MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 23 أكتوبر 2017 02:14 مساءً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

محاولة ألمانية لاختراق الجمود في الأزمة اليمنية

الجمعة 19 مايو 2017 01:44 مساءً
لندن(عدن الغد)العرب:

 

أكدت صحيفة ”العرب” الدولية أن العاصمة الألمانية برلين شهدت لقاءات ثنائية بين وفود من الأحزاب اليمنية في جبهة الشرعية وأخرى من طرف الانقلابيين.

وأشارت الصحيفة على لسان مصادر إلى أن اللقاء، الذي دعت إليه وزارة الخارجية الألمانية من خلال أحد المعاهد التابعة لها، التأم على هامش ندوة حول الأزمة السياسية في اليمن شارك فيها أمناء أحزاب موالية للشرعية من بينها حزب المؤتمر والإصلاح والحراك الجنوبي والناصريين، فيما شاركت قيادات سياسية بارزة من صنعاء ضمت حوثيين وآخرين من حزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وتتزامن اللقاءات غير المباشرة التي تأتي في سياق الجهود الألمانية لإنهاء الحرب في اليمن مع تواجد وفد حكومي يمني رفيع برئاسة رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر الذي عقد سلسلة من الاجتماعات مع مسؤولين ألمان تركزت حول الوضع السياسي والإنساني.

وكانت الأمم المتحدة ممثلة بمبعوثها إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد قد عاودت تحركاتها لاستئناف المشاورات السياسية والتوصل إلى هدنة تسبق شهر رمضان، وهي الجهود التي لم تكلل حتى الآن بالنجاح في ظل غياب أي تواصل حقيقي وعدم وجود أرضية للحوار بين الأطراف المتحاربة.

وفي المقابل تستضيف الرياض قيادات جنوبية بارزة على رأسها محافظ عدن المقال ورئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي والوزير السابق هاني بن بريك.

وكشفت مصادر مطلعة لـ”العرب” عن جهود يقوم بها التحالف العربي بقيادة السعودية للملمة الخلافات التي استشرت في جبهة الشرعية، عقب إقالة المسؤولين الجنوبيين وما تبع ذلك من تداعيات في مقدمتها إعلان المجلس السياسي الجنوبي.

وأكدت المصادر أن مساعي تبذل لإعادة ترتيب البيت الداخلي في جبهة الشرعية وأنها قد تتكلل بالنجاح وتذهب إلى التنفيذ برعاية من دول التحالف وتشمل وقف التصعيد السياسي وخصوصا بين الحراك والمقاومة الجنوبية من جهة والرئاسة اليمنية من جهة أخرى.

كما تسعى هذه التحركات إلى إعادة تشكيل بنية الشرعية بما يضمن استيعاب مكونات جنوبية فاعلة لتكون شريكة في إصدار القرار السياسي، وهو الأمر الذي سيحقق التوازن ويساهم في احتواء الفعاليات المؤثرة على الأرض في الشرعية، وفقا لمراقبين.

وفي ذات السياق انتشرت العديد من التسريبات حول قرارات رئاسية قادمة تصب في اتجاه إنهاء الخلافات وضخ دماء جديدة لمؤسسات الحكومة وقيادة الدولة والإسهام في تهدئة وإرضاء الشارع الجنوبي من خلال إنهاء القرارات المثيرة للجدل.

وتهدف محاولات إنهاء الخلاف في صفوف الشرعية إلى تشريك القوى الفاعلة في الجنوب مقابل وقف التعامل مع مكونات وصفت بالوهمية ولا تمتلك أي وزن حقيقي في الجنوب، كما هو الحال مع مستشار الرئيس ياسين مكاوي الذي اتهم باختزال القضية الجنوبية والحراك في شخصه منذ مؤتمر الحوار الوطني في العام 2013 مع عدم وجود أي ثقل له على الأرض.

وعن التحولات في المشهد اليمني وإعادة ترتيب الأوراق والأولويات اعتبر المحلل السياسي اليمني فارس البيل في تصريح لـ”العرب” أن “الشرعية منذ أن تولت مهمة إنهاء الانقلاب وإعادة اليمن إلى وضعه الطبيعي بدعم من التحالف العربي، لم تكن في حالتها المثالية أو على الأقل لم تكن حاضرة بمستويات المهمة التاريخية وإن كانت قادرة على ذلك، لكن التراكمات السياسية وتجاذبات الأطراف لها يد في ذلك”.

ولفت البيل إلى أن “الشرعية تعرضت لهزات كثيرة على مدار العامين وفتحت لها فراغات لتملأها وتحضر فيها بقوة، لكن لم يكن أداؤها كالمأمول وهو ما تسبب في مؤخرا في تعقيد المشهد السياسي في عدن الشرعية”.

وأضاف “لهذا خرجت أصوات سياسية تطالب بالانفصال نكاية بالرئيس عبدربه منصور هادي وقراراته واعتمادا على خلفية مطالبات سياسية سابقة وحراك سياسي وكل هذا كان يستلزم جهدا مضاعفا من الشرعية لتفادي الأمر ومعالجة الأخطاء وتأجيل أي مشاريع خارج التحرير الكامل وإنهاء الانقلاب إلى مرحلة قادمة”.

وعن تعامل الشرعية مع هذه التداعيات، أضاف البيل أن “الأداء الرتيب للحكومة والإجراءات غير الموفقة أسهمت في كل هذا التصدع في وقت كانت فيه الشرعية بأمس الحاجة لتوحيد صفها لاكتمال النصر”.

ورأى البيل أن “على الشرعية ألا تقف عند مجرد الإدانة أو السخط على أي اتجاهات لا تخدمها الآن أو تربك مسار استعادة الدولة”، وأضاف “يجب عليها أن تستوعب كل الأصوات والرغبات في إطار لملمة الجهود والاتفاق على الأولويات”.


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
الشرعية تطالب بحماية طلاب المدارس من تدخلات الانقلابيين
طالبت الحكومة اليمنية، الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بالتدخل الحازم والضغط على الانقلابيين الحوثيين، بما يكفل حماية الأطفال، والحيلولة دون الزج بهم في أتون
اليمن.. انهيار "التهدئة الإعلامية" بين طرفي الانقلاب
  تتجه العلاقة بين شريكي الانقلاب في صنعاء نحو فك الارتباط، وسط اتهامات وتهديدات متبادلة.وتتصاعد الحملات الإعلامية والتحريض بين الطرفين، رغم محاولات التهدئة.من
واشنطن وموسكو ولندن تشترك في مسودة اتفاق تجمع الفرقاء في اليمن
أكدت مصادر سياسية مطلعة لـ "العرب" دعوة وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي سفراء الدول الـ18 الراعية لمشاورات السلام في اليمن بالإضافة إلى إيطاليا، لحضور


تعليقات القراء
260169
[1] الجنوب العربي الفيدرالي قد تحقق رغم أنف المحتل اليمني البغيض، الذي خرج ذليلاً مدحوراً وستلاحقه اللعنات والتعويضات المادية والمعنوية التي سيضطر المحتل اليمني البغيض إلى دفعها لشعب الجنوب العربي.
الجمعة 19 مايو 2017
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
النزول يومي السبت والأحد الموافق 20 و 21 مايو 2017 م واجب وطني وشرعي وعرفي وديني واخلاقي وإنساني على كل أبناء الجنوب العربي من أقصاه إلى أقصاه من المهرة إلى باب المندب لغرض الأحتشاد و التظاهر في أعظم و أضخم مليونية جنوبية تشهدها العاصمة الجنوبية عدن الحبيبة، ليعلم العالم أجمع القاصي والداني منه، أن شعب الجنوب العربي، هذا الشعب الحر الأبي الشجاع الصابر المرابط المحتسب المتمسك وبكل قوة بقضيته وهويته الجنوبية العربية، يرفض رفضاً قاطعاً مطلقاً الاحتلال اليمني البغيض ومشاريعه الحقيرة من فدرالية يمنية مخادعة وسواها ويزدري ويحتقر شرعية ابويمن الاحتلالية ومن لف لفها. وفي هذه المليونية العظيمة والضخمة لشعب الجنوب العربي العظيم والتي سيتم فيها التأكيد المطلق والقطعي على هوية الجنوب العربي وشعبه والتأييد الصريح والواضح للمجلس الإنتقالي الجنوبي الحامل لقضية وهوية الجنوب العربي وشعبه بإعتباره الممثل الشرعي الوحيد للجنوب العربي وشعبه محلياً وإقليمياً ودولياً. المجلس الانتقالي الجنوبي يُمثلني.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تراجع في سعر صرف الدولار عقب حملة حكومية بعدن
ما حقيقة اندلاع اشتباكات مسلحة بين القوات الاماراتية والسودانية بالمخا؟
انتحاري من محافظة (مارب ) ضمن الهجوم الإرهابي بمودية (صورة)
حصيلة أولية: إستشهاد ٣ من جنود الحزام الأمني واصابة ٢ ومقتل ٤ انتحاريين بهجوم مودية
القصة الكاملة لهجوم إرهابي استهدف قوات الحزام الأمني بمودية
مقالات الرأي
المتابع للشأن الجنوبي منذ انطلاق حراكه السلمي في 7 / 7/2007م  بعد الالتئام الجنوبي يوم التصالح والتسامح الذي
لقد ساد بين ابناء عدن في الفترة الاخيرة جو من الطمأنينة وشيء من الارتياح بعد ان هدأ وهج حرارة مسلسل الارهاب
 كنت أبحث في المواقع لأجد في الأجور للمغتربين حتى نسلي عليهم بما يعانوه من غربتهم عن الأوطان وكذا غربتهم
المملكة العربية السعودية تعتبر ركيزة هامة وقطب اساسي في جميع المعادلات السياسية والاقتصادية والتوازن
  الإنسان بطبيعته يحن للماضي لأنه خالا من الأشوك ؛ فأقسى المراحل التي عاشها ، وأصعب الظروف التي واجهها إذا
إنني أجد نفسي مرغما بأن أشاطر المحافظة الرابعة شبوة التي ينحدر منها نسلي الحميري الذي لا أستطيع شطبة ومحوة من
أتحدى حكومة الشرعية أن تتحرر من حكومة التاجر احمد العيسي وتخرج عن طوع احتكاره الابتزازي القذر لتجارة استيراد
الناس هنا في عدن يعيشون كوابيس يومية مصدرها عدم تسلم الرواتب لشهر ولأشهر عند آخرين وأصبحت البيوت نشازا سلالم
الطفل المولود صبيحة 14 أكتوبر 1963م وصل اليوم عمره (54سنه) والذين شاركوا في اندلاع ثورة 14 أكتوبر 1963م وعمرهم كان (16)
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة.إنتهت
-
اتبعنا على فيسبوك