MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 23 يونيو 2017 01:57 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

ميد دريم .. خيار سيئ لكنه الوحيد

الجمعة 19 مايو 2017 05:14 مساءً
سقطرى (عدن الغد) خاص:

تقرير / ايوب عامر

هي وسيلة النقل البحرية الوحيدة التي تعمل في نقل المواطنين من سقطرى الى المكلا والعكس وتعد نسبياً همزة الوصل الامنه بين الجزيرة واليابسة، على غرار زوارق الصيد التي يستقلها بعض المواطنين لتنقلهم رغم خطورتها. 


*ميد دريم .. والبداية*

هي سفينة صنعت في عام 1980  وكانت تعمل لنقل المسافرين من بيروت الى قبرص وتتسع حوالي مئتين مسافر، وفي مطلع العام الماضي اطلقت اولى رحلاتها من المكلا الى سقطرى واستبشر المسافرين خيراً بوجود سفينة ميد دريم لما توفرة من خدمات، كصالات مكيفه ومطعم واماكن استحمام نظيفة، وشاشة مسطحة، كل هذه الخدمات هي متواجدة في مكاتب السفينة واعلاناتها الملصقة بالشوارع الا ان الواقع عكس ذلك ،لان المكيفات لاتعمل والحمامات متسخة والاكل الموجود بالمطعم رديء جداً.

*ميد دريم .. والمتاجرة بارواح البشر*

لكل شيئ في هذا الكون عمل معين وقدرة محددة ، الا ان ميد دريم خالفت كل الاعراف والقوانين الموضوعه في مجال النقل ، فميد دريم صنعت خصيصا للابحار عبر مياه الانهر، لان الغاطس مسطح وليس كاسرًا للامواج المخصص للابحار في المحيطات، وعمق غاطس ميد دريم 2 متر فقط، وهو مايشكل خطورة كبيرة للركاب الذاهبون لجزيرة سقطرى عبر ميد دريم التي تعبر المحيط العربي بخطورة بالغة.

وعدد الركاب في الرحلة الواحدة غالباً مايتجاوز الاربعمئة مسافر .! فتلقى بعض الركاب يقفون من دون مقاعد والبعض الاخر ينام على سطح السفينة تلسعه اشعة الشمس الحارة في اوقات النهار ، ناهيك عن الحمل الزائد من البضائع التي يتم نقلها والذي غالباً مايثقل السفينة ويجعلها تنزل عن منسوب المياة المحدد، مما قد يتسبب بغرق السفينة وتعرض الركاب للخطر.

ويقول احد المسافرين على ظهر السفينة حمدان محضار :" انه وبعد انطلاق السفينة بلحظات، صُدمنا بعدم توفر الخدمات على ظهرها فاجهزة التكييف لاتعمل ولا توجد مظلات على سطح السفينة فتلقى المسافرين بين خيارين لا ثالث لهما، اما ان يبقوا في الصالات مع الحر الشديد او يذهبوا لسطح السفينة وتشويهم حرارة اشعة الشمس، ناهيك عن رداءة الطعام الذي يباع باسعار باهضه واتساخ وعدم نظافة اماكن الصرف الصحي الامر الذي ادى الى كثير من حالات الاغماء بين المسافرين.


*ميد دريم .. اهمال وعدم التزام بالمواعيد*

استهتار واهمال القائمين على السفينة وعدم احترامهم للمواعيد  يلاحظه كل من يسافر على متن ميد دريم، فالوقت والتزامات المسافرين هو اخر هم لإدارة السفينة، فمواعيد انطلاق السفينة غالباً ماتتاجل وليس لها وقت محدد ..ويتحدث سالم احمد احد الاعلاميين المسافرين عبر سفينة ميد دريم:" انه الشهر الماضي تم تأجيل رحلتنا لمدة اربع ايام وبدون عذر مقنع.

وأضاف:" خلال فترة التأجيل كنا نتواصل مع ادارة السفينة ولم يحددوا لنا يوم بل كانوا كل يوم يقولوا لنا بكرة بيكون السفر ولمدة اربع ايام ونحن على هذا الحال.

وأردف بالقول :" كان عندنا جدول عمل ووقت محدد لزيارة سقطرى والمغادرة منها وهو اسبوع ولكني اضطررت للمكوث بسقطرى اسبوع اضافي بسبب عدم التزام سفينة ميد دريم بالمواعيد وهو الامر الذي تسبب لي بخسارة مادية جراء  مكوثي اسبوع اضافي في الجزيرة وعدم عودتي في الوقت المحدد من قبل الجهة التي اعمل لديها.


*رسائل من المواطنون للجهات الحكومية المختصة* 

ويعاني المواطن في سقطرى من غلاء قيمة تذكرة السفينة والتي تبلغ خمسة عشر الف ريال يمني وهو مايقارب خمسين دولار امريكي للذهاب ومثلها للاياب.

وقال احد سكان الجزيرة يدعى ابراهيم احمد :" اضطر الى دفع ثلاثون الف ريال وهو مايقارب ثلثين راتبي لاحصل على تذكرة ذهاب واياب في السفينة وهو مايؤثر على معيشة السكان في الجزيرة، مما يضطرهم للبقاء في عزلة عن العالم.

وأضاف :" نطالب الجهات الحكومية المختصة بتخفيض قيمة التذكرة لكسر العزلة عن سقطرى وعمل رقابة على اداء السفينة لتحسينة وتطويره لتسهيل عناء السفر وجذب المسافرين لكونها الخيار الوحيد المتاح لديهم.

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
الجفري وحزب الرابطة ... محطات في تاريخ اليمن والجنوب العربي
عبدالرحمن الجفري، أو الحبيب كما يحلو لأصدقائه مناداته، يعتبر من أهم السياسيين في اليمن، ويمكن القول أنه من جيل العمالقة، وقد يكون من آخرهم.الجفري محاور لبق، متوقد
أشجار النخـيل والمانـجو مـن خيرات بلادي الغيل
  *' كن كالنخيل عن الأحقاد مرتفعاً يُرمى بصخر فيلقي أطيب الثمر '* من هناء قررت أن ابداء من أطيب الثمر المبارك من أطيب ما يميز بلدتي الغيل.   تشتهر قرى غيل السعيدي
خبراء: عمليات تمويل الإرهاب تتم من خلال جمعيات إخوانية
أجمع خبراء وسياسيون يمنيون على تورط قطر في تمويل التنظيمات المتطرفة في اليمن، عبر جمعيات تابعة للإخوان، فيما كشفت تقارير إخبارية عن إنقاذ قطر تنظيم القاعدة في


تعليقات القراء
260202
[1] الجنوب العربي الفيدرالي قد تحقق رغم أنف المحتل اليمني البغيض، الذي خرج ذليلاً مدحوراً وستلاحقه اللعنات والتعويضات المادية والمعنوية التي سيضطر المحتل اليمني البغيض إلى دفعها لشعب الجنوب العربي.
الجمعة 19 مايو 2017
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
النزول يومي السبت والأحد الموافق 20 و 21 مايو 2017 م واجب وطني وشرعي وعرفي وديني واخلاقي وإنساني على كل أبناء الجنوب العربي من أقصاه إلى أقصاه من المهرة إلى باب المندب لغرض الأحتشاد و التظاهر في أعظم و أضخم مليونية جنوبية تشهدها العاصمة الجنوبية عدن الحبيبة، ليعلم العالم أجمع القاصي والداني منه، أن شعب الجنوب العربي، هذا الشعب الحر الأبي الشجاع الصابر المرابط المحتسب المتمسك وبكل قوة بقضيته وهويته الجنوبية العربية، يرفض رفضاً قاطعاً مطلقاً الاحتلال اليمني البغيض وأحزابه القذرة ومشاريعه الحقيرة من فدرالية يمنية مخادعة وسواها ويزدري ويحتقر شرعية ابويمن الاحتلالية ومن لف لفها. وفي هذه المليونية العظيمة والضخمة لشعب الجنوب العربي العظيم والتي سيتم فيها التأكيد المطلق والقطعي على هوية الجنوب العربي وشعبه والتأييد الصريح والواضح للمجلس الإنتقالي الجنوبي الحامل لقضية وهوية الجنوب العربي وشعبه بإعتباره الممثل الشرعي الوحيد للجنوب العربي وشعبه محلياً وإقليمياً ودولياً. المجلس الانتقالي الجنوبي يُمثلني.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العميد مهران القباطي: عدن كانت مفتاح الانتصار وعفاش لا يزال يلعب فيها حتى الآن
شركة النفط : ما حصل من ( اختناق تمويني ) في محطات الوقود سببه تعند مصفاة عدن والتاجر العيسي
دولة الإمارات توقع اتفاقية مشروع بناء سور الحماية لمطار عدن الدولي
تقارير دولية مسيسة تدعمها قطر تستهدف الدور الاماراتي في جنوب اليمن
قيادات وزارة الداخلية يدينون المحاولة الفاشلة لاغتيال نائب وزير الداخلية "اللواء لخشع" في عدن
مقالات الرأي
  في الذكری الثانية لانتصار عدن لاخير فينا ان لم تتوج انتصاراتنا العسكرية بانتصار اخلاقي،ومن قيم الانتصار
  قبل أيام قليلة من شهر رمضان المبارك،اتصلت على مجدداً الصحفية اللبنانية ماجي من وكالة الاسوشيتدبرس
  أذا أردنا أصلاح حال اليمن فلابد من الاعتراف بحقيقة أن جميع المكونات السياسية التي مارست السلطة سواء بشكل
اليوم تعيش عدن انتصارها الذي قدم أهلها وأبنائها المقاومون الأبطال كل التضحيات من أجل تحقيقه بدعم مباشر وغير
ما سيأتي في سطوري التالية لن يعجب البعض منا ممن يروق لهم رمي الاخرين بما ليس فيهم سبا وشتما وسخرية لا لطرح
إمتلاك الحقيقة يُلقي على صاحبها مسؤولية ما تتضمنه، وما تهدف إليه، بل ويقع عليه وزر إيصالها لمن له نفع يُرجى
وأنا معك وإلى جانبك يا أستاذي ومعلمي منذ الصغر حين قادني والدي (ناصر ناجي العواضي) المغفور له بإذن الله تعالى
هناك ثلاث مسائل يجب التوقف أمامها قي ذكرى تحرير عدن :١- الحربة قيمة انسانية راقية يضطر الانسان في كثير من
لم يكن غريبا أن يتوج فريق (فحمان) بطلا لبطولة المرحوم (علي محسن مريسي) الرمضانية في نسختها الثالثة والعشرين .. *
نستقبل الذكرى الثانية لانطلاق معركة السهم الذهبي التي قامت بتحرير عدن  ولحج والعند  وابين من ايدي
-
اتبعنا على فيسبوك