MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 ديسمبر 2017 12:03 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار المحافظات

منظمة حق للدفاع عن الحقوق والحريات بابين تقيم ندوة تتناول المجلس الانتقالي الجنوبي

الجمعة 19 مايو 2017 06:10 مساءً
زنجبار (عدن الغد)خاص:

 تواصلا لنشاطاتها الميدانية نظمت منظمة حق للدفاع عن الحقوق والحريات بمحافظة ابين عصر يوم الجمعة بقاعة نور بمدينة زنجبار ندوة تتناول المجلس الانتقالي الجنوبي الحامل السياسي للشعب الجنوبي بمشاركة نخبه من الاكاديميين والمثقفين ورجال الدين .

القيت فيها العديد من الكلمات من قبل الاخوة الاستاذ الباحث الخضر الميسري رئيس منظمة حق والشيخ خالد ابراهيم منسق الاغاثة بابين والاستاذ احمد ابراهيم المدير التنفيذي لمؤسسة انهض والمحامي باسم الفقير والزميل رياض منصور رئيس تحرير موقع صدى الحقيقة والاستاذ سمير الطل  تناولت المجلس الجنوبي الانتقالي كحامل سياسي وحاملا للقضية الجنوبية في هذه المرحلة التي تمر بها من خلال تشكيل مثل هكذا مجلس ليكون متحدثا باسم الشعب الجنوبي وان تشكيل المجلس في هذا التوقيت لما له من اهمية كبيرة لأبناء الجنوب العربي المنادي بالتحرير والاستقلال واستعادة الجنوبية .

واكدت الكلمات انه لابد من نبذ التفرقة ورص الصفوف والابتعاد عن التخوين وان يكون الجنوبيين يدا واحدة خلف المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يقوده اللواء عيدروس الزبيدي حتى يحقق مطالب كل ابناء الجنوب التواقين للاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية وعاصمتها عدن ..

وأشاروا ان المجلس الانتقالي الجنوبي هو شرعي وقانوني ومفوض من شعب الجنوب  الذي له الحق في تفويض من يريد وان هذا المجلس منبثق من الارادة الجنوبية الذي خرجت في مليونية لتفويضه .

ودعاء المتحدثون ابناء الجنوب الى المشاركة الفعالة في مليونية 21 مايو يوم فك الارتباط والذي ستقام بساحة العروض بخور مكسر بعدن والتي ستاييد المجلس الانتقالي الجنوبي كممثل شرعي للشعب الجنوب .

*من سالم حيدرة صالح


المزيد في أخبار المحافظات
جمعية الإصلاح تسلم مشروع مياه في مديرية أرياف المكلا
 سلّمت جمعية الإصلاح الاجتماعي الخيرية فرع المكلا أمس السبت مشروع مياه متكامل "حفر بئر ومضخة تشغيل وشبكة توصيل" بمنطقتي اللبيب وشق باحسن  بمديرية أرياف المكلا
اختتام دورة تدريبية لمشروع تحسين أداء سلسلة قيمة السمسم في خنفر
 بحضور الاستاذ أكرم باجراد  مدير مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل في مديرية خنفر والأخ الأستاذ عادل سيف   رئيس اللجنة المجتمعية أبين  والأستاذ نائف زين
لحج : الحوثيون يقصفون منطقة الجوازعة بقذائف الهاون واشتباكات في جبهة المفاليس
  أفادت مصادر محلية مساء  امس الاحد من منطقة الجوازعة بأن ميليشيات الحوثي أطلقوا ثلاث قذائف هاون على منطقة الجوازعة شمال طورالباحة ولكنها لم تحقق إي أصابات بين




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
محام إصلاحي : ها قد بانت الحقيقة .. جثة صالح لم تدفن وهذا ما يريده الحوثيين من إبقائها
خبير استراتيجي سعودي يحذر الجنوبيين من الوقوع في فخ السياسة
يحدث الآن .. اشتباكات عنيفة بين جماعات مسلحة بعدن والأهالي يناشدون الحزام الأمني بالتدخل
شاعر جنوبي بارز : طاردنا البسطاء من الشماليين ورحلناهم الى خارج الجنوب واستقبلنا بدلا عنهم مجرمي المؤتمر
شهداء من تعز في معركة تحرير بيحان
مقالات الرأي
ليس لنا باع أو ذراع في المسائل المتعلقة بالتحليلات العسكرية لكن لنا تجارب تؤهلنا معرفة إلى أين تصير المعارك
في ظلِ شعارِ " روح الاتحاد " احتفلت دولةُ الإماراتِ العربيةِ بالعيد ال ( 46 ) لتأسيسها . لقد كان الاتحادُ روحا
تتمتع العاصمة عدن بموقع مهم من الناحية الاقتصادية نظراً لإشرافها على مضيق باب المندب الهام للملاحة الدولية ,
  احمد عبد اللاه   جيوش الفضاء خير من جيوش الأرض و"الحبر" الالكتروني أكثر فاعلية من دم الانسان!!! لأننا لم
مما لا يدعى مجالا لشك بأننا نحن أبناء شعب الجنوب قاطبة من شرقه إلى غربة ومن شمالة إلى جنوبه , لم نستفيد من
استهلال لابد منه: دامي الكفين أمشي، ووميض بين دفات الضلوع، موقظ كالطفل /نم ياطفل نم/ ياذكريات الأن أفشي دفتري
  عصر اليوم ايقنت أكثر أن الرموز الثقافية خالدة لا تموت، وإن الإنسان يموت فقط حينما لم يعد أحد يتذكره! وهكذا
كان بودي المشاركة في لقاء السبت 16 ديسمبر الجاري مع كوكبة من أبناء عدن دعاها التحالف العربي ولاشك ان عندي وعند
سبحان مغير الأحوال من حال إلى حال اليوم تبدلت الأحوال وتغيرت الأقول وفسدت الأفعال ، رحل الأفداذ الميامين
ندرك ان هناك ضغوطات من اجل الحرب والعودة الى الحل السياسي بدلاً عن الحسم العسكري الذي يبدو ان أمده بعيدا
-
اتبعنا على فيسبوك