حبنا وتقديرنا لمنظمة أطباء بلاحدود ومنظمة الصليب الاحمر على دورهم الإنساني في الرعاية الصحية لأهالي كرش، وكل من وقف معانا وساندنا في الظروف الصعبة.


المزيد في ملفات وتحقيقات
الجفري وحزب الرابطة ... محطات في تاريخ اليمن والجنوب العربي
عبدالرحمن الجفري، أو الحبيب كما يحلو لأصدقائه مناداته، يعتبر من أهم السياسيين في اليمن، ويمكن القول أنه من جيل العمالقة، وقد يكون من آخرهم.الجفري محاور لبق، متوقد
أشجار النخـيل والمانـجو مـن خيرات بلادي الغيل
  *' كن كالنخيل عن الأحقاد مرتفعاً يُرمى بصخر فيلقي أطيب الثمر '* من هناء قررت أن ابداء من أطيب الثمر المبارك من أطيب ما يميز بلدتي الغيل.   تشتهر قرى غيل السعيدي
خبراء: عمليات تمويل الإرهاب تتم من خلال جمعيات إخوانية
أجمع خبراء وسياسيون يمنيون على تورط قطر في تمويل التنظيمات المتطرفة في اليمن، عبر جمعيات تابعة للإخوان، فيما كشفت تقارير إخبارية عن إنقاذ قطر تنظيم القاعدة في




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العميد مهران القباطي: عدن كانت مفتاح الانتصار وعفاش لا يزال يلعب فيها حتى الآن
شركة النفط : ما حصل من ( اختناق تمويني ) في محطات الوقود سببه تعند مصفاة عدن والتاجر العيسي
دولة الإمارات توقع اتفاقية مشروع بناء سور الحماية لمطار عدن الدولي
تقارير دولية مسيسة تدعمها قطر تستهدف الدور الاماراتي في جنوب اليمن
قيادات وزارة الداخلية يدينون المحاولة الفاشلة لاغتيال نائب وزير الداخلية "اللواء لخشع" في عدن
مقالات الرأي
  في الذكری الثانية لانتصار عدن لاخير فينا ان لم تتوج انتصاراتنا العسكرية بانتصار اخلاقي،ومن قيم الانتصار
  قبل أيام قليلة من شهر رمضان المبارك،اتصلت على مجدداً الصحفية اللبنانية ماجي من وكالة الاسوشيتدبرس
  أذا أردنا أصلاح حال اليمن فلابد من الاعتراف بحقيقة أن جميع المكونات السياسية التي مارست السلطة سواء بشكل
اليوم تعيش عدن انتصارها الذي قدم أهلها وأبنائها المقاومون الأبطال كل التضحيات من أجل تحقيقه بدعم مباشر وغير
ما سيأتي في سطوري التالية لن يعجب البعض منا ممن يروق لهم رمي الاخرين بما ليس فيهم سبا وشتما وسخرية لا لطرح
إمتلاك الحقيقة يُلقي على صاحبها مسؤولية ما تتضمنه، وما تهدف إليه، بل ويقع عليه وزر إيصالها لمن له نفع يُرجى
وأنا معك وإلى جانبك يا أستاذي ومعلمي منذ الصغر حين قادني والدي (ناصر ناجي العواضي) المغفور له بإذن الله تعالى
هناك ثلاث مسائل يجب التوقف أمامها قي ذكرى تحرير عدن :١- الحربة قيمة انسانية راقية يضطر الانسان في كثير من
لم يكن غريبا أن يتوج فريق (فحمان) بطلا لبطولة المرحوم (علي محسن مريسي) الرمضانية في نسختها الثالثة والعشرين .. *
نستقبل الذكرى الثانية لانطلاق معركة السهم الذهبي التي قامت بتحرير عدن  ولحج والعند  وابين من ايدي
-
اتبعنا على فيسبوك