MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 23 أكتوبر 2017 02:14 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

ذكرى "النكبة" الفلسطينية في صحف عربية

الثلاثاء 16 مايو 2017 09:41 صباحاً
لندن(عدن الغد)bbc العربية:

ناقش عديد من الكتاب في الصحف العربية استمرار معاناة الشعب الفلسطيني، وذلك تزامنا مع ذكرى تأسيس دولة إسرائيل ونزوح وترحيل مئات الآلاف من الفلسطينيين من منازلهم عام 1948.

"النكبة مستمرة"

وتقول صحيفة القدس الفلسطينية إنه في "الذكرى الـ69 للنكبة الفلسطينية يستذكر الشعب الفلسطيني ما تعرض له من تطهير وتشريد من أرضه، كما أنه يتمسك أكثر بقضيته وهويته، وحقه الرئيسي المتمثل في العودة".

وتعرب الدستور الأردنية عن أسفها لأن "النكبة لا زالت مستمرة بل ويعيشها الفلسطيني في جميع أنحاء فلسطين كل يوم في ظل الاعتقال والتعذيب ومحاولات الطرد والتهجير للمواطنين الفلسطينيين من أراضيهم، والحصار المفروض على قطاع غزة".

وتشير الأخبار اللبنانية إلى أنه رغم "تخاذل وتآمر" الأنظمة العربية، إلا أنه "يوجد مقابل ذلك عمق استراتيجي للمقاومة يتمثل بمحور يمتد إلى دولة إقليمية عظمى، هي الجمهورية الإسلامية في إيران"، كما أن "الشعب الفلسطيني بات أكثر نضجا وخبرة وتصميما على المقاومة".

وتقول القدس العربي اللندنية إن معاناة الفلسطينيين ونكبتهم بدأت قبل عام 1948، حيث "ارتبطت، إلى حد كبير، بصراع عالمي مهول بدأ مع الحرب العالمية الأولى وحدد، مع نهاية الحرب العالمية الثانية، معالم العالم، والمنطقة العربية، وكان الشعب الفلسطيني أحد أكبر ضحاياه".

وتشيد الصحيفة بإضراب الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية قائلة إن "هذا الإضراب ما كان ليحصل من دون هذا الوعي التاريخي العميق الذي لن يكفّ عن فتّ عضد إسرائيل ومكافحتها".

وفي العرب القطرية، يشير رضوان الأخرس إلى أن العرب يفتقرون لوجود عمل روائي فلسطيني منظم وممنهج يشرح للعالم بمختلف اللغات، ويقنعهم بما جرى في فلسطين عام 1948، من تهجير للشعب الفلسطيني، وإخراجه من أرضه بالقوة".

ويشدد الكاتب على أن "جزءا غير قليل من العرب يحتاجون لذلك، خصوصا من تشوشت أفكارهم تجاه الشعب الفلسطيني من خلال وسائل إعلام متصهينة، وأجهزة استخبارات روجت لهم فرية بيع الفلسطيني لأرضه".

تحديات أمام ماكرون

يشير كُتاب إلى أن الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون يواجه تحديات كبيرة في ظل انقسام المجتمع الفرنسي.

إيمانويل ماكرونماكرون هو أصغر رئيس في تاريخ فرنسا

وتقول المستقبل اللبنانية إن "السياسي الشاب البالغ من العمر 39 عامًا أصبح السيد الجديد لقصر الإليزيه، مسجلا اسمه كأصغر رئيس في تاريخ البلاد".

وتوضح الصحيفة أنه "نظرًا للانقسام الذي أظهرته الانتخابات الرئاسية داخل المجتمع الفرنسي توخى ماكرون اعتماد لهجة جامعة تصالحية مادا يديه إلى جميع الأطياف السياسية والاجتماعية".

وعلى المنوال نفسه، تطرح صحيفة العرب أن ماكرون "الذي وعد بإصلاح الحياة السياسية 'في العمق'، تنتظره تحديات كبرى في بلد منقسم جدًا، ويعاني من بطالة مرتفعة (10 بالمئة) ويواجه خطر التهديد الإرهابي".

 

المزيد في احوال العرب
مخطط لإعادة بناء أربع مستوطنات في الضفة المحتلة
كشفت القناة السابعة «الإسرائيلية»، عن مخطط استيطاني يتمثل في إعادة بناء أربع مستوطنات تم إخلاؤها في شمال الضفة الغربية عام 2005 ضمن إطار خطة الانفصال التي شملت
العراق يُحمّل كردستان مسؤولية الاعتداء على قنصلية إيران في أربيل
حمّلت وزارة الخارجية العراقية، السبت، حكومة إقليم كردستان شمال البلاد مسؤولية الهجوم على مبنى القنصلية الإيرانية في محافظة أربيل، مؤكدة أن ذلك يصب في إطار
بعد السيطرة على كركوك.. أميركا تؤكد "هذا لا يغير شيئاً"
بعد أن استكملت القوات العراقية الجمعة السيطرة على "ألتون كوبري" آخر البلدات الواقعة تحت سلطة قوات #البشمركة في محافظة #كركوك ، وذلك إثر اشتباكات في




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
  الرئيس الأميركي دونالد ترمب لم يفتأ منذ كان مرشحاً وبعدما أصبح رئيساً في كيل الأوصاف المزرية لاتفاق سلفه
  دائماً ما كانت موضوعة الأجيال، وصراع الأجيال، وتحولاتها الفكرية مسألة راهنة وملحّة. ولا تزال تصادفنا حتى
  «ترمب ينتهك معاهدة دولية»! «ترمب يخل بالاتفاق الذي وقعته القوى العالمية»!كان هذان عنوانين
  تكاثرت الإسقاطات والسقوطات في سياسات لبنان الداخلية والخارجية، في زمن التحولات الكبرى في المنطقة. وكان
  كان لا بد لرئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني من أن يجرب مرة حظ مواطنيه؛ أكراد العراق، في طرح حلمهم
  لم يكن للإنسان أن يعيش حالة الرفاه التي يتمتع بها الآن لولا ثمار العلوم وتطورها وفورانها؛ إذ ساهم التطوّر
  إن انتقال السلطة بشكل عمودي من شأنه أن يمنح نظام الحكم السعودي حيوية واستقراراً ، وهو ما درجت عليه معظم
  تنصل الجميع بسرعة من ديباجة الدستور (2005)، الذي كتبوه بأيديهم وعرضوه على العراقيين، و«كلٌّ.. حسَّن
-
اتبعنا على فيسبوك