MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 23 أكتوبر 2017 02:14 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

قيادي: الحديث عن حل المجلس الانتقالي الجنوبي "كذب"

الجمعة 19 مايو 2017 06:30 مساءً
عدن(عدن الغد)سبوتنيك:

قال الدكتور حسين لقور، القيادي في الحراك الجنوبي، إن زيارة رئيس "المجلس الانتقالي" اللواء عيدروس للرياض جاءت بناء على دعوة رسمية وجهها السفير السعودي لدى اليمن وليس أي جهة أخرى، وبالفعل تم اللقاء بينهما في الرياض وتناقشوا في كل الأمور وبالأخص المجلس الانتقالي.

وأضاف لقور، في تصريح لـ"سبوتنيك"، الخميس 18 مايو/ أيار، وتلك اللقاءات تتم في إطار التحالف، وبيان مجلس التعاون الذي صدر بعد إعلان المجلس الانتقالي لم يدين ولم يندد بالمجلس الانتقالي، بل دعا إلى ضرورة إيجاد حلول للقضايا اليمنية بين اليمنيين، وبالتالي فهو يدعو للحوار.

وتابع لقور، أن ما يتم بثه من أن المجلس الانتقالي جاء رداً على إقالة "عيدروس وبن بريك"، هو أمر عار تماماً عن الصحة وكذب، لأن تشكيل المجلس كانت تدور حوله مناقشات منذ ستة أشهر، وصرح العيدروس منذ أربعة أشهر، بأنه لا بد من وجود مجلس سياسي وحامل سياسي للقضية الجنوبية، وكنا في مشاورات خلال هذه الفترة ونناقش كيفية اختيار الأعضاء والنسب، ويمكن القول أن قرارات الرئيس هادي في أبريل الماضي، عجلت بالإعلان عن المجلس.

وأكد لقور، أنه لا حديث ولا مفاوضات مع السعودية أو أي دولة أخرى حول حل "المجلس الانتقالي الجنوبي"، فالمجلس جاء لتمثيل الجنوبيين في الاستحقاقات السياسية التي تدور الآن وراء الكواليس من أجل حل الأزمة في اليمن، فالمجلس جاء لحاجة الجنوبيين وليس رد فعل ولا بأوامر من أحد.

ونفى لقور، أن تكون هناك لقاءات تمت بين الزبيدي والرئيس هادي، وسعينا بأن تمثل المحافظات الجنوبية في المجلس الانتقالي ليس عبثاً، ونسعى أن تتم تلك اللقاءات، مؤكداً أن العيدروس سيعود قريباً إلى الجنوب.


المزيد في أخبار وتقارير
تقرير: بريطانيا دفعت ملايين الجنيهات لمتقاعدين وهميين في اليمن
كشفت أرقام رسمية عن أن الحكومة البريطانية تدفع ملايين الجنيهات لمتقاعدين يحملون الجنسية البريطانية في اليمن، والذين لا وجود لهم على أرض الواقع، وفق صحيفة
امريكا : مرحلة إنتقالية سيشهدها اليمن ولاحل عسكري
قال السفير الأميركي لدى اليمن، ماثيو تولر ،أمس، إن اليمنيين أنفسهم فقط هم من يمكنهم أن يتفقوا على حل عادل ومُستدام، لافتا إلى أن أي حل يجب أن يكون مبنيا على ثلاثة
وزير الخارجية السعودية يبحث مستجدات الأزمة اليمنية مع ولد الشيخ
استقبل وزير الخارجية السعودي عادل بن أحمد الجبير اليوم في الرياض، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد. وجرى خلال الاستقبال




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تراجع في سعر صرف الدولار عقب حملة حكومية بعدن
ما حقيقة اندلاع اشتباكات مسلحة بين القوات الاماراتية والسودانية بالمخا؟
انتحاري من محافظة (مارب ) ضمن الهجوم الإرهابي بمودية (صورة)
حصيلة أولية: إستشهاد ٣ من جنود الحزام الأمني واصابة ٢ ومقتل ٤ انتحاريين بهجوم مودية
القصة الكاملة لهجوم إرهابي استهدف قوات الحزام الأمني بمودية
مقالات الرأي
المتابع للشأن الجنوبي منذ انطلاق حراكه السلمي في 7 / 7/2007م  بعد الالتئام الجنوبي يوم التصالح والتسامح الذي
لقد ساد بين ابناء عدن في الفترة الاخيرة جو من الطمأنينة وشيء من الارتياح بعد ان هدأ وهج حرارة مسلسل الارهاب
 كنت أبحث في المواقع لأجد في الأجور للمغتربين حتى نسلي عليهم بما يعانوه من غربتهم عن الأوطان وكذا غربتهم
المملكة العربية السعودية تعتبر ركيزة هامة وقطب اساسي في جميع المعادلات السياسية والاقتصادية والتوازن
  الإنسان بطبيعته يحن للماضي لأنه خالا من الأشوك ؛ فأقسى المراحل التي عاشها ، وأصعب الظروف التي واجهها إذا
إنني أجد نفسي مرغما بأن أشاطر المحافظة الرابعة شبوة التي ينحدر منها نسلي الحميري الذي لا أستطيع شطبة ومحوة من
أتحدى حكومة الشرعية أن تتحرر من حكومة التاجر احمد العيسي وتخرج عن طوع احتكاره الابتزازي القذر لتجارة استيراد
الناس هنا في عدن يعيشون كوابيس يومية مصدرها عدم تسلم الرواتب لشهر ولأشهر عند آخرين وأصبحت البيوت نشازا سلالم
الطفل المولود صبيحة 14 أكتوبر 1963م وصل اليوم عمره (54سنه) والذين شاركوا في اندلاع ثورة 14 أكتوبر 1963م وعمرهم كان (16)
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة.إنتهت
-
اتبعنا على فيسبوك