MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 23 يونيو 2017 01:57 مساءً

  

عناوين اليوم
إقتصاد وتكنلوجيا

شركة سويدية تطرح هاتفا مزودا بـ"زر استغاثة"

الأربعاء 17 مايو 2017 11:53 مساءً
(( عدن الغد )) بي بي سي :

كشفت شركة "دورو" السويدية لصناعة الهواتف المحمولة عن طرح جهاز جديد يتميز بهيكل صلب مصمم خصيصا لتلبية احتياجات مستخدمين من فئة العاملين في الخدمات الاجتماعية والرعاية والبنائين في بيئات العمل الشاقة بمفردهم.

ويحتوي الجهاز الجديد طراز 8020 إكس على إمكانية "طلب النجدة" من خلال الضغط على زر أحمر على جانب الجهاز.

ويرسل الجهاز رسالة نصية إلى خمسة أشخاص تحتوي على تفاصيل تحدد موقع المستخدم عن طريقة خاصية "جي بي إس".

وتوجد تطبيقات أخرى في السوق تقدم خدمة مشابة يمكن تنصيبها على أجهزة الهواتف الأخرى، ويمكن للمستخدم الضغط على زر "منزل" لأداء نفس الغرض.

وقال كريس ميلينغتون، مدير شركة دورو في بريطانيا وأيرلندا، إنه يعتقد أن عرض الشركة يتميز بسعر في متناول الجميع يجعل من السهل توزيعه.

ويوصف الجهاز الجديد الذي يعمل بنظام تشغيل أندرويد، ويصل سعره في بريطانيا إلى نحو 220 جنيها، بأنه جهاز ينتمي إلى فئة "الهواتف الشاقة"، وهي الهواتف المصممة للخدمة في بيئة الأعمال الشاقة.

ويتوافق الجهاز أيضا من خدمة "آي كير"، وهي عبارة عن مركز خدمة آلي تابع لشركة دورو التي تبلغ تكلفة الاشتراك بها نحو 48 يورو سنويا.



 يحتوي الجهاز الجديد طراز 8020 إكس على إمكانية "طلب النجدة" من خلال الضغط على زر أحمر على جانب الجهاز

وتتيح خدمة "آي كير" للمستخدمين مراقبة حالة الجهاز عن قرب، من بينها قوة البطارية وفترات التعطل.

كما يمكن للخدمة أيضا أن ترسل رسائل تستعلم عن حالة المستخدم الصحية.

وصممت الشركة الجهاز الجديد تلبية لاحتياجات العاملين بمفردهم سواء في بيئات عمل خطرة أو يتطلب عملهم دخول منازل أشخاص.

وقال ميلينغتون إن شركة دورو تخصصت حتى الآن في صناعة هواتف تلبي احتياجات كبار السن ولديها 130 ألف مشترك في خدمة "حلول الرعاية الرقمية للهواتف".

وقال بين وود، خبير الهواتف الذكية، إن شركة دورو دخلت السوق التنافسية المزدحمة بالفعل بأجهزة الخدمة الشاقة مثل أجهزة شركة "دي والت" و"كات" وأيضا تطبيقات الصيانة.

وقال :"جيد أن تقفز شركة دورو من شريحة المستخدمين المسنين إلى شريحة العاملين بمفردهم، لكن أستطيع أن أرى نوعا من التآزر، نظرا لوجود الكثير من المتطلبات هي نفسها لم تتغير".

وأضاف :"تتمتع الشركة بمكانة قوية في سوق هواتف كبار السن وهي تعمل مع جميع شبكات الهواتف الرئيسية في بريطانيا".


المزيد في إقتصاد وتكنلوجيا
شركة كورية جنوبية تدفع مليون دولار لقراصنة لـ"استعادة السيطرة على أجهزتها"
وافقت شركة "نايانا" الكورية الجنوبية العاملة في مجال استضافة مواقع الإنترنت على دفع مبلغ قدره مليون دولار فدية لقراصنة مقابل إعادة تفعيل نشاط أجهزة كمبيوتر
لغت 75 بالمائة من سعر تذاكر السفريات الرسمية والخاصة المالكي ينتزع من شركة الطيران المغربية تنزيلات مهمة لفائدة النواب
بشر الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب المغربي، جميع النائبات والنواب، بحجم التخفيضات الجديدة على تذاكر سفر النواب عبر الطائرة، التي استطاع أن ينتزعها من شركة الخطوط
للدوحة في لندن أكثر مما للملكة إليزابيث الأزمة القطرية تندلع في "أسوأ أوقات بريطانيا"
لم يلائم توقيت الأزمة القطرية بريطانيا، إذ اندلعت بينما تعاني المملكة المتحدة من أزماتها الخاصة، من مفاوضات بريكست المتعثرة إلى البرلمان المعلق. جاءت أزمة قطر




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العميد مهران القباطي: عدن كانت مفتاح الانتصار وعفاش لا يزال يلعب فيها حتى الآن
شركة النفط : ما حصل من ( اختناق تمويني ) في محطات الوقود سببه تعند مصفاة عدن والتاجر العيسي
دولة الإمارات توقع اتفاقية مشروع بناء سور الحماية لمطار عدن الدولي
تقارير دولية مسيسة تدعمها قطر تستهدف الدور الاماراتي في جنوب اليمن
قيادات وزارة الداخلية يدينون المحاولة الفاشلة لاغتيال نائب وزير الداخلية "اللواء لخشع" في عدن
مقالات الرأي
  في الذكری الثانية لانتصار عدن لاخير فينا ان لم تتوج انتصاراتنا العسكرية بانتصار اخلاقي،ومن قيم الانتصار
  قبل أيام قليلة من شهر رمضان المبارك،اتصلت على مجدداً الصحفية اللبنانية ماجي من وكالة الاسوشيتدبرس
  أذا أردنا أصلاح حال اليمن فلابد من الاعتراف بحقيقة أن جميع المكونات السياسية التي مارست السلطة سواء بشكل
اليوم تعيش عدن انتصارها الذي قدم أهلها وأبنائها المقاومون الأبطال كل التضحيات من أجل تحقيقه بدعم مباشر وغير
ما سيأتي في سطوري التالية لن يعجب البعض منا ممن يروق لهم رمي الاخرين بما ليس فيهم سبا وشتما وسخرية لا لطرح
إمتلاك الحقيقة يُلقي على صاحبها مسؤولية ما تتضمنه، وما تهدف إليه، بل ويقع عليه وزر إيصالها لمن له نفع يُرجى
وأنا معك وإلى جانبك يا أستاذي ومعلمي منذ الصغر حين قادني والدي (ناصر ناجي العواضي) المغفور له بإذن الله تعالى
هناك ثلاث مسائل يجب التوقف أمامها قي ذكرى تحرير عدن :١- الحربة قيمة انسانية راقية يضطر الانسان في كثير من
لم يكن غريبا أن يتوج فريق (فحمان) بطلا لبطولة المرحوم (علي محسن مريسي) الرمضانية في نسختها الثالثة والعشرين .. *
نستقبل الذكرى الثانية لانطلاق معركة السهم الذهبي التي قامت بتحرير عدن  ولحج والعند  وابين من ايدي
-
اتبعنا على فيسبوك